Close ad

شاعر آل سعود.. الأمير عبد الله الفيصل «مُفجر ثورة الشك وعاشق سمراء»| صور

8-5-2024 | 18:54
شاعر آل سعود الأمير عبد الله الفيصل ;مُفجر ثورة الشك وعاشق سمراء;| صور الأمير الشاعر عبد الله الفيصل
أحمد عادل

من منا لم تلتهب مشاعره على جمر "ثورة الشك"، ولم تدفعه العاطفة ليغنى "من أجل عينيك عشقت الهوى".. وخلف كل تلك الروائع يقف الأمير الشاعر عبد الله الفيصل الذي تحل اليوم ذكرى رحيله.

موضوعات مقترحة

وُلد الأمير عبد الله الابن البكر للملك فيصل بالرياض عام 1922م، ليحتل مكانة كبرى في نفس الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود، ليلحقه بمدرسة "الأمراء" التي تربى فيه أبناء وأكبر أحفاد الملك المؤسس بمكة المكرمة، فحفظ القرآن الكريم والحديث الشريف.

لكن الأمير الصغير أظهر ميلاً جارفًا نحو الشعر العربي، فروى دواوين كبار الشعراء مثل امرئ القيس والنابغة والأعشى، مرورًا بشعراء الإسلام كعمر بن أبي ربيعة والمتنبي وصولاً لشعراء العصر الحديث كأحمد شوقي وحافظ إبراهيم، وغيرهم من كبار شعراء العربية، ثم واصل دراسته بالاطلاع على كتب التاريخ والفلسفة والعلم الإنسانية.

وفى مطلع الخمسينيات أسند إليه الملك عبد العزيز آل سعود أول مناصبه الرسمية، فأصبح مساعدًا لنائب الملك على الحجاز، قبل أن يتم تكليفه بوزارتي الصحة الداخلية السعودية، فى وقت لم يتجاوز فيه الثلاثين من العمر.

وحى الحرمان

"الفيصل".. ذلك الأمير العاشق الذي لم يزده التزام النشأة إلا رقة في العواطف، ولم يمنعه انضباط المنصب من أن يحجز لنفسه نصيبًا وافرًا على ضفاف الحب؛ ليستقى شعره المرهف من "وحى الحرمان" تمامًا كعنوان أول دواوينه الشعرية، ليترك لنا روائع طالما أمتعتنا بعدما عانقت أصوات عمالقة الفن.

وما إن صدر الديوان الأول للأمير الشاعر حتى نال ترحيب النقاد، وعلى رأسهم عميد الأدب العربي طه حسين، ومن أرباب الأدب لصناع الطرب نال الاستحسان والثناء أيضا، فقد كانت سيدة الغناء العربي أم كلثوم، والموسيقار الفذ رياض السنباطى يعكفون الليالي في اختيار عيون الشعر العربي، لإنتاج روائع جديدة بين جواهرهم المغناة الخالدة، وبين أشعار رامى وشوقى وناجى وأبى فراس، كان للفيصل نصيبه أيضا.

ثورة الشك

لقد استرعى انتباه أم كلثوم لغة الأمير التي تمزح الحب بالكبرياء، وتخلط الشك برقة العتاب، وقد شدت أم كلثوم بهذه الرائعة في تسجيل نادر على أسطوانة، ثم شدت بها مرة أخرى على مسرح حديقة الأزبكية عام 1958م، وقد وقعت أم كلثوم في شرك تلك الأغنية حيث قالت في أحد حواراتها الإذاعية" هناك أغانٍ تنقضي لها المشاعر بمجرد غنائها فيذهب مفعولها سريعًا، وهناك قصائد يبقى وقعها في النفس، كقصيدة ثورة الشك"، ولا تزال تسجيلات الإذاعة تحتفظ بتسجيل نادر لأم كلثوم وهى تلقى أشعار تلك القصيدة الرائعة:

أكاد أشك في نفسي لأني أكاد أشك فيك وأنت مني
يقول الناس أنك خنت عهدي ولم تحفظ هواي ولم تصُني
وأنت مناي أجمعها مشت بي إليك خطى الشباب المطمئن
يكذب فيك كل الناس قلبي و تسمع فيك كل الناس أذني
وكم طافت على ظلال شك أقضّت مضجعي واستعبدتني
كأني طاف بي ركب الليالي يحدث عنك في الدنيا و عنّي
على أني أغالط فيك سمعي و تبصر فيك غير الشك عيني
ولا أنا بالمصدق فيك قولاُ و لكني شُقيت بحُسن ظني
و بي مما يساورني كثيرٌ من الشجن المؤرق لا تدعني
تعذب في لهيب الشك روحي و تشقى بالظنون و بالتمني
أجبني إذ سألتك هل صحيح حديث الناس خنت ألم تخنـّي

من أجل عينيك

الكلمات الشجية والعاطفة الملتهبة للفيصل أبت إلا معانقة نغمات أكثر ملحني كوكب الشرق شجنًا، وأكثرهم حدة في تدفق المعاني عبر النغمات، وهو الموسيقار رياض السنباطى، ومثلما كان حاضرا في "ثورة الشك"، كان حاضرًا في رائعة الفيصل الأخرى "من أجل عينيك عشت الهوى" .

فقد آلت أم كلثوم على نفسها قسما بعد نكسة 1967 أن تطوف البلدان العربية، وأن تشدو بكلمات شعراء العرب، فغنت "أغدا ألقاك" للشاعر السوداني الهادي آدم، و"هذه ليلتى" للشاعر اللبناني لجورج جرداق، فغنت "من أجل عينيك" للأمير السعودي عام 1971م، والتي تقول كلماتها: 

من أجل عينيك عشقت الهوى .. بعد زمان كنت فيه الخليّ

وأصبحت عينى بعد الكرى ..تقول للتسهيد لاترحل

يا فاتنا لولاه ما هزّني وجدُ .. ولا طعمُ الهوى طاب لي

هذا فؤادي فامتلِكْ أمرَهُ .. فاظلمه إن أحببتَ أو فاعدلِ

من بريق الوجدِ في عينيك أشعلتَ حنيني

وعلى دربك أنًىَ رحُت أرسلت عيونى

والرؤى حولي غامت بين شكي و يقيني

والمنى ترقص فى قلبي على لحن شجونىِ

أستشف الوجد فى صوتك آهات دفينة

يتوارى بين أنفاسك كي لا أستبينَه

لستُ أدري أهو الحبُّ الذي خفت شجونه

أم تخوفت من اللّوم فآثرتَ السكينة

ملأتَ لي دربَ الهوى بهجةً

كالنور في وجنةِ صُّبحِ نّديّ

وكنتَ إن أحسستَ بي شقوةً

تبكي كطفلٍ خائفٍ مُجْهَدِ

بعد ما أغريتنى لم أجد

إلا سراباً عالقاً في يدي

لم أجن منهُ غير طيفٍ سرى وغاب عن عيني

ولم أَهتَدِ

كم تضاحكت عندما كنت أبكي

وتمنيت أن يطول عذابي

كم حسبتَ الأيام غير غوانٍ

وهيَ عمري وصبوتي وشبابي

كم ظننتَ الأنينَ بين ضلوعي

رجع لحنٍ من الأغاني العِذابِ

وأنا أحتسي مدامع قلبي

حين لم تلقني لتسأل ما بي

لاتقل أين ليالينا وقد كانت عِتابا

لاتسلني عن أمانينا وقد كانت سرابا

إننى أسدلت فوق الأمس ستراً وحجابا

فتحمل مُرَ هجرانِك واستبقِ العتاب

سمراء يا حلم الطفولة

ومثلما تغنت كوكب الشرق بقصيدتين للأمير عبد الله الفيصل، فقد تغنى له العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بقصيدة "سمراء يا حُلم الطفولة"، إلا أن تلك القصيدة أبت أن تخرج دون صخب، فقبل أن تجد طريقها إلى خشبة المسرح ليغنيها حليم، مرت على منصات القضاء، حيث قام بتلحينها وغناءها المطرب كارم محمود في تسجيل نادر، قبل أن يقوم بتلحينها الموسيقار كمال الطويل ويعنيها عبد الحليم لتصير أكثر شهرة، وهو ما دفع بكارم محمود للجوء إلى القضاء، فلم تجد المحكمة بدًا من استدعاء الأمير عبد الله الفيصل ليؤكد نستها للعندليب، وتقول كلماتها:

سمراء يا حُلم الطفولة يا مُنية النفس العليلـــة
كيف الوصول إلى حماك وليس لي في الأمر حيــلــة؟!
ووسيلتي قلبٌ به مثواك إن عدَت وسيـــــــــــلة
قلبٌ رعاكي وما ارتضى في حبه أبدا بــــــــديلــــــة
أسعدته زمنًا وروى قلبك الحاني غليلـــــــه
ما بال قلبك ضل عنه فما اهتدى يوما سبيلا

ترك الأمير عبد الله الفيصل ستة دواوين شعرية هى" وحى الحرمان" عام 1953م، "حديث قلب " عام 1980م، و"مشاعرى" عام 1985م، وله أيضاً ديوان "وحي الحروف"، وديوان "خريف العمر"، وكان شغوفًا بالأمسيات الشعرية وحضور الصالونات الأدبية.

وفى الثامن من مايو عام 2007م، أعلن الديوان الملكي وفاة الأمير عبد الله الفيصل بمدينة جدة عن عمر ناهز 84 عامًا، حيث تمت تمت الصلاة عليه عقب صلاة العشاء في المسجد الحرام بمكة المكرمة قبل أن يُوارى الثرى بمقبرة العدل.


الأمير الشاعر عبد الله الفيصلالأمير الشاعر عبد الله الفيصل
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: