Close ad

رئيس بحوث الصحراء: الدولة تبذل جهودًا لمواجهة أزمة شح المياه| صور

7-5-2024 | 14:53
رئيس بحوث الصحراء الدولة تبذل جهودًا لمواجهة أزمة شح المياه| صورفعاليات المؤتمر الدولى الخامس لتحلية المياه بمدينة شرم الشيخ
أحمد حامد

بدأت اليوم فعاليات المؤتمر الدولى الخامس لتحلية المياه بمدينة شرم الشيخ، والذي ينظمه مركز التميز المصرى لأبحاث تحلية المياه التابع لمركز بحوث الصحراء، بالمشاركة مع المؤتمر اليورومتوسطى لتحلية المياه EURO-MED 2024 والذى تنظمه الجمعية الأوربية لتحلية المياة EDS، وبرعاية د مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء. 

موضوعات مقترحة

وخلال كلمته بالجلسة الافتتاحية وجه د. حسام شوقى رئيس مركز بحوث الصحراء ورئيس المؤتمر الشكر إلى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وإلى اللواء د خالد فودة محافظ جنوب سيناء على دعمهما الكامل للمؤتمر، مشيرًا إلى أن تنظيم هذا الحدث العالمى هو بداية حقيقية لوضع دور مصر الرائد على خارطة الدول الفعالة والمؤثرة فى تكنولوجيا تحلية المياه، حيث تمثل الاحتياجات المائية المتزايدة؛ نظرًا الزيادة السكانية ونقص مصادر المياه نتيجة التغيرات المناخية والصراعات على مصادر المياة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  أحد أهم التحديات التى تواجه التنمية المستدامة.

 وأضاف "شوقى" أنه في مجال تنمية الموارد المائية المتاحة وتعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه وضعت الدولة المصرية خطة لحل مشكلة ندرة المياه، تعمل على محورين رئيسيين، الأول يستهدف توفير مصادر جديدة من خلال إعادة استخدام المياه المعالجة في مجال الزراعة، وكذلك ترشيد المياه من خلال تحديث نظم الري واستنباط أصناف جديدة من التقاوى والبذور عالية الجودة والإنتاجية وقصيرة العمر وقليلة استهلاك المياه.

 وتابع:"أما المحور الثاني يتمثل في تحلية المياة للوفاء بمتطلبات مياة الشرب في المحافظات الساحلية، وذلك بالإضافة إلى بناء السدود والخزانات لتخزين مياه الأمطار والسيول، مما يدل على أن الدولة تبذل جهودا لمواجهة أزمة شح المياه".

من جانبها صرحت رئيس الجمعية الأوربية لتحلية المياة د. أولجا سلانجوس عن سعادتها بإقامة المؤتمر في مصر وبمدينة شرم الشيخ الجميلة؛ نظرًا للدور المحور الذى تقدمه القيادة السياسية المصرية بالمنطقة وريادة مصر فى الشرق الأوسط. 

في ختام الجلسة، اتفق المشاركون على  أن تحدي الشح المائي ليس مجرد قضية بيئية، بل هو قضية تمس الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة لجميع دول العالم، ولن ننجح في مواجهة هذا التحدي إلا بتضافر الجهود الدولية وتبني نهج تعاوني قائم على مبادئ العدالة والمنفعة المتبادلة، والعمل سويًا على حماية الموارد المائية الثمينة، وتحقيق الإدارة المستدامة لها، وضمان حق الأجيال القادمة في الحصول على مياه نظيفة وآمنة، فليكن هذا المؤتمر نقطة انطلاق نحو مستقبل مائي أكثر استدامة وعدالة للجميع.

وقد أعرب المشاركون في المؤتم عن تفاؤلهم لدعم تكنولوجيا تحلية المياة وتكوين روابط دولية قادرة على توفير حلول غير تقليدية لتوفير الأمن المائى.

هذا ويقام على هامش المؤتمر معرض يضم 25 شركة عالمية رائدة فى مجال تحلية المياة والطاقة المتجددة.


..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: