Close ad

لمنافسة جوجل و"أوبن إيه آي".. مايكروسوفت تبني نموذج ذكاء اصطناعي

7-5-2024 | 11:51
لمنافسة جوجل و أوبن إيه آي  مايكروسوفت تبني نموذج ذكاء اصطناعيمايكروسوفت

أعلنت شركة مايكروسوفت، أمس الاثنين، أنها تقوم بتدريب نموذج لغة ذكاء اصطناعي داخلي جديد كبير بما يكفي للتنافس مع نماذج شركة ألفابت جوجل، وبرنامج "أوبن إيه آي"، بحسب ما أوردته وكالة رويترز للأنباء.

موضوعات مقترحة

وأضافت التقرير - نقلا عن اثنين من موظفي مايكروسوفت على دراية بهذا المشروع- إن النموذج الجديد، الذي يشار إليه داخليا باسم "إم إيه آي- 1" (MAI-1)، يشرف عليه مصطفى سليمان، المؤسس المشارك لشركة " جوجل  ديب مايند" (Google DeepMind) والرئيس التنفيذي السابق لشركة إنفليكشن (Inflection) الناشئة للذكاء الاصطناعي.

ولم يتم تحديد الغرض الدقيق للنموذج بعد، وسيعتمد على مدى جودة أدائه. وقال التقرير إن مايكروسوفت قد تقوم بمعاينة النموذج الجديد بمجرد انعقاد مؤتمر "بيلد" (Build) للمطورين في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وسيكون "إم إيه آي- 1″، وفقا للتقرير، "أكبر بكثير" من النماذج السابقة الأصغر حجما والمفتوحة المصدر التي دربتها مايكروسوفت سابقا، مما يعني أنه سيكون أكثر تكلفة.

 

وأطلقت مايكروسوفت، أبريل الماضي، نموذجا أصغر للذكاء الاصطناعي يسمى "فاي-3-ميني" (Phi-3-mini)، إذ تتطلع إلى جذب قاعدة عملاء أوسع بخيارات فعالة من حيث التكلفة.

يشار إلى أن الشركة استثمرت مليارات الدولارات في "أوبن إيه آي"، ونشرت تقنية صانع "شات جي بي تي" (ChatGPT) عبر مجموعتها من البرامج الإنتاجية، مما سمح لها بأخذ زمام المبادرة مبكرا في سباق الذكاء الاصطناعي التوليدي.

كذلك خصصت مايكروسوفت مجموعة كبيرة من الخوادم المجهزة بشرائح لمعالجة الرسوم جنبا إلى جنب كميات كبيرة من البيانات لتحسين النموذج، وفقا للتقرير.

وكانت مايكروسوفت عينت سليمان، مارس الماضي، رئيسا لوحدة الذكاء الاصطناعي الاستهلاكية التي تم إنشاؤها حديثا، كما عينت عديدا من موظفي إنفليكشن.

وأضاف التقرير أن النموذج الجديد لم يتم أخذه من إنفليكشن رغم أنه قد يعتمد على بيانات التدريب من الشركة الناشئة.

كلمات البحث