Close ad

العاصمة الإدارية الجديدة تحتفل بافتتاح دار لدعم الفئات غير القادرة| صور

6-5-2024 | 21:11
العاصمة الإدارية الجديدة تحتفل بافتتاح دار لدعم الفئات غير القادرة| صور  العاصمة الإدارية الجديدة تحتفل بافتتاح دار لدعم الفئات غير القادرة
عصمت الشامي

أناب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، اليوم نورة الكعبي، وزير دولة في وزارة الخارجية بالإمارات العربية المتحدة لحضور حفل افتتاح دار واحة الرحمة في العاصمة الإدارية الجديدة في جمهورية مصر العربية، ومشروع الدار بدأ تنفيذه بعد توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية من قبل قداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في فبراير 2019 بأبوظبي. 

موضوعات مقترحة

وافتتاح دار واحة الرحمة بالحى السكنى الثاني بالعاصمة الإدارية، خطوة تعزز الخدمات الاجتماعية وتوفر بيئة داعمة وحاضنة للمحتاجين والأيتام يأتي افتتاح الدار ضمن جهود مصر المتواصلة بالتعاون مع الدول الصديقة لتعزيز التضامن ودعم الفئات غير القادرة في المجتمع.

شهد برنامج الاحتفالية جولة تعريفية شاملة بمختلف أقسام الدار، حيث بدأت الجولة بالكشف عن تمثال الرحمة والمقدم كإهداء من البابا فرنسيس بابا الفاتيكان بحضور كبار المسؤولين والشخصيات البارزة، على رأسهم الوزيرة نورة الكعبي وزير دولة في وزارة الخارجية بالإمارات العربية المتحدة، اللواء خالد لبيب مساعد وزير الدفاع، والسفيرة مريم الكعبي سفيرة دولة الإمارات بالقاهرة، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة السابقة، الدكتور مهندس أحمد فهمي مدير عام شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، فضيلة الشيخ مظهر شاهين، الأب نيكولاس هنري ممثل الفاتيكان في مصر والأب يوأنس لحظي رئيس مؤسسة الإخوة الإنسانية.

تلا ذلك افتتاح قاعة أولاد زايد وهى القاعة الرئيسية بالدار والمجهزة لاحتضان الفاعليات والمناسبات المختلفة ثم المرور على أماكن الإقامة بالدار والمتحف الخاص بها ثم بدء فعاليات الحفل حيث ألقى الضيوف كلماتهم التي أشادوا فيها بدار واحة الرحمة ودورها في احتضان وإيواء الأيتام والمحتاجين، كما قدموا الشكر لكل من دولة الإمارات العربية المتحدة لدورها في تقديم الدعم اللازم وشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية لتسهيل وسرعة إنجاز المشروع، تجدر الإشارة إلى أنه قد تم عرض كلمة متلفزة للبابا فرانسيس بابا الفاتيكان تضمنت تهنئته بافتتاح الدار وإشادته بدورها الإنسانى. 

في كلمتها، أكدت نورة الكعبي وزير دولة في وزارة الخارجية بالإمارات العربية المتحدة: "إن افتتاح دار واحة الرحمة يمثل لحظة مميزة، حيث تبرز القيم الإنسانية العالية والتزام دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم الفئات الأكثر احتياجًا كما أنها تمثل الجانب العملي لوثيقة الأخوة الإنسانية التي تم توقيعها عام 2019 بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، نحن نشجع على مثل هذه المبادرات التي تعزز التضامن وتعمل على تحسين جودة الحياة للجميع".

في نفس السياق، صرّح الدكتور مهندس أحمد فهمي مدير عام شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية: "نحن فخورون بمساهمة الشركة في إنشاء وتشغيل دار واحة الرحمة، فهي خطوة مهمة نحو تعزيز الرعاية الاجتماعية في مصر، نتطلع إلى أن تكون الدار مركزًا للعطاء والرحمة والدعم للفئات المحتاجة، ونؤكد التزامنا بدعم مثل هذه المبادرات الإنسانية."

تحقيقًا لأهدافها الإنسانية النبيلة، تسعى دار أيتام "واحة الرحمة" إلى توفير بيئة ملائمة للأطفال والشباب المحتاجين، حيث تضمن الدار سكنًا مناسبًا ومستوى حياة لائق وكريم يلبي احتياجاتهم الأساسية، كما تهدف الدار إلى توفير بيئة محفزة وداعمة للفئات المحتاجة، وتعزيز روح التضامن والمساعدة في المجتمع، حيث تستقبل الأطفال والشباب وتوفر لهم الرعاية الكاملة والفرص التعليمية والتأهيلية وتعمل الدار على تلبية جميع الاحتياجات الغذائية والصحية والتعليمية والنفسية والاجتماعية للأطفال والقاصرين الصغار.

تسعى الدار أيضًا إلى إحاطة الأطفال والقاصرين ببيئة اجتماعية وجو عائلي ملائم يضمن لهم الاستقرار وفرص التمتع بحقوقهم المشروعة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة