Close ad

«المصري الديمقراطي الاجتماعي»: التصعيد العسكري في رفح الفلسطينية سيُهدد السلم والأمن في الإقليم بأكمله

6-5-2024 | 18:55
;المصري الديمقراطي الاجتماعي; التصعيد العسكري في رفح الفلسطينية سيُهدد السلم والأمن في الإقليم بأكملهحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي
محمد الإشعابي

أدان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بشدة، إصرار جيش الاحتلال، على تطوير عملياته العسكرية في رفح، في إطار سعي حكومته اليمينية المتطرفة الساقطة أخلاقيًا وسياسيًا، لإفشال المبادرة المصرية، والتي لاقت تفاعلاً إيجابيًا من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية وعدد من الدول الإقليمية.

موضوعات مقترحة

وأعلن الحزب تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني، مطالبًا السلطات المصرية باتخاذ ما تراه من تدابير لحماية أمن مصر القومي، ومنع أي مشروعات تهجير للشعب الفلسطيني الشجاع، وأن تستمر في تقديم يد العون كعادة مصر، سلطة وشعبًا للشعب الفلسطيني ، وتحميل الإدارة الأمريكية والحكومات اليمينية الأوروبية المسئولية في مساندة حكومة دولة الاحتلال مما يدفعها إلى خرق والاعتداء على كافة القرارت الدولية الأممية وممارسة الإبادة الجماعية في حق الشعب الفلسطيني.

وأكد الحزب أنه يرى أن الاحتلال والحصار والعدوان الذى يقوم به جيش الاحتلال وحكومته وحلفاؤها هم أسباب الكوارث الإنسانية والسياسية وأن تحميل المسئولية لأي طرف فلسطيني أو عربي هو من باب الالتفاف حول الحقائق.

وأشار إلى أن التصعيد العسكري ومخاطره في العملية العسكرية الإسرائيلية المحتملة في رفح الفلسطينية سيؤدي إلى تفاقم الوضع الإقليمي وخروجه عن السيطرة بما يهدد السلم و الأمن في الإقليم بأكمله.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة