Close ad

الدكتور عبد المنعم سعيد: لن تُحل أزمة غزة إلا بالجهود المصرية

6-5-2024 | 18:48
الدكتور عبد المنعم سعيد لن تُحل أزمة غزة إلا بالجهود المصريةالدكتور عبدالمنعم سعيد عضو مجلس الشيوخ
عبدالصمد ماهر

قال الدكتور عبدالمنعم سعيد عضو مجلس الشيوخ، ورئيس اللجنة الاستشارية لـ«المجلس المصري للدراسات الاستراتيجية»، إنّ دعوة جيش الاحتلال الإسرائيلي لإخلاء بعض المناطق في شرقي رفح الفلسطينية تستهدف الضغط على المفاوضات الجارية وأن يتم الانتهاء منها، موضحًا: "وذلك، حسبما علمنا من موافقة إسرائيل على الخطة التي تقدمها مصر، وبالتالي، دفع حماس إلى اتخاذ موقف".

موضوعات مقترحة

وأضاف "سعيد"، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية داليا أبو عميرة، على قناة "القاهرة الإخبارية": "من ناحية أخرى، هذه الدعوة فيها جزء عصبي ردا على ما فعلته حماس بالأمس عندما استهدفت معبر كرم أبو سالم".  

وتابع أن ثمة توافقا بين القيادات العسكرية الإسرائيلية بأن عملية رفح الفلسطينية سوف تحقق أهدافها، فالحكومة الإسرائيلي تريد أن تظهر أمام الإسرائيليين بأنها تفعل ما وعدت به وهذا ما يعطي تهديداتها نوعا من المصداقية، ولكن ثمة قوة داخل إسرائيل تريد أن يحدث اتفاق، وهناك خوف من أن تؤدي العملية إلى قتل المحتجزين.

وأوضح: "لن تُحل أزمة غزة إلا بالجهود المصرية، بحيث يتم التوصل إلى هدنة تمكن الأطراف على الأقل من التخلص من الضغط الداخلي الواقع عليها لتحقيق أهداف قصوى وليس أهدافا نسبية، وما حدث في معبر كرم أبو سالم كان مقصودا من جانب حماس التي لديها إشكالية كبيرة، لأن لديها تحالف كبير مع الجهاد الإسلامي وعدد من التنظيمات في حالة مزايدة".

وواصل: "كان من المفترض التوصل إلى اتفاق خلال اليومين الماضيين، والعملية الآن في فصولها أخيرة، وبعد ذلك سيكون هناك اختبار ما يثق فيه الإسرائيليون بأن مجزرة جديدة في رفح الفلسطينية سوف تحرر الرهائن وتدمر حماس".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة