Close ad

"بحر وقلعة ومناظر طبيعية".. هكذا استقبلت الإسكندرية شم النسيم | فيديو وصور

6-5-2024 | 16:28
 بحر وقلعة ومناظر طبيعية  هكذا استقبلت الإسكندرية شم النسيم | فيديو وصورشم النسيم في أحضان الإسكندرية
الإسكندرية - محمد عبد الغني

"يا إسكندرية .. يا بنت بحرى يا ساكنة فى قلبى وعينيا"..  بهذه الكلمات عبر الشاعر سيد حجاب عن حبه لمدينة الإسكندرية، البقعة الأجمل والأقدم من عروس البحر المتوسط، والتي جذبت إليها الزوار من كل فج عميق، يوم شم النسيم، للاستمتاع ببحرها وقلاعها ومناظرها الطبيعية. 

موضوعات مقترحة

شم النسيم في أحضان الإسكندرية القديمة

بعيدًا عن ازدحام القاهرة والمحافظات، توافدت الأسر والعائلات المصرية يسبقهم الإسكندرانية إلى قايتباي الأثرية التي يرجع تاريخها لأكثر من 500 عام ويحيط بها ميدان فسيح يسمح لك بالاستمتاع بإطلالة مميزة للقلعة التى تبدو فى وسط البحر.

وتحول ميدان القلعة بإطلالته المفتوحة على بحر إسكندرية إلى ملتقى للعائلات والشباب والأطفال، في مشهد كرنفالي نادرًا ما تجده في محافظة أخرى على مستوى الإسكندرية.

وبطول ممشى القلعة توزع باعة البالونات الملونة والآيس كريم والهدايا المصنوعة من قواقع البحر، للترويج لبضاعتهم بين الزوار من أبناء الإسكندرية والمحافظات المجاورة أملا في تحقيق ربحا وفير.

ولم يخلُ المشهد من وسائل الترفيه مثل الدراجات التي تناسب الصغار والكبار والأحصنة، فضلا عن المراكب والسفن الصغيرة حيث تعتبر الرحلة البحرية أهم ما يميز منطقة بحري والقلعة.

شواطئ البحر وجهة السكندريين رغم الرايات الحمراء

ولم تمنع الرايات الحمراء المرفوعة على شواطئ البحر اليوم الاثنين، المواطنين في التوافد عليها لقضاء عطلة شم النسيم على الرمال الصفراء في أجواء ربيعية مميزة.

وعلى ساحل البحر الممتد من منطقة المندرة شرق إلى العجمي غربا انعشت ما يعرف بـ"رحلات اليوم الواحد" الشواطىء التي عانت من اختفاء روادها طوال فصل الشتاء، حيث جلست الأسر تحت الشماسي يتناولون وجبات أعدتها السيدات مسبقا في المنازل، كان الفسيخ والرنجة هو الطبق الرئيسي فيها، بينما اعتلى الأطفال المراكب ليقوموا في القفز بمياه البحر.

استقبال الزوار من كل المحافظات 

يقول الدكتور محمد عبد الرازق رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، إن شواطئ  الإسكندرية لاستقبال زوارها من مختلف المحافظات، خلال عطلة شم النسيم والتي تعتبر بحق بروفة حقيقية للموسم الصيفي الذي يبدأ عقب انتهاء الامتحانات.

ووفقا لـ"عبد الرازق"، تضمنت الاستعدادات بشواطئ القطاعين الشرقي والغربي – التي لا يشملها مشروع توسعة الكورنيش- صيانة معدات الشاطئ من شماسي وكراسي ورفع كفاءة دورات المياه وغرف تغيير الملابس، لتكون جاهزة وبحالة جيدة لاستقبال الرواد.


..

..

..

..

..

..

..

..

..

بحر وقلعة ومناظر طبيعية .. هكذا استقبلت الإسكندرية شم النسيم
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة