Close ad

عربية النواب: مصر تتصدى بقوة لمخطط اجتياح رفح.. وتستهدف تحقيق هدنة في غزة تؤدي لوقف إطلاق النار

6-5-2024 | 15:23
عربية النواب مصر تتصدى بقوة لمخطط اجتياح رفح وتستهدف تحقيق هدنة في غزة تؤدي لوقف إطلاق النارالدكتور أيمن محسب وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب
أحمد سعيد حسانين

أكد الدكتور أيمن محسب وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن الدولة المصرية تتصدى بكل قوة لمخطط الاحتلال باجتياح رفح بريا، عبر جهود طرح هدن إنسانية تؤدى لوقف إطلاق النار، وتحذير المجتمع الدولي من خطورة الخطوة التي يمكن أن تتسبب في كارثة إنسانية غير مسبوقة، والتسبب في انزلاق المنطقة إلى حالة من الفوضى وعدم الاستقرار، واتساع دائرة الصراع الإقليمي ليشمل قوي جديدة مما يهدد أمن المنطقة والعالم، وذلك من خلال قيام مصر بدور الوسيط في مفاوضات تستهدف تحقيق هدنة في القطاع، وإتمام صفقة لتبادل الأسرى.

موضوعات مقترحة

الدولة المصرية

وأضاف "محسب"، أن الدولة المصرية تمتلك على مدار تاريخها قدرات دبلوماسية وسياسية فائقة تمكنها من انتزاع حقوق الشعب الفلسطيني، ووقف الاعتداءات ضد الفلسطينيين، ومنع أية محاولات للمساس بحقوق الأشقاء، خاصة أن مصر لم تتخل لحظة عن أشقائها الفلسطينيين منذ حرب 1948، وقدمت أرواحًا وشهداء ودماء دفاع عن القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطينى فى إقامة دولته على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح وكيل لجنة الشئون العربية لمجلس النواب، أن القيادة السياسية المصرية قدمت جهودا كبيرة خلال العدوان الإسرائيلى الأخير منذ حادث 7 أكتوبر 2023 وحتى الآن لوقف إطلاق النار ورأب الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي، لافتا إلى أن المسئولية التي تحملها الدولة المصرية تجاه القضية الفلسطينية، فرضت عليها التحرك في عدة مسارات لدعم الفلسطينيين، ورفض أي عمليات عسكرية إسرائيلية في قطاع غزة، ورفض القتل الممنهج ضد المدنيين الفلسطينيين في غزة، التأكيد على رفض التهجير القسري للفلسطينيين ورفض تصفية القضية الفلسطينية.

 المساعدات الإنسانية

وأشار "محسب"، إلى أن الجهود المصرية لم تقف عند حد التفاوض؛ بل فتحت مصر أبوابها أمام مرور المساعدات الإنسانية والإغاثية لأهالى غزة، وقدمت ما يقرب من 80 % ممن المساعدات الموجهة للأشقاء فى غزة، لافتًا إلى التزام مصر بدعم القضية الفلسطينية، وحرصها على تحقيق السلام العادل فى المنطقة، ومناصرة الشعب الفلسطينى فى كافة المحافل الدولية، كما تتقدم كل دول العالم فى المطالبة بالحقوق الفلسطينية ووقف التهجير القسري وحرب الإبادة الجماعية، وإقامة حل الدولتين وإعطاء الشعب الفلسطينى الحق في تقرير مصيره.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة