Close ad

بايرن ميونخ يتحدى الريال ودورتموند في ضيافة سان جيرمان بحثا عن التأهل لنهائي دوري الأبطال

6-5-2024 | 10:28
بايرن ميونخ يتحدى الريال ودورتموند في ضيافة سان جيرمان بحثا عن التأهل لنهائي دوري الأبطالريال مدريد وبايرن ميونخ
الألمانية

 يستضيف ريال مدريد الإسباني فريق بايرن ميونخ الألماني، بعد غد الأربعاء، في إياب الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال لكرة القدم.

موضوعات مقترحة

وبعد أن تعادلا 2/2 على ملعب أليانز أرينا يوم الثلاثاء الماضي، لابد أن يكون هناك فائز، سواء كان بعد 90 دقيقة أو 120 دقيقة أو بعد ركلات الترجيح.

وودع بايرن ميونخ منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا في آخر ثلاث مواجهات جمعته بريال مدريد، الذي يعد المرشح الأبرز للتأهل للنهائي خاصة وأنه سيخوض اللقاء على أرضه ووسط جماهيره.

كما تصب الأرقام في مصلحة الريال، الذي تمكن من العبور في 18 مواجهة من أصل 19، عندما تفادى الخسارة في مباراة الذهاب.

الاستثناء الوحيد كان في موسم 2018 / 2019 في دور الـ16 عندما خسر الريال 1 / 4 على ملعب برنابيو بعد أن فاز في مباراة الذهاب 2 / 1 أمام أياكس.

في المقابل ودع بايرن ميونخ منافسات البطولة بعد التعادل في مباراة الذهاب على أرضه أربع مرات من أصل خمس.

ويدخل ريال مدريد اللقاء منتشيا بعد أن توج بلقب الدوري الإسباني، قبل نهايته بأربع جولات، عقب فوزه على قادش بثلاثية نظيفة وخسارة غريمه التقليدي برشلونة 2 / 4 أمام جيرونا.

وطلب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للريال، من لاعبيه إغلاق ملف التتويج بلقب الدوري والتركيز في مباراة بايرن من أجل التأهل للمباراة النهائية.

وقال أنشيلوتي عقب مباراة قادش :" "غرفة الملابس هادئة للغاية وسيكون لدينا الوقت للاحتفال بشكل أفضل. الهدف الآن هو الاستعداد 100 بالمئة لمباراة الأربعاء وأمامنا 90 دقيقة للعب نهائي أوروبي آخر. لا يوجد حافز أكبر من هذا، إنها فرصة لاختتام موسم مذهل".

وسيدخل الريال المباراة بصفوف مكتملة، باستثناء ديفيد ألابا الذي يعاني من إصابة بتمزق في الرباط الصليبي.

في المقابل، يسعى بايرن ميونخ هو الآخر للتأهل للنهائي والمنافسة على اللقب حتى لا يخرج بموسم صفري، بعدما فشل في الاحتفاظ بلقب الدوري الألماني (بوندسليجا)، الذي توج به باير ليفركوزن، كما ودع بطولة كأس ألمانيا من الأدوار الأولى.

ويجب على لاعبي بايرن ميونخ أن يبذلوا كل جهدهم في هذه المباراة من أجل التأهل للنهائي والحفاظ على فرصهم في الوقوف على منصات التتويج هذا الموسم، كما أن توماس توخيل، المدير الفني، يرغب في التتويج باللقب لترك ذكرى طيبة لدى الجماهير خاصة وأنه أعلن من قبل أنه سيرحل بنهاية الموسم الجاري.

وحرص توخيل على تحفيز لاعبيه في الفترة السابقة خاصة بعد الخسارة أمام شتوتجارت 1 / 3 يوم السبت الماضي بالبوندسليجا، حيث طالب لاعبيه بضرورة نسيان هذا الخسارة والتركيز في مباراة الريال.

ويفتقد تخويل لجهود رافاييل جيريرو، الذي تعرض لإصابة في الكاحل وتأكد غيابه عن المباريات المقبلة، في الوقت نفسه، تأكدت مشاركة ماتيس دي ليخت وجمال موسيالا في المباراة بعد أن شاركا في التدريبات الأخيرة للفريق بشكل كامل.

في الوقت نفسه سيكون بوروسيا دورتموند على بعد 90 دقيقة فقط من التأهل للمباراة النهائية عندما يحل ضيفا على باريس سان جيرمان الفرنسي في مباراة الإياب غدا الثلاثاء.

ويملك بوروسيا دورتموند أفضلية نسبية كونه حقق الفوز في مباراة الذهاب بهدف نظيف، حيث يكفيه الفوز أو التعادل بأي نتيجة للتأهل فيما يتعين على سان جيرمان الفوز بفارق هدفين للتأهل مباشرة، وفي حال فوزه بفارق هدف سيضطر الفريق لخوض شوطين إضافيين وربما ركلات ترجيح.

وبعد أن فشل باريس سان جيرمان في استغلال الفرص العديدة في مباراة الذهاب، حيث قدم المهاجم السابق لدورتموند عثمان ديمبلي أداء كارثيا أمام فريقه السابق، قدم نجم دورتموند نيكلاس فولكروج درسا لرجال لويس إنريكي في قسوة الهجوم، بعد أن سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 36.

ولكن يهدف سان جيرمان لأن يكون أول فريق في تاريخ البطولة يصل إلى المباراة النهائية بعد الخسارة في مباراتي الذهاب بدور الثمانية والدور قبل النهائي، علما بأنه كان قد قلب تأخره في مباراة دور الثمانية أمام برشلونة.

وفشل سان جيرمان في الحفاظ على نظافة شباكه في سبع مباريات متتالية في كافة المسابقات، كما أنه حقق ثلاث انتصارات فقط في آخر ثماني مواجهات أقيمت على ملعب "حديقة الأمراء"، ولكن الأمر الإيجابي، هو أن سان جيرمان منذ بداية الدوري تمكن من تسجيل الأهداف في المباريات التي أقيمت على أرضه.

وتعهد لويس إنريكي، مدرب سان جيرمان، عقب مباراة الذهاب، بأن يتأهل فريقه للنهائي من مباراة الإياب، حيث قال "كنا نعرف صعوبة المباراة. لقد كانت مباراة متوازنة ومتكافئة للغاية، حصل كلا الفريقين على فرص، لقد تفوق الهجوم على الدفاع في كثير من الأحيان، لقد سجلوا هدفا، أتيحت لنا بعض الفرص الواضحة للغاية، لكننا لم نتمكن من استغلالها، لا يوجد شيء لا نعرف كيفية القيام به، الآن علينا العودة إلى المنزل للاسترجاع والتفكير في مباراة الإياب".

في المقابل، يعلم إدين ترزيتش، مدرب دورتموند، صعوبة المواجهة التي تنتظر فريقه، خاصة وأن التأهل لم يحسم بعد، وقال عقب مباراة الذهاب :" أن المهمة لم تحسم بعد".

وأضاف :"قدمنا مباراة جيدة للغاية ، فوز بفارق ضئيل، كان الأداء الجماعي رائعا، أردنا هذه الأفضلية البسيطة، ندرك أن الأسبوع المقبل ستكون المواجهة أكثر صعوبة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة