Close ad

الجزائر: نتطلع لأن تضيف القمة العربية المقبلة مكاسب للعمل العربي المشترك

6-5-2024 | 09:01
الجزائر نتطلع لأن تضيف القمة العربية المقبلة مكاسب للعمل العربي المشتركوزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف
أ ش أ

أكد وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف تطلع بلاده لأن تضيف القمة العربية المقبلة التي ستحتضنها البحرين مكاسب ملموسة في مسيرة العمل العربي المشترك؛ بما يستجيب لآمال وتطلعات الشعوب والبلدان العربية في مختلف المجالات وعلى شتى الأصعدة.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال استقبال عطاف، اليوم الأحد، بالجزائر العاصمة، نظيره البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر.

وفي كلمته الترحيبية، أثنى عطاف على الزيارة التي يقوم بها نظيره البحريني إلى الجزائر، في إطار "سنة التشاور والتنسيق التي لا بد من إعلائها والعمل بها، لا سيما في أفق الاستحقاقات الهامة والمواعيد الفاصلة التي تنتظر البلدين في قادم الأيام".

وأكد عطاف أنه "لا شك أن القمة العربية المرتقبة في المنامة تشكل أبرز وأهم استحقاق إقليمي يستدعي منا التواصل الدائم والتنسيق المستمر وبذل كافة المساعي المطلوبة لتوفير شروط ومقومات نجاح هذا الموعد التاريخي، على النحو الذي يكفل حشد جهود البلدين الجماعية وتوجيهها صوب معالجة التحديات الجمة التي تفرض نفسها اليوم بكل إلحاح واستعجال".

وأضاف الوزير الجزائري أن قمة المنامة تأتي "في ظرف بالغ الحساسية والتأزم والخطورة بالنسبة لأمتنا العربية بصفة عامة، وبالنسبة لقضيتنا المركزية؛ القضية الفلسطينية، على وجه الخصوص والتحديد".

واستطرد قائلا: "إننا في الجزائر نعتقد تمام الاعتقاد أن هذه القضية تواجه اليوم أصعب وأعسر وأخطر مرحلة في تاريخها، في ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل على أهلنا في قطاع غزة وفي باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهو العدوان الذي صار جليا للجميع أنه يستهدف في ظاهره وفي باطنه تصفية القضية الفلسطينية والقضاء على المشروع الوطني اللصيق بها".

كما أضاف الوزير أن بلاده تتطلع إلى قمة المنامة وكلها أمل في أن تسهم في تعزيز وحدة الأمة العربية ورص صفوفها حتى تتمكن الأمة من الاضطلاع بالدور المنوط بها في درء الأخطار الوجودية التي تتربص بالدول والشعوب العربية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: