Close ad

السماء تتزين بزخة شهب إيتا.. وأستاذ فلك: نفايات مذنب هالي كبير الحجم

5-5-2024 | 23:12
السماء تتزين بزخة شهب إيتا وأستاذ فلك نفايات مذنب هالي كبير الحجمشهب إيتا الدلويات
دينا المراغي

كشف الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية عن تساقط شهب إيتا الدلويات خلال ساعات الليل من اليوم الأحد.

موضوعات مقترحة

 زخة شهب إيتا


وأوضح تادرس أن زخة شهب إيتا الدلويات تعتبر هي أحدى زختين على مدار العام يُسببها مذنب هالي الشهير Halley Comet عندما تمر الأرض في نفايات وبقايا هذا المذنب، فالزخة الثانية هي زخة شهب الجباريات التي تأتي في أكتوبر من كل عام.

وقال أستاذ الفلك: سُميت زخة إيتا الدلويات بهذا الاسم لأن الشهب تسقط كما لو كانت آتية من مجموعة نجوم برج الدلو قرب نجم إيتا (ألمع نجوم هذا البرج) وهو سبب تسميتها ، ولكن يمكن أن تظهر الشهب في أي مكان آخر بالسماء. 


وأكد تادرس أن متوسط عدد الشهب يصل الى حوالي 30 شهاب في الساعة، ولحسن الحظ عدم وجود القمر بالسماء في هذه الفترة سيجعل رؤية الشهب أفضل كثيرا هذا العام.

علما بأن أفضل وقت للمشاهدة يكون بعد منتصف الليل من مكان مظلم تماما بعيدا عن أضواء المدينة بشرط صفاء السماء وخلوها من السحب.

وقال أستاذ الفلك، إن أفضل الأماكن لمشاهدة الظواهر الفلكية عموما هي البعيدة عن التلوث الضوئي مثل السواحل والحقول والصحاري والجبال.

وأضاف أنه لا توجد علاقة بين اصطفاف الكواكب واقتراناتها في السماء بحدوث الزلازل على الأرض، فلو كان ذلك صحيحا لتم اكتشافه من قبل الفلكيين منذ مئات السنين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: