Close ad

رفع درجة الاستعداد للاحتفال بشم النسيم في محافظة الشرقية

5-5-2024 | 16:21
رفع درجة الاستعداد للاحتفال بشم النسيم في محافظة الشرقيةحدائق الشرقية
الشرقية - مني طعيمة

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، أن المحافظة أنهت استعداداتها لاستقبال شم النسيم وأعياد الربيع برفع حالة الطوارئ في جميع الأجهزة الخدمية والأمنية بالمحافظة، وإعداد خطة أمنية محكمة لنشر رجال الشرطة بمختلف ربوع المحافظة، وذلك لضبط الأمن بين المواطنين خلال احتفالات شم النسيم، في المتنزهات العامة بالحدائق المختلفة وكذلك إعداد خطة لتأمين كافة الكنائس خلال الاحتفالات.

موضوعات مقترحة

اتخاذ كافة التدابير الوقائية

وأضاف أنه تم عقد غرف العمليات الرئيسية بالمحافظة إلى جانب غرف العمليات بكافة مراكز ومدن بشكل دائم ورفع درجة الاستعداد والطوارئ بالتنسيق مع الصحة والتموين ومباحث التموين والطب البيطري لاتخاذ كافة التدابير الوقائية.

وقال محافظ الشرقية إنه تم تكثيف المرور على محال بيع الأسماك المملحة والمدخنة، وسحب عينات من السلع الغذائية وإرسالها للمعامل للتأكد من صلاحيتها، مع إعدام غير الصالح منها في الحال، وكذا تكثيف وإحكام الرقابة على محلات بيع الأغذية والباعة الجائلين واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المستهلك من التلاعب واستغلال التجار، مع اتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة حالات التسمم الغذائي و توفير كافة الأمصال اللازمة.

التنسيق بين الإدارات البيطرية

وأضاف أنه تم التنسيق بين الإدارات البيطرية بالمراكز ومديري المجازر بالاشتراك مع التموين ومباحث التموين والرقابة التموينية بالديوان العام والصحة والوحدات المحلية في مراقبة الأسواق والمحلات والمطاعم والتأكد من صلاحية السلع الغذائية المعروضة وسحب عينات منها وإرسالها لمعامل التحليل بالصحة لبيان صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، مع تكثيف الحملات التفتيشية المركزية التي تقوم بها المديرية بالتنسيق مع الجهات المختصة.

غرفة عمليات بالمديرية

وقال الدكتور ابراهيم متولي مديرية الطب البيطري، إنه تم تشكيل غرفة عمليات بالمديرية خلال عطلة شم النسيم، لتلقي أي شكاوى أو بلاغات عن أي حالة اشتباه بأمراض وبائية أو معدية أو مخالفات خاصة بالأسماك الطازجة والمملحة والمدخنة واللحوم والدواجن المعروضة بالمحلات والأسواق.

من جانبه، أشار الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة، إلى أنه تم رفع حالة الطوارئ بجميع المستشفيات العامة والمركزية مع زيادة عدد الأطباء وتوافر كافة الأدوية والأمصال والمستلزمات الطبية الضرورية لحالات الطوارئ، والدفع بسيارات الإسعاف بكافة المراكز والمدن لسرعة التعامل مع أية حالات مرضية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة