Close ad

بعد تعديل نظرة المؤسسات الدولية.. خبراء: دفعة قوية للاقتصاد تسهم في جذب مزيد من الصفقات العربية والأجنبية

4-5-2024 | 14:02
بعد تعديل نظرة المؤسسات الدولية خبراء دفعة قوية للاقتصاد تسهم في جذب مزيد من الصفقات العربية والأجنبية تعديل النظرة المستقبلية لتصنيف مصر
نجوى طـه

رحب محللون في أسواق المال بما أعلنته مؤسسة فيتش الدولية، عن تعديل النظرة المستقبلية لتصنيف مصر من مستقرة إلى إيجابية، مؤكدين أن هذا التصنيف سوف تستفيد منه مصر جيدا، حيث سيسهم في عودة ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري، وسيتم ضخ استثمارات أجنبية وعربية مباشر في مشروعات كبيرة أخرى مثل صفقة رأس الحكمة، وذلك بعد الإصلاحات القوية التي قامت بها مصر والتي ساهمت بشكل كبير في تحسين صورة الاقتصاد المصري عند المؤسسات الدولية ، متوقعين مزيد من الإصلاحات التي ستؤدي إلى مزيد من الايجابية .. وترصد بوابة الأهرام في هذا التقرير نماذج من آراء الخبراء حول تأثير تلك النظرة الايجابية على الاقتصاد المصري في المرحلة المقبلة ..

موضوعات مقترحة

صفقة رأس الحكمة ساهمت في سد العجز في الدولار 

قال د. محمد سعيد محلل أسواق المال إن الوضع الاقتصادي المصري في الفترة الأخيرة، تحسن كثيرا، وشهدنا انفراجه كبيرة في توفير السيولة من النقد الأجنبي، خاصة بعد صفقة رأس الحكمة، التي ضخت سيولة كبيرة، سددت جزء كبير من العجز الشديد في الدولار الذي كانت تعاني منه مصر ، وتغلبت عليه.

وأضاف في تصريحات صحفية خاصة لـ بوابة الأهرام -  أن الحكومة المصرية التزمت بتعهداتها مع صندوق النقد الدولي، وقامت بتحرير سعر الصرف الذي ساهم في القضاء على السوق الموازية للعملة الأجنبية "السوق السوداء" وبالتالي وثق المستثمرين الأجانب مرة أخرى في الاقتصاد المصري.

الاقتصاد المصري تخطى التحديات 

قال سعيد إن المستثمرين الأجانب والعرب عادوا ليضخوا استثماراتهم في مشروعات كبيرة في  مصر عبر الجهاز المصرفي الرسمي. كما قام المصريين أيضا لتحويل أموالهم عن طريق الجهاز المصرفي الرسمي وابتعدوا عن السوق السوداء وهذا يؤكد تحسن الاقتصاد المصري وتخطية التحديات التي واجهته في الفترة الماضية .

وأوضح محلل أسواق المال، أن هذا التحسن في المجالات الاقتصادية المختلفة، انعكس على وفرة النقد الأجنبي، والقضاء على السوق السوداء، وكانت النتيجة أن المستثمر عاد من جديد للاستثمار في مصر، و تم توفير العملة الأجنبية في الجهاز المصرفي بشكل كبير، وأصبح هناك احتياطي يكفي لمدة عامين على الأقل.

توفير السيولة لتنفيذ مشروعات الدولة

وأفاد د. محمد سعيد ، بأن مصر استطاعت أن توفر السيولة اللازمة لتنفيذ مشروعات الدولة، وأهمها في الوقت الحالي صفقة تطوير مدينة رأس الحكمة والبالغة 35 مليار دولار تساوي تقريبا نصف قيمة الاستثمار الأجنبي المباشر المسجل خلال ـ10 سنوات بالكامل. 

وأكد أن كل هذه العوامل الايجابية، جعلت الاقتصاد المصري في وضع أفضل مما سبق ، وبالتالي تحسنت نظرة مؤسسات التصنيف الائتماني الدولية، وهذا ما أعلنته وكالة فيتش وسنجد مؤسسات دولية أخرى مثل موديز،ستعلن عن نظرتها الايجابية للاقتصاد المصري . 

تراجع مخاطر التمويل الخارجي 

كانت قد أعلنت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، أنها عدلت النظرة المستقبلية لتصنيف مصر إلى «إيجابية» من «مستقرة». كما أبقت الوكالة في تقرير لها تصنيف مصر دون تغيير عند«-B».
وقالت فيتش إن مخاطر التمويل الخارجي على المدى القريب تراجعت بشكل ملحوظ بسبب اتفاق "رأس الحكمة» مع الإمارات العربية المتحدة، والانتقال إلى سعر صرف مرن، وتشديد السياسة النقدية، وهو ما أدى أيضاً إلى إتاحة تمويل إضافي من المؤسسات المالية الدولية وعودة تدفقات أجنبية إلى سوق الدين المحلي.

التوسع في الخطة الاستثمارية للدولة

قال د. سمير رءوف باحث اقتصادي وخبير أسواق المال، أن تصنيف مصر سيتحسن بعد تعديل النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري، وسيتحسن معه معدل الاستثمار ، مع التوسع في الخطة الاستثمارية للدولة، حيث أتوقع أن يتم ضخ مزيد من الاستمارات في المدن الصناعية. 

وأضاف في تصريحات صحفية خاصة - أن هذا التعديل في النظرة المستقبلية لمصر سيجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة ، وسيرفع قيمة الأصول التي سيتم طرحها في البورصة، مؤكدا أن كل هذه الايجابيات، ستخلق وظائف وفرص عمل كثيرة، وتسهم في تحسين الاقتصاد، ولكن المهم أن نحافظ على هذه النظرة المستقبلية الايجابية . 

"فيتش" تثق في مرونة سعر الصرف 

وذكرت مؤسسة التصنيف الائتماني"فيتش" أن اتفاق رأس الحكمة يؤكد قوة الدعم المالي الذي تقدمه دول مجلس التعاون الخليجي لمصر، مشيرة أيضاً إلى أن لدى فيتش «ثقة أكبر إلى حد ما» في أن مرونة سعر الصرف ستكون أكثر استدامة مما كانت عليه في الماضي.

وقالت فيتش إنه بالإضافة إلى ذلك، فإن الخطوات الأولية لاحتواء الإنفاق خارج الموازنة من شأنها أن تساعد في الحد من مخاطر القدرة على تحمل الدين العام.


د. سمير رؤوف الباحث الاقتصادي د. سمير رؤوف الباحث الاقتصادي
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: