Close ad

خبير أثري: ارتداء المصري القديم للذهب بالقدمين غرضه ديني

4-5-2024 | 12:07
خبير أثري ارتداء المصري القديم للذهب بالقدمين غرضه دينيالمصري القديم
راندا رضا

كشف الدكتور أحمد عامر، الخبير الأثري، أسباب ارتداء الفراعنة للذهب والمعادن في أقدامهم، موضحًا أن المصريين القدماء قدسوا اللون الذهبي لأنه يرمز إلى لون الشمس ولا يتغير بمرور الزمن، مشددًا على أن الذهب كان مرتبطًا بالأمور الدينية والجنائزية عن المصري القديم، وارتبطت صناعة الذهب بعقيدة القلوب وتم اكتشاف في مصر 125 منجم بالصحراء الشرقية ومنطقة البحر الأحمر والنوبة.

موضوعات مقترحة

وأشار «عامر»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عب القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين مصطفى كفافي ومنة الشرقاوي، إلى أن من أشهر ما تم العثور عليها نعل حذاء الملك توت غنخ آمون، والذي دون عليه أسماء أعداءه، موضحًا أن ارتداء الذهب في أقدام المصريين القدماء هو تقليد شائع والغرض منه اتخاذ شكل زينة وما يعرف الآن باسم الخلخال، ولم يقتصر صناعتها على الذهب وتنوعت لتشمل معادن أخرى.

وأوضح أن الذهب يمتلك خصائص سحرية تقوم بإبعاد الأرواح الشريرة وتحمي من الأمراض وتحافظ على صحة القدمين، مشددًا على أن المصري القديم برع في إتقان صناعة الذهب، مشيرًا إلى أنه من الناحية الأثرية يعد الذهب أهم المعادن ويليه الفضة وكان يتم استخدام النحاس في أشياء بسيطة.

ونوه بأن المجموعة الذهبية صام الحجر بالشرقية من أشهر الأماكن التي تم العثور فيها على أقناع ذهبية ومومياوات، مشددًا على أن الذهب موجود وغرضه ديني بحت.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة