Close ad

بعد قرار ألمانيا زيادة الضرائب على المسافرين جوًا.. «أياتا»: ارتفاع الضرائب تُؤثر سلبًا على قطاع الطيران

3-5-2024 | 20:18
بعد قرار ألمانيا زيادة الضرائب على المسافرين جوًا ;أياتا; ارتفاع الضرائب تُؤثر سلبًا على قطاع الطيرانالاتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا)
أشرف الحديدى

انتقد الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" قرار الحكومة الألمانية زيادة الضرائب على المسافرين جوًا، موضحًا أن ذلك من شأنه أن يضر بقطاع الطيران وقدرته على مواجهة الانبعاثات الكربونية.

موضوعات مقترحة

 وكانت ألمانيا قد قررت اعتبارًا من أول مايو الحالي زيادة الضرائب على الطيران بنسبة 19% لتتراوح مابين 15,53 يورو و70,83 يورو لكل راكب وفقًا للوجهة النهائية للرحلة.

ويرى خبراء الطيران أن هذه الضريبة ستجعل ألمانيا أقل قدرة على المنافسة في المجالات الرئيسية للدخل مثل السياحة؛ وسيؤثر ذلك بشكل أكبر على تعافي النقل الجوي في ألمانيا من الوباء، والذي يعد من بين الأبطأ في الاتحاد الأوروبي؛ حيث لا تزال أعداد الركاب "الدوليين" في ألمانيا أقل بنسبة 20% من مستويات ما قبل الوباء.   

وقال ويلي والش رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوى إن اللجوء إلى الحصول على الأموال النقدية؛ نتيجة زيادة الضرائب على المدى القصير، لن يؤدي إلا إلى الإضرار بنمو الاقتصاد على المدى الطويل"، مؤكدًا أن الأموال التي يتم سحبها من صناعة الطيران تعني أن هناك أموالًا أقل للاستثمار في تدابير أخرى لإزالة الكربون.

كما حذر الاتحاد الدولي للنقل الجوي من أن زيادة الضرائب ستعيق جهود الصناعة لإزالة الكربون؛ حيث يعد هدف الوصول إلى صافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون صِفرًا بحلول عام 2050 ووقود الطيران المستدام أمرًا حيويًا لهذه الجهود، ومن هنا فإن إضعاف صناعة النقل الجوي الألمانية بهذه الضريبة يجعل من الصعب على شركات الطيران الاستثمار فى وقود الطيران المستدام وفى أسطول أكثر كفاءة في استهلاك الوقود وغيرها من جهود إزالة الكربون. 

ويُظهر استطلاع للمسافرين في ألمانيا شكوكاً عميقة حول مطالبات الحكومة بفرض "ضرائب خضراء"، حيث يري 75%  أن الضرائب ليست هي الطريقة لجعل الطيران مستدامًا"، وترى أياتا أن الضرائب التي كان من المفترض أن تساعد صناعة الطيران على إزالة الكربون يتم توجيهها لمصادر أخرى. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة