Close ad

وزراء دفاع أمريكا واليابان وأستراليا يجتمعون في هاواي لمناقشة الوضع بالمحيطين الهندي والهادئ

3-5-2024 | 14:47
وزراء دفاع أمريكا واليابان وأستراليا يجتمعون في هاواي لمناقشة الوضع بالمحيطين الهندي والهادئ أمريكا واليابان وأستراليا
أ ش أ

أكد وزراء دفاع الولايات المتحدة واليابان وأستراليا، على الدور المهم الذي تسهم به الشراكة الثلاثية في تحقيق منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة، والتقدم الكبير المحرز خلال العام الماضي؛ مما يدل على التنسيق الثلاثي المتزايد على جميع المستويات وفي جميع المجالات.

موضوعات مقترحة

وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية - في بيان نشرته اليوم /الجمعة/ - أن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ونائب رئيس الوزراء الأسترالي ووزير الدفاع ريتشارد مارلز ووزير الدفاع الياباني كيهارا مينورو عقدوا اجتماعًا وزاريًا للدفاع ثلاثيًا في هاواي. 

وهذا الاجتماع هو الـ 13 بين قادة دفاع الدول الثلاث، حيث جرى التركيز على "الإنجازات التاريخية"، التي تحققت في تنفيذ الأنشطة ومجالات التعاون العملية المنصوص عليها في البيان المشترك لعام 2023.

وأكد الوزراء - في بيان مشترك - التزامهم بالقيم المشتركة وتصميمهم على تعميق التعاون لتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وخارجها.

ورحبوا بأهمية الوثائق الاستراتيجية، التي تم تنفيذها مؤخرا في كل دولة، مؤكدين أهمية التوافق الاستراتيجي العميق والقيم المشتركة بينهما. 

وجدد وزراء الدفاع، معارضتهم القوية لأي محاولات من جانب الصين لتغيير الوضع الراهن من جانب واحد "بالقوة أو الإكراه"، في بحر الصين الجنوبي والشرقي. وشددوا على أهمية السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، داعين إلى إيجاد حل سلمي للقضايا عبر المضيق.

وأكد وزراء دفاع الولايات المتحدة واليابان وأستراليا - من جديد - التزامهم الدائم بتحقيق السلام والأمن والازدهار في جنوب شرق آسيا، حيث تُحترم السيادة ويُتبع القانون الدولي وتتمكن الدول من اتخاذ قرارات دون إكراه. 

وأكدوا مجددا التزامهم بمركزية ووحدة الآسيان وكذلك الهيكل الإقليمي الذي تقوده الآسيان. واعترفوا بأهمية تعزيز التعاون مع شركاء جنوب شرق آسيا بما في ذلك الفلبين ورحبوا بالاجتماع الثاني لوزراء دفاع أستراليا واليابان والفلبين والولايات المتحدة المنعقد أيضًا في هاواي.

وأقر الوزراء الثلاثة التزامهم بتعميق التعاون مع دول جزر المحيط الهادئ، من خلال دعم احتياجاتها وجهودها في تنفيذ استراتيجية منتدى جزر المحيط الهادئ لعام 2050 لقارة المحيط الهادئ الزرقاء. 

وأكد الوزراء مواصلة توسيع نطاق المشاركة الإقليمية مع نظرائهم في منطقة المحيط الهادئ، لا سيما من خلال منتدى جزر المحيط الهادئ الذي تعد أستراليا عضوًا فيه، وغيره من هياكل المحيط الهادئ الشاملة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة