Close ad

قطر تدين بأشد العبارات التهديدات الإسرائيلية باقتحام مدينة رفح

2-5-2024 | 20:57
قطر تدين بأشد العبارات التهديدات الإسرائيلية باقتحام مدينة رفحدولة قطر
عصمت الشامي

أدانت دولة قطر بأشد العبارات التهديدات الإسرائيلية باقتحام مدينة رفح، معبرة عن رفضها القاطع شن أي عملية عسكرية في رفح، محذرة من وقوع كارثة إنسانية في المدينة. 

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في بيان دولة قطر الذي ألقته الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حول البند 63: استخدام حق النقض (عضوية فلسطين)، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وجددت المندوب الدائم لدول قطر لدى الأمم المتحدة، أسف دولة قطر البالغ لفشل المجلس في اعتماد مشروع القرار الذي قدمته الجزائر باسم المجموعة العربية بشأن قبول دولة فلسطين عضوا في الأمم المتحدة، معتبرة ذلك حدثا حزينا للعدالة وانتكاسة لجهود إحلال السلام في المنطقة.

أضافت في هذا الصدد على موقفها الثابت إزاء مشروعية وعدالة طلب الأشقاء الفلسطينيين في نيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، خاصة أنّ الطلب الفلسطيني يستوفي الشروط والمعايير الواردة في المادة الرابعة من الميثاق.

وأكدت أنّ قبول عضوية فلسطين في الأمم المتحدة، هو حق راسخ، ويمثل خطوة أساسية ومصيرية في إطار الحل العادل والشامل والنهائي للقضية الفلسطينية، مجددة دعوتها لمجلس الأمن لاتخاذ القرار الصحيح والعادل من خلال التوصية بقبول طلب فلسطين كدولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة.

وقالت إن دولة قطر ترى أن الوقت قد حان لإنصاف المجتمع الدولي ومجلس الأمن الشعب الفلسطيني الشقيق، وإنهاء الظلم التاريخي المفروض عليه، وذلك بقبول دولته ضمن الأسرة الدولية، اتساقا مع الميثاق، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، واستجابة لتطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق الذي يناضل من أجل الحرية والعدالة وتقرير المصير والاستقلال.
  
ولفتت إلى أن هذا الاجتماع ينعقد في ظل ظروف إنسانية وسياسية بالغة الخطورة، وذلك في ضوء استمرار الكارثة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة، جراء العدوان الإسرائيلي المستمر ضد الفلسطينيين منذ أكثر من ستة أشهر، مشيرة إلى أن عدد الضحايا بلغ أكثر من أربعة وثلاثين ألفا، وعشرات الآلاف من الجرحى والمفقودين تحت الركام، غالبيتهم من النساء والأطفال. 

وأضافت أن دولة قطر تجدد دعوتها لمجلس الأمن للاضطلاع بمسؤولياته واتخاذ التدابير اللازمة للوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي، وضمان وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، ووقف سياسة العقاب الجماعي، والتجويع باستخدام الغذاء كسلاح، مشددة على ضرورة توفير الحماية التامة للمدنيين بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني. 

رحبت المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة بتقرير لجنة المراجعة المستقلة بشأن الأونروا التي كلفها الأمين العام للأمم المتحدة وما تضمنه من إنصاف لوكالة الأونروا، داعية الدول المانحة كافة لمواصلة وزيادة دعمها للأونروا لمواجهة التحديات غير المسبوقة التي تواجهها، خاصة في ظل الأزمة الإنسانية الكارثية في غزة.  

أكدت أنّ دولة قطر لا تزال مستمرة في جهود وساطتها بالشراكة مع جمهورية مصر العربية، والولايات المتحدة الأمريكية، للوصول إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة، بغية إطلاق سراح الأسرى والمحتجزين، وضمان وصول المزيد من المساعدات الإنسانية، وحماية المدنيين في القطاع، مما يمهد لإطلاق عملية سياسية جادة تقود إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية.  

وأوضحت  أن دولة قطر تجدد موقفها الثابت والتاريخي الداعم لصمود الشعب الفلسطيني الشقيق وقضيته العادلة وفقا لقرارات الشرعية الدولية وفي إطار مبادرة السلام العربية التي تضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة