Close ad

"الرقب": ما نخشاه من زيارة بلينكن الأخيرة لتل أبيب هو إعطاء الضوء الأخضر لاجتياح رفح الفلسطينية

2-5-2024 | 19:36
 الرقب  ما نخشاه من زيارة بلينكن الأخيرة لتل أبيب هو إعطاء الضوء الأخضر لاجتياح رفح الفلسطينيةوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الدكتور أيمن الرقب ،  أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن زار منطقة الشرق الأوسط للمرة السابعة بعد الحرب، وبعد أن يغيب تفتح أزمات جديدة في الأراضي الفلسطينية، وما نخشاه أن زيارة "بلينكن" بدلا من  أن يكون هناك تفاؤل بالجهد المصري الذي يبذل للوصول إلى تهدئة تنهي أقل تقديرا بشكل جزئي هذه الحرب من خلال الوصول إلى تهدئة والهدن ثم لاحقا يكون انتهاء العدوان على شعبنا الفلسطيني.

موضوعات مقترحة

وأضاف" الرقب "، خلال مداخلة ببرنامج" مطروح للنقاش "، المذاع على قناة" القاهرة الإخبارية "، وتقدمه الإعلامية مارينا المصري،" ما نخشاه أن تكون هذه الزيارة لإعطاء الضوء الأخضر لاجتياح رفح كما حدث في السابق من اجتياح لخان يونس بعد زيارة بلينكن".

وواصل:" حتى الآن ما استمعنا له بعد زيارته في الرياض ثم دولة الاحتلال والحديث عن وقف هذه الحرب، وما يسرب من أن هناك رؤية أمريكية باتجاه حل الدولتين، حتى الآن الأمريكان الذين استخدموا الفيتو في منتصف الشهر الماضي ضد قرار منح فلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة حتى الآن ليس لديهم رؤية لحل الصراع أو وقف هذه الحرب".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة