«ابدأ» توقع مذكرة تفاهم مع مجموعة شركات وطن الأول السعودية لدعم إستراتيجية التحوّل الرقمي للقطاع الصناعي بمصر | كلوب يودع جماهير ليفربول بكلمات مؤثرة | مجانية للطلاب.. وزير التعليم يعدد مزايا القوافل التعليمية في التدريب على الامتحانات لاسيما الثانوية العامة | سيريزو أوساكا يفوز على افيسبا فوكوكا في الدوري الياباني | قرار مفاجئ من مالكة «تشات جي بي تي» بتفكيك فريقها للحد من الذكاء الاصطناعي الفائق.. ماذا جرى؟ | أحمد طه: 65٪ من معايير هيئة الاعتماد والرقابة الصحية يقع عاتق تنفيذها على هيئة التمريض | وزيرة البيئة : 250 مليون يورو استثمارات مستقبلية و300 مليون أخرى لتحقيق التوافق البيئي في الصناعة | القباج تناقش زيادة فرص التشغيل للنساء والشباب مع وزير الاقتصاد التضامني بالسنغال | صور | تشافي يستبعد قرب الإطاحة به من تدريب برشلونة | وزيرة التضامن: حريصون على التعاون مع الأشقاء الأفارقة بجميع المجالات خاصة الاقتصاد التضامني | صور |
Close ad

أخيراً.. العلماء يكشفون سر ظهور واختفاء الثقب العملاق في القطب الجنوبي

2-5-2024 | 14:06
أخيراً العلماء يكشفون سر ظهور واختفاء الثقب العملاق في القطب الجنوبيالثقب العملاق-أرشيفية
وكالات

منذ عقود من الزمن، آثار ظهور ثقب عملاق بحجم دولة نيوزيلندا تقريبا على سطح بحر "ويدل" في القارة القطبية الجنوبية عام 1974، حيرة العلماء، مما دفعهم إلى التساؤل عن الظروف المحددة اللازمة لإنتاجه.

موضوعات مقترحة

ولم يظهر هذا الثقب الهائل على الدوام. ففي فصل الشتاء، يتقشر الجليد بالقرب من قمة مغمورة تسمى "مود رايز"، وتبدأ حفرة ضخمة في الظهور، ثم تختفي مجددا، مما دفع العلماء إلى التساؤل عن سبب ظهورها واختفائها.

وظهر الثقب لأول مرة في عام 1974، ثم عاد في عامي 1975 و1976، لفترة وجيزة حتى اشتبه العلماء في أنه قد يكون قد اختفى إلى الأبد، لكن الثقب عاد بشكل أكبر في عامي 2016 و2017 وكان عبارة عن حفرة في الجليد بحجم ولاية ماين الأمريكية.

وكثيرا ما تُرى الثقوب في الجليد البحري في القارة القطبية الجنوبية، بالقرب من الشاطئ، وتستخدمها الثدييات البحرية لالتقاط أنفاسها، لكن بعيدا عن البحر، فهي أقل شيوعا بكثير. ولذلك فإن الثقب المتكرر المعروف باسم "مود رايز بولينيا" قد أثار حيرة العلماء منذ أن تم رصده لأول مرة في صورة الأقمار الصناعية قبل نصف قرن.

وتمكن فريق من الباحثين أخيرًا من حل لغز "الثقب العملاق"، حيث بدأو في 2017 بدراسة هذه الظاهرة بتجميع البيانات من صور الأقمار الصناعية والأدوات العائمة المستقلة، والنمذجة الحاسوبية، إلى أن تم التوصل إلى الإجابات أخيرا، وتتضمن سحب الرياح لطبقات من الماء لإنشاء ما يُعرف باسم دوامة "إيكمان".

وأضاف الباحثون أنهم "توصلوا إلى أن الدوامات المضطربة التي تتولد عندما يتدفق تيار بحر "ويدل" حول "مود رايز" تنقل الملح إلى قمة الجبل البحري"، مشيرين إلى أن التيار الدائري حول بحر "ويدل" كان قويا بشكل خاص في عامي 2016 و2017، مما أدى إلى ارتفاع مياه القاع الدافئة، وخاصة المياه المالحة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة