Close ad

عيد العمال.. عامل بالشرقية: «إيدي خشنة.. لأنها لا تبخل على مصر بالعطاء» | فيديو وصور

1-5-2024 | 17:14
عيد العمال عامل بالشرقية ;إيدي خشنة لأنها لا تبخل على مصر بالعطاء; | فيديو وصور عمال بالشرقية
الشرقية-عادل الشاعر

«نحن أصحاب الأيدي الخشنة، بأيدينا نصنع نهضة بلادنا». بفخر عبّر عدد من عمال الشرقية عن فرحتهم بما يصنعون، واصفين أنفسهم بأنهم سواعد تحقيق النهضة الحقيقية في كل المجتمعات، وفي عيد العمال اعتبر العمال أنفسهم مصدرا لسعادة المجتمع كله، بما يقدمونه من أعمال وخدمات متنوعة؛ ممثلة في صناعتهم.

موضوعات مقترحة

يقول وائل إبراهيم، عامل بمدينة العاشر من رمضان، إنه يقضي يوم عيد العمال بين أطفاله ومع أسرته، وكذلك مع أصحابه، معتبرا أن إجازة عيد العمال لها طابع مختلف كونه يتلقى فيه التهاني من أولاده الذين يفخرون بأبيهم العامل البسيط.

عامل الحديقة: أنا مصدر سعادة الأسر والعائلات

ويوضح وائل، أن طبيعة عمله تتمثل في أنه مسئول عن حديقة كبرى بمدينة العاشر من رمضان، حيث يقوم على ري الأشجار وتهذيبها والحفاظ على مظهر الحديقة جميلا ونظافتها.

ويقول: أشعر بسعادة كبيرة، كوني سببا في توفير مكان رائع ومتنفس للأسر والعائلات بالمدينة الصناعية في محافظة الشرقية، فبجانب كوني عاملا، فأنا مصدر السعادة للناس خصوصا الأطفال الفرحين بالحديقة والأماكن الواسعة.

ويذكر أنه يقضي وقتا كبيرا في عمله، ولا يفكر في وقت عودته إلى المنزل، حيث اعتبر أن زيارة العائلات للحديقة واجب مهني، ولا يجب مغادرة الحديقة حتي بعد وقت العمل الفعلية، وقال أظل أخدم الناس، «محافظا على حديقتي مهما كلفني الأمر من مجهود أو وقت إضافي».

أتمنى لقاء الرئيس

«أتمنى أكون من العمال اللي بيحضروا لقاء الرئيس في عيد العمال»، مقدما للرئيس الشكر على قرار رفع الحد الأدنى للأجور إلى 6 آلاف جنيه.

«إيدي خشنة.. لأنها لا تبخل على مصر بالعطاء» 

ويتابع حسام عبد الرؤوف الشافعي، مشرف عام وفني ألوميتال، أنه وأصحابه يتمتعون بأيد خشنة لطبيعة عملهم، بخاصة مع تفاعلات الأسمنت ومواد البناء الأخرى.

وتبدو السعادة في حديث حسام بيده -التي وصفها- بأنها «لا تبخل على مصر في العطاء.. من أجل نهضتها وتقدمها»، وقال إن الأمم تتقدم بتقدم عمالها، وتمتعهم بمهارات وكفاءة عالية من المهنية والأصالة في توفير عروض جيدة للمستهلك.

ذكريات منحة عيد العمال

ويسترجع حسام، مظاهر احتفالات عيد العمال، قائلا: إنه يحمل منذ الصغر مشاعر خاصة ليوم عيد العمال، لما كان له من خصائص، مثل منحة عيد العمال، التي كانت تصرف كل عام، وانتظار خطاب الرئيس للإعلان عن قيمة المنحة، مؤكدا أنه أمر خلق رابط إثابة مع كل العمال، ينتظرون عيدهم للفوز بهذه المنحة.

أفخر بأني عامل

ويقول محمود عبد الهادي، عامل بإحدى الوزارات، إنه يشعر بالفخر والأمان كونه عاملا مصريا، ساهم بمجهوده في بناء وتشييد المنشآت والمباني، متابعًا: «عمال البناء سواعد لتحقيق النهضة».

ويوضح محمود، أنه يعمل لمدة أسبوع، ويعود لأسرته في إجازة قصيرة، من أجل الانتهاء من أعمال التشييد والبناء الضخمة التي لم تسبق وعاشتها مصر، مقدما الشكر إلى الرئيس على مجهوده الضخم لاكتمال العاصمة الإدارية، مصدر فخر مصر والعرب، بما تتمتع به من بنية تحتية ضخمة، وتطور كبير.


عمال الشرقية في عيدهم: نحن أصحاب النهضة الحقيقية وفاخرون بالأيدي الخشنة

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: