Close ad

عيد العمال.. عمال البحيرة: «الإنتاج أهم كثيرًا من الإجازات» و«العيد.. التكريم المعنوي الأقوى» | فيديو

1-5-2024 | 15:29
عيد العمال عمال البحيرة ;الإنتاج أهم كثيرًا من الإجازات; و;العيد التكريم المعنوي الأقوى; | فيديوعمال شركات البترول - أرشيفية
البحيرة-ياسر شميس

أعلى منصات في وسط مياه مترامية الأطراف، أو بجوار «بريمات» حفر تحت شمس حارقة في صحراء شاسعة، يقف عمال قطاع البترول في البحيرة، دون توقف يعملون حتى في عيد العمال، آثروا العمل على التمتع بالإجازات -فبحسب قولهم- «لا يفرح العامل إلا باستمرار الإنتاج».

موضوعات مقترحة

في عيد العمال، يحتفل عدد كبير من عمال محافظة البحيرة داخل مواقعهم، مؤكدين أن فرحتهم بمساهمتهم فى الإنتاج، أهم كثيرًا من الحصول على العطلة.

عمال البحيرة: لا يمكن التوقف عن الإنتاج

«لا يمكن التوقف عن الإنتاج» يؤكد السيد محمد، مسؤول الأمن الصناعي في إحدى شركات قطاع البترول بمحافظة البحيرة، متابعا لذلك لا توجد إجازات لعدم تعطيل الإنتاج، بخاصة أن محافظة البحيرة بها أكثر من شركة لاستخراج الغاز الطبيعى والبترول.

ويقول: لدينا أكبر مصنع لإزالة الغاز الطبيعي فى منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أن الفرحة الحقيقية لأى عامل هى استمرار الإنتاج، وأن تتذكره الدولة والمواطنون فى هذا اليوم، ولذا فعيد العمال هو التكريم المعنوى الأقوى لنا.

عيد العمال مناسبة للتكريم

يتذكر خالد أبو خد عضو مجلس إدارة شركة مصر للغزل والنسيج في كفر الدوار عن العمال، احتفالات عيد العمال قائلاً: «احتفالات عيد العمال مناسبة لتكريم العمال»، كنا نختار فيها المتميزين من كل قسم بالمصنع، وتكرمهم الشركة فى احتفالية كبرى.

أثر تكريم العمال على الإنتاج

وأكد أن هذا التكريم يكون حافزًا لجميع العمال للتميز، لافتا إلى انعكاس ذلك على حضور العمال، حيث كانوا يحضرون قبل موعد الوردية لتجهيز الماكينات؛ لرغبتهم فى التميز، موضحا أن شركة مصر للغزل والنسيج كانت مكونًا أساسيًا للاقتصاد الوطني، وهو ما نتمنى عودته مع عودة الشركة للإنتاج بعد وصول الماكينات الجديدة.

فرحة عيد العمال

«كنا ننتظر عيد العمال بفرحة كبيرة» يؤكد محمد أبو الفتوح، عامل في شركة الغزل بكفر الدوار، موضحا أنه عيد العمال كان مرتبطًا بمنحة الرئيس للعمال، وهو التقليد الذى استمر فترة طويلة، وكانت المنحة تمثل تقديرًا معنويًا لنا أكثر من كونه تقديرًا ماديًا.

منحة عيد العمال للترفيه

ويشير إلى أن احتفالية عيد العمال الكبرى كان يسعد بها جميع العمال، حيث ينفقون مبلغ المنحة في الترفيه عن أسرهم، قائلا: «نتمنى عودة هذا التقليد مرة أخرى».

«فخور إني أحد عمال مصر، في قطاع يساهم بشكل كبير فى تنمية اقتصاد البلد»، يؤكد محسن السيد، عامل في شركة بترول، موضحا أن احتفالات عيد العمال لم تمنعه من الوجود داخل الموقع.

ويشير إلى أن مهارة العامل المصري لا تقل بأي حال عن العامل الأجنبي، بل يتفوق عليه في المهارات.


عمال شركات البترول فى البحيرة يحتفلون بعيد العمال فى مواقع العمل
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة