Close ad

تكريم فنان «التروكاج» أحمد عرابي وصانع الأفلام إسلام كمال في ختام مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير

1-5-2024 | 15:18
تكريم فنان ;التروكاج; أحمد عرابي وصانع الأفلام إسلام كمال في ختام مهرجان الإسكندرية للفيلم القصيرتكريم فنان التروكاج أحمد عرابي وصانع الأفلام إسلام كمال
آيات الأمين

من داخل أوبرا سيد درويش بمحطة الرمل، اختتمت مساء أمس الثلاثاء، فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير بعد 6 أيام من المتعة السينمائية عرض خلالها نحو 51 فيلما من 33 دولة تنوعت بين الروائي والوثائقي والتحريك.

موضوعات مقترحة

وشهد الحفل حضور عدد من النجوم منهم، كندا علوش وفرح يوسف، حمزة العيلي، والمنتج محمد العدل وصناع السينما صفي الدين محمود و الفلسطينية نجوى نجار والدكتور خالد عبدالجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما.

وقد بدأ حفل الختام بالسلام الوطني تلاه فقرة موسيقية قدمتها فرقة "فلوكوريتا" قدمت بعض الأغاني التراثية مثل العتبة جزاز وتعالى وتعالى، وعرض بعدها برومو لهيئة تنشيط السياحة واستعراض لأبرز ما جاء بالدورة العاشرة من المهرجان، ثم قام مقدم الحفل الفنان صبري فواز بتقديم فريق عمل مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير والذي أطلق عليهم "الفرسان الثلاثة"، وهم المخرج محمد محمود رئيس المهرجان ومحمد سعدون مدير المهرجان، وموني محمود المدير الفني.

ووجه محمد محمود الشكر لكل جمهور الإسكندرية الذين دعموا المهرجان، مؤكدا أنهم أحد أهم أسباب نجاحه، كذلك كل الجهات والمؤسسات وصناع الأفلام التى دعمت المهرجان.

وأكد محمد سعدون أن المهرجان بدأ بحلم وتحقق على مدار عشر سنوات وأصبح له جمهور يحرص على حضوره دورة تلو الأخرى، فيما أشار موني محمود إلي أن المهرجان تقدم له أكثر من 1200 فيلم من حوالي 120 دولة واستقرت الإدارة الفنية على عرض 51 فيلما شاركوا في خمس مسابقات.

المنتج محمد العدل الرئيس الشرفي للمهرجان من جهته تمنى أن تقوم الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية تخصيص ساعة تذاع كل أسبوع على القناة الوثائقية لعرض الأفلام القصيرة.

ومن جانبه عبر الدكتور خالد عبد الجليل عن سعادته بالمستوى الذي خرجت به الدورة العاشرة لمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير حيث استطاع صناع المهرجان أن يقدموا حدث سينمائي يحمل قيمة فنية خالصة، وختم كلمته قائلا: عمار دايما يا إسكندرية.

وبدأ برنامج التكريمات بتكريم الأطفال المشاركين في برنامج ورشة سينما الموبايل وحصل الأطفال المشاركين في الورشة علي شهادات تقدير وقام بتسليمها أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الفنانة فرح يوسف والمنتج أحمد عامر والمنتجة باهر بخش.

بعدها عرض برومو لبرنامج سينما المكفوفين الذي تم استحداثه في الدورة العاشرة من المهرجان  بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، عقبه منح درع هيباتيا الذهبي لصانع الأفلام والفنان إسلام كمال الذي يعتبر من أكثر الداعمين لصناعة الأفلام في الاسكندرية، وحرص المخرج السكندري عمروش بدر على تسليمه التكريم.

و عبر كمال خلال كلمته عن سعادته بالتكريم مؤكدا أن الحلم ليس مستحيل موجها الشكر لكل رفقاء رحلته.

أيضا تم منح درع هيباتيا الذهبي وجائزة صلاح مرعي لفنان التروكاج "المصنعات الفنية" أحمد عرابي الذي التحق للعمل بالسينما كمنفذ للديكور والتروكاج مع عديد الأسماء الهامة منهم يوسف شاهين ومروان حامد وغيرهم، وأسس ورشة (الصومعة) والتي تعد المكان الوحيد في مصر المتخصص في صناعة التروكاج والطعام الصناعي للسينما والأعمال التليفزيونية والإعلانات، وقام بتسليم التكريم له مهندس الديكور الكبير انسي ابوسيف.

وعبر عرابي عن سعادته بالتكريم الذي يعد الأول له في عمره، موجها الشكر لإدارة مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير.

وعقب تسليم التكريمات تم إعلان جوائز الدورة العاشرة التى تعد امتدادا لرحلة المهرجان في اكتشاف أصوات جديدة ودعم المواهب من مصر والعالم في صناعة الفيلم القصير.

تتكون إدارة مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير من محمد محمود رئيسًا، وموني محمود للإدارة الفنية، ومحمد سعدون مديرًا، وهو احتفالية سينمائية تقام كل عام، أسسته وتنظمه جمعية دائرة الفن، ويهدف لنشر ثقافة الفيلم القصير، وتبادل الثقافات العربية الدولية، برعاية وزارة الثقافة، وزارة التضامن الاجتماعي، الهيئة العامة لتنشيط السياحة، ريد ستار، الدكتور يوسف العميري وخليجيون في حب مصر، مؤسسة دروسوس، مؤسسة اكت، أفلام مصر العالمية محافظة الإسكندرية، ونقابة المهن السينمائية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: