Close ad

خبير علاقات دولية يوضح أهمية الاعتراف الأوروبي بدولة فلسطين

30-4-2024 | 21:10
خبير علاقات دولية يوضح أهمية الاعتراف الأوروبي بدولة فلسطينفلسطين
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الدكتور أحمد سيد أحمد، خبير العلاقات الدولية، إن التوجه الأوروبي نحو الاعتراف بدولة فلسطينية يمثل أهمية كبيرة من عدة نواح، الناحية الأولى أنه يكمل سلسلة الاعترافات الدولية بفلسطين، فهناك أكثر من 140 دولة، كان آخرها دولة جامايكا بالاعتراف بدولة فلسطين، وهناك تبادل للسفارات.

موضوعات مقترحة

وأضاف "أحمد"، خلال مداخلة ببرنامج "مطروح للنقاش"، المذاع على قناة "القاهرة الإخبارية"، وتقدمه الإعلامية مارينا المصري، أن أوروبا فقط تعتبر تقريبا هي الاستثناء في هذا الاعتراف الدولي، فهناك 4 أو 3 دول في الاتحاد الأوروبي اعترافه بدولة بفلسطين منها المجر وبولندا وسلوفاكيا، وهذا يمثل إضافة كبيرة ويضاف إلى قائمة الدول التي تعترف بفلسطين، ما يمثل عامل ضغط في الاعتراف الواقعي لها.

ولفت أن الأهمية الثانية، هو التحول في الموقف الأوروبي وإجهاض السردية والمخططات الإسرائيلية التي كانت تتخذ من عملية طوفان الأقصى ذريعة لتصوير أنها تواجه الإرهاب والتهديد، وبالتالي القضاء على القضية الفلسطينية من خلال طمس مفهوم ومشروع الدولة الفلسطينية.

وتابع: "ما يعني القناعة والتحول الأوروبي بأهمية أن ما حدث في 7 أكتوبر وما بعدها وقبلها ما هو إلا عرض لمرض بغياب أفق التسوية السياسية واستمرار الاحتلال وأن الحل الجذري هو في الحل السياسي الشامل".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة