Close ad

"الحركة الوطنية" يعلن خطة الاستعداد للمحليات.. ويؤكد: الدولة تعيش حراكًا سياسيًا غير مسبوق | صور

30-4-2024 | 18:22
 الحركة الوطنية  يعلن خطة الاستعداد للمحليات ويؤكد الدولة تعيش حراكًا سياسيًا غير مسبوق | صور اجتماع حزب الحركة الوطنية المصرية
محمد الإشعابي

أكد اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن الدولة المصرية تعيش حالياً حالة حراك سياسي غير مسبوق وحوار وطني جاذب للجميع ومناخ وبيئة جاذبة تسع كل التيارات الحزبية والسياسية بما يؤكد أن المشهد العام بات يتسع للجميع دون إقصاء أو تهميش لأحد وبما يعطي مساحة عادلة للتواجد والمنافسة والعمل طالما أنه يصب في صالح الدولة ويخدم أهدافها وتوجهاتها السياسية.  

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في اجتماع عام عقده رئيس الحزب بحضور كافة أعضاء وقيادات الأمانة العامة وجميع أمناء الحزب بجميع المحافظات وأمناء اللجان النوعية وذلك بمقر الأمانة العامة للحزب في مصر الجديدة. 

وأعلن الحزب خلال الاجتماع خطة عمله وتحركاته خلال المرحلة المقبلة استعداداً لانتخابات المجالس الشعبية المحلية ووضع العديد من الشروط والمعايير للتعامل والتعاطي مع ملف المحليات.

ووجه اللواء رؤوف السيد جميع القيادات والكوادر بضرورة تكثيف التواجد الجماهير والتعاطي مع المواطنين وتنقية تشكيلات الأمانات وإعادة هيكلتها والدفع بالكوادر الشبابية ومنح فرصة أكبر للمرأة وعقد الدورات التدريبية والتأهيلية وتعريف الكوادر بمعايير الممارسة الحزبية وقواعد العمل في المجالس المحلية انتظاراً لصدور قانون المحليات المتوقع صدوره من مجلس النواب خلال المرحلة المقبلة. 

وأضاف رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية خلال الاجتماع أنه لا مجال للتقصير والتهاون وأن الحفاظ على وحدة الحزب وتماسكه تأتي على رأس أولويات العمل والحرص على دعم جهود الدولة ومؤسساتها الرامية نحو الدفع بعجلة التنمية وتوحيد الجبهة الداخلية والتصدي للشائعات والأكاذيب وتثقيف الناس وتوعيتهم بحجم الجهد الذي تبذله الدولة وقيادتها السياسية ومؤسساتها من أجل رفعة البلاد وتحسين أحوال الناس المعيشية.

وأضاف اللواء رؤوف أن الجهد الذي يبذله قيادات الحزب في الأمانة العامة والمحافظات هو محل تقدير واحترام من الجميع ورسم صورة إيجابية للحزب في الشارع السياسي والحزبي ورفع من قدره ومكانته بين الأحزاب الأمر الذي يتطلب منا مزيدا من العمل بنفس الروح وبنفس العزيمة والإصرار حتى نحقق مكاسب سياسية في أي استحقاق انتخابي قادم، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يكون النصف الثاني من العام الجاري عام 2024 صدور قانون المحليات ويعقبها مباشرة انتخابات المجالس المحلية وربما أيضا يكون عام 2025 هو عام انتخابات المجالس النيابية "النواب والشيوخ" الأمر الذي يفرض علينا المضي قدما وبوتيرة متسارعة في العمل وتنظيم الصفوف والهياكل الحزبية وحسن اختيار القيادات.

كما تم تكليف جميع أمناء المحافظات بضرورة تجهيز الخريطة الانتخابية لكل محافظة على حدة وعدد القرى والمراكز والوحدات المحلية القروية على أن تكون جاهزة قبل منتصف شهر مايو 2024.


..

..

..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة