Close ad

رئيس الوزراء البيلاروسي: مستعدون لنقل التكنولوجيا إلى مصر وتوطين تلك الصناعات وتوسيعها

30-4-2024 | 17:00
رئيس الوزراء البيلاروسي مستعدون لنقل التكنولوجيا إلى مصر وتوطين تلك الصناعات وتوسيعهاالدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ونظيره البيلاروسي، رومان جولوفتشينكو خلال أعمال المنتدى
كريم حسن

أدلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ونظيره البيلاروسي، رومان جولوفتشينكو، بتصريحات تليفزيونية، عقب انتهاء جلسة المباحثات المشتركة المصرية البيلاروسية، التي عقدت بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، برئاسة رئيسي الوزراء البلدين وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين.

موضوعات مقترحة

ومن جانبه، أعرب رومان جولوفتشينكو، رئيس الوزراء البيلاروسي، في بداية حديثه، عن شكره وتقديره للحكومة المصرية ورئيس مجلس الوزراء على حُسن الاستقبال وكرم الضيافة.

وقال: بالفعل تُعد هذه الزيارة "زيارة تاريخية" يقوم بها للمرةِ الأولى رئيس وزراء بيلاروسيا لجمهورية مصر العربية، وسوف تكون خطوة جادة لتعميق التعاون بين الدولتين والحكومتين.

وأضاف رئيس الوزراء البيلاروسي: حققت بيلاروسيا ومصر العديد من الإنجازات في مجال التعاون التجاري، وذلك على الرغم من العوائق وعدم الاستقرار الذي يسود العديد من المناطق حول العالم، بالإضافة إلى ما يتعلق بالمشكلات المالية والاقتصادية التي أثرت بشكلٍ كامل على العلاقات الاقتصادية مع دولٍ عديدة.

وتابع رومان جولوفتشينكو: أود أن أقول إننا وقّعنا اليوم العديد من مذكرات التفاهُم المُهمة في تطوير العلاقات وتعزيز التعاون بين مصر وبيلاروسيا. 
واستكمل: لقد بدأنا العمل المشترك الدؤوب للتعاون في المجال الصناعي، وخاصةً الصناعات التكميلية وتجميع المُعدات الثقيلة، وذلك اعتماداً على مصانع الجرارات الزراعية، مؤكداً سيتم العمل على توسيع نطاق هذا التعاون في مجالات عدّة.

وأشار رومان جولوفتشينكو، خلال حديثه، إلى أنه تم خلال السنوات العشر المنقضية، توريد أكثر من 40 ألف جرار زراعي إلى السوق المصرية، مؤكدًا استعداد دولته توسيع هذا التعاون، ليس فقط في مجال الجرارات الزراعية، ولكن أيضًا في مختلف المجالات المتعلقة بالآلات الزراعية والنقل الثقيل ومعدات البناء والإنشاء، وتوطينها في السوق المصرية. ليس ذلك فحسب، بل إعادة تصديرها من خلال مصر إلى السوق الإفريقية.

وقال "جولوفتشينكو": نحن على استعدادٍ لنقل التكنولوجيا إلى مصر وتوطين تلك الصناعات وتوسيعها، فضلًا عن توسيع قائمة المنتجات، بما يسمح بزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

ولفت رئيس الوزراء البيلاروسي إلى أن التعاون في المجال الزراعي بشكل خاص، يُعد تعاوناً هامًا وحيويًا ضمن بنود أجندة التعاون بين الدولتين، قائلا: "نحن نتعاون بشكلٍ مُكثف في هذا المجال، وتود بيلاروسيا أن تكون لها مجمعات لتخزين الحبوب في مصر وأن يتم أيضًا التصنيع المشترك للأعلاف والمنتجات الزراعية والغذائية داخل مصر، وهي أحد أهم تلك الصناعات في الاتحاد الأوراسي، موضحًا تفوُّق بيلاروسيا في هذ المجال"، ومؤكداً اعتزام دولته تعميق التعاون في ذلك المجال ونقل التكنولوجيا الحديثة الخاصة به. 

وتابع: بالإضافة إلى ما سبق أود أن أقول إن هناك تفاهمًا كاملًا بين مصر وبيلاروسيا حول العديد من القضايا الإقليمية والعالمية، مؤكدًا أن بيلاروسيا تتعاون مع مصر لتنسيق المواقف في المنظمات الدولية.

ونقل رومان جولوفتشينكو شكر وتقدير قيادة بلاده إلى مصر؛ خاصة بما جري من تعاون وتنسيق خلال العام الماضي في عمليات إخلاء المواطنين البيلاروس من قطاع غزة، مشيراً في هذا الشأن إلى التفهم الكبير من جانب الحكومة المصرية، حيث استطاعت مصر المساعدة في العودة الآمنة للمواطنين البيلاروس.

وجدد رومان جولوفتشينكو، الشكر لرئيس الوزراء على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى هذه الثقة التي توليها مصر لجمهورية بيلاروسيا في مختلف مجالات التعاون المشتركة، قائلا:" أنا على ثقة بأنه من خلال الجهود المشتركة سنصل إلى مرحلة جديدة من التعاون التاريخي بين بلدينا الصديقين".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة