Close ad

أبو الغيط خلال زيارته جرحى غزة من الأطفال في الدوحة: رأيت آثار جُرم يندى له الجبين

30-4-2024 | 13:56
أبو الغيط خلال زيارته جرحى غزة من الأطفال في الدوحة رأيت آثار جُرم يندى له الجبينأبو الغيط خلال زيارته لأطفال جرحى غزة
سمر أنور

اغتنم أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية  فرصة وجوده في قطر للمشاركة في عدد من الاجتماعات المهمة لزيارة مستشفى سدرة بالدوحة، الذي يستقبل عددا  من الأطفال الغزاويين ضحايا العدوان الإسرائيلي الغاشم، وكانت برفقته السيدة لؤلؤة بنت راشد الخاطر وزيرة الدولة للتعاون الدولي.

موضوعات مقترحة

وصرح جمال رشدي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام بأن أبو الغيط قام بعيادة بعض المرضى في  ذلك المستشفى الذي يعد صرحا طبيا مهما يقدم خدمات صحية عالية، واستمع لشرح الفريق الطبي حول إجراءات التكفل بهم، والتي لا تقتصر فقط على العلاج الطبي بل تشمل أيضا التكفل النفسي والتعليم واستقبال ذويهم في أفضل الظروف.

وفي هذا الصدد أحاطت الوزيرة لؤلؤة الخاطر الأمين العام بالجهود الإغاثية الإنسانية التي تقدمها دولة قطر للتكفل بضحايا جريمة الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، حيث أفادت بأن الحكومة القطرية بالتعاون مع الجهات الإغاثية تتكفل بعلاج 1500 طفل فلسطيني من الجرحى الذين هم في حالة حرجة جدا، موزعين على عدد من المستشفيات القطرية، وأضافت أن الدولة قد خصصت مراكز سكنية مجهزة لاستقبال الأطفال الذي لا تستدعي حالتهم الصحية البقاء في المستشفيات ويحتاجون إلى إجراء متابعة طبية دورية بعد العمليات التي خضعوا لها، فضلا عن الجهود الإنسانية التي تقوم بها قطر في قطاع غزة بالتعاون مع جمهورية مصر العربية.

وخلال تواجده في قطر للمشاركة في عدد من الاجتماعات الهامة، عبر أبو الغيط خلال زيارته للمستشفى، عن حزنه الشديد لما رآه من بعض حالات الضحايا من الأطفال، وقال لقد "رأيت بعض آثار جرائم يندى له الجبين".

كما تأسفت لارتفاع عدد حالات بتر أعضاء بعض الأطفال بسبب منع السلطات الإسرائيلية دخول الأدوية وتعطيل إجراءات إجلائهم عمدا عبر الأراضي المصرية.

وخلال الزيارة، عبّر أبو الغيط عن حزنه الشديد لما رآه من بعض حالات الضحايا من الأطفال، معربًا عن شكره العميق للحكومة القطرية على جهودها الإنسانية لتخفيف الآثار الكارثية للحرب على غزة.


أبو الغيط خلال زيارته لأطفال جرحى غزة بالدوحة:أبو الغيط خلال زيارته لأطفال جرحى غزة بالدوحة:
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة