Close ad

ريم بسيوني بعد استلامها جائزة الشيخ زايد: هدفي الكتابة عن التاريخ الإسلامي الغامض | فيديو

30-4-2024 | 13:02
ريم بسيوني بعد استلامها جائزة الشيخ زايد هدفي الكتابة عن التاريخ الإسلامي الغامض | فيديوريم بسيوني
أبو ظبي- هبة إسماعيل:

قالت الكاتبة ريم بسيوني الحائزة على جائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع "الآداب": "شرف كبير، جائزة الشيخ زايد جائزة مهمة ليس فقط في العالم العربي لكن في العالم كله، وتعطي فرصة للكاتب أن تترجم أعماله وتعرف في كل العالم، هي مسئولية كبيرة أيضا لأظل بنفس المستوى".

موضوعات مقترحة

وأشارت في حديثها لـ"بوابة الأهرام" إلى أن  لديها مشروعا أدبيا لكتابة التاريخ الإسلامي الغامض الذي لم نركز على تناوله من قبل، قائلة: بدأت بكتابة  "أولاد الناس- ثلاثية المماليك"، ثم بعدها "القطائع" تتحدث عن أحمد بن طولون، ثم رواية "الحلواني" التي فازت بجائزة الشيخ زايد وتتناول الفترة الفاطمية وبناء القاهرة وتتحدث جوهر الصقلي، عن بدر الدين الجمالي، عن الشدة المستنصرية التي مرت بها مصر من جفاف ومجاعة، وتتحدث أيضا عن صلاح الدين الأيوبي والخطر الصليبي الذي واجه مصر والمنطقة كلها في الحكاية الأخيرة من الثلاثية، فتتكلم عن فترة مهمة جدا في تاريخ الوطن العربي ومصر، وسعيدة بأن هذه الرواية تحديدا فازت بالجائزة،فقد كان لديّ مشروع لكتابة هذه الثلاثيات، لذلك أشعر بأن تويج المشروع اليوم بالجائزة شرف كبير".

وأوضحت ريم: "كتبت 3 ثلاثيات حتى الآن لكن لا أعرف المشروع المقبل ممكن يكون عن أي فترة زمنية لكن بالتأكيد سيكون عن عصر يحتاج  إلى أن نعرف عنه أكثر".

رواية "الحلواني.. ثلاثية الفاطميين" الفائزة بالجائزة صادرة عن دار نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع عام 2022، حيث تعمل بسيوني على مشروع كتابة الرواية التاريخية لمصر في العصر الوسيط، وتسعى لإبراز طبيعة الشخصية المصرية من خلال سردية روائية ترتكز على باقة تجمع الشعر والعمارة والأسطورة، وتنتصر للبعد الإنساني، فضلاً عن قدرة العمل على بناء التطوُّر التاريخي والمجتمعي لمصر في تلك الحقبة.


ريم بسيوني بعد استلامها جائزة الشيخ زايد: هدفي الكتابة عن التاريخ الإسلامي الغامض
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة