Close ad

"التنمية الصناعية" تبحث مع مجلس المنسوجات الصيني سبل التعاون الصناعي والاستثماري

30-4-2024 | 13:05
 التنمية الصناعية  تبحث مع مجلس المنسوجات الصيني سبل التعاون الصناعي والاستثماري جانب من اللقاء
ولاء مرسي

استقبلت الهيئة العامة للتنمية الصناعية وفدًا صناعيًا رفيع المستوى من مجلس المنسوجات والملابس الجاهزة الصيني برئاسة لينيو نفنج، لبحث سبل التعاون الصناعي والفرص الاستثمارية المشتركة. 

موضوعات مقترحة

كان في استقبال الوفد المهندس حازم عنان نائب رئيس الهيئة، وعدد كبير من قيادات الهيئة. حضر الإجتماع مجموعة من ممثلي المجلس الصيني ومجموعة من رجال الأعمال الصينيين أصحاب كبرى المشروعات النسيجية الصينية.

أكد عنان خلال كلمته التى ألقاها نيابة عن الدكتورة ناهد يوسف رئيس الهيئة على عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والصين فى إطار توجه الحكومة المصرية نحو توطيد العلاقات الاقتصادية والصناعية مع الحكومة الصينية. 

خلال الإجتماع، تم استعراض المقومات الإستثمارية التى تتمتع بها مصر وما تشهده من خلق مناخ استثماري جديد يرتكز على الإصلاحات التشريعية وتيسير الإجراءات للمستثمرين فى مجال التراخيص الصناعية وتطوير آليات طرح وتخصيص الأراضي الصناعية وعرض الخريطة الإلكترونية للاستثمار الصناعي.

فتح أبواب الاستثمار أمام الشركات الصينية 

وأوضح نائب رئيس الهيئة بأن الفرصة سانحة الآن بشكل أكبر من أي وقت مضى، للتعاون الصناعي وفتح أبواب الإستثمار أمام الشركات الصينية مع توافر المناخ الاستثماري الملائم لمصر في ظل برامج التيسيرات غير المسبوقة التي أطلقتها الحكومة على المستوى القومى الاقتصادي والتشريعي.


من جانبه أكد لينيو نفنج رئيس الوفد على عمق العلاقات المصرية الصينية على المستويين السياسي والاقتصادى، مشيرًا إلى أن المجلس يستهدف من خلال زيارته لمصر الإطلاع على الفرص الإستثمارية لاسيما مع الدور الكبير للاستثمار الصناعي في مصر على المستويين المحلى والأجنبى بما تملكه مصر من خبرات كبيرة في مجال الغزل والنسيج.

وأشار  إلى ان هناك عددًا من التجارب الناجحة فى التعاون بين مصر والصين منذ مبادرة الحزام والطريق عام ٢٠١٣ مما يبشر بتعاون مثمر على المستويين الصناعى والتجارى.

وأكد أن الشركات الحاضرة اليوم من أكبر الشركات الصينية في الصين، ومن ثم فهي من أكبر الشركات الرائدة في العالم بالنظر إلى حجم مساهمة الإستثمارات الصناعية الصينية في الإقتصاد العالمي.


وأكد أن تلك الشركات تشمل أنشطتها كافة المراحل التصنيعية للغزل والنسيج والملابس الجاهزة والصباغة والطباعة وغيرها، مضيفا أن هذا القطاع يحظى بالكثير من الاهتمام والتطور التقنى وسط تزايد كبير من الإهتمام بالبعد البيئي لهذه الصناعة في ظل تحديات تغير المناخ.

وأشار إلي ان هناك اهتماما ودعما كبيرا من الدولة الصينية نحو توجيه الصناعة لتمتد خارج الصين. وتأتى هذه الزيارة فى سياق الإطلاع على بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار فى مصر، لبحث فرص قيام الشركات الصينية العاملة فى مجال صناعة المنسوجات والملابس الجاهزة بالاستثمار المباشر في مصر وعمل تعاقدات تصنيعية، والتعرف على الحوافز الإستثمارية المتاحة فى قطاع المنسوجات والملابس الجاهزة.

في ختام الاجتماع، ناقش عنان عدداً من الطلبات الإستثمارية، ولفت إلي أن الهيئة على أتم الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين الصينيين وتذليل كافة التحديات لتنفيذ مشروعاتهم بمصر، في إطار سعي الهيئة الدائم والمستمر نحو إنجاح التعاون المشترك خلال الفترة المقبلة.
 
وأعرب عن ترحيب الهيئة باستمرار التواصل مع الحكومة الصينية لضخ مزيد من الاستثمارات الصناعية الصينية إلى مصر وخلق قصص نجاح جديدة تضاف إلى رصيد المشروعات الصينية المميزة بمصر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة