Close ad

وزير الإسكان يوجه بالمشاركة في الفعاليات المعنية بتصنيع مكونات مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي| صور

30-4-2024 | 10:58
وزير الإسكان يوجه بالمشاركة في الفعاليات المعنية بتصنيع مكونات مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي| صور نائب وزير الاسكان يفتتح معرض واتركس إكسبو 2024
عصمت الشامي

وجه الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بضرورة تواجد مسئولي الوزارة للمشاركة في الفعاليات والمؤتمرات والمعارض المعنية بتصنيع مكونات مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، ومحطات التحلية التي تقام في مصر بغرض نقل المعرفة وتبادل الخبرات.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال متابعة الدكتور عاصم الجزار، لإقامة عددٍ من المعارض المتخصصة في تصنيع مكونات مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، مؤكداً دعم الوزارة لشركات القطاع الخاص في نطاق احتياجات تنفيذ مشروعاتها، وكذا للتواجد في السوق المصرية. 

وفي هذا الإطار، افتتح الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، معرض واتركس إكسبو 2024 (Watrex Expo  2024)، في نسخته الثامنة، والذي يقام برعاية وزارة الإسكان، ويضم أكثر من 400 شركة محلية ودولية من أكبر العلامات التجارية لتكنولوجيا تحلية المياه وتنقية المياه ومعالجة الصرف الصحي بمشاركة دولية غير مسبوقة من دول العالم، ممثلة في الشركات المتخصصة من: إيطاليا - أمريكا - تركيا - إسبانيا - النمسا - روسيا - النرويج - المجر - الهند - الصين - كوريا.

كما شارك في افتتاح المعرض الدكتور محمد حسن، رئيس جهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، والمهندس أحمد عبد القادر، رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي، والمهندس أشرف فتحي، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وممثلو الجهات التابعة لقطاع المرافق، ووحدة إدارة المشروعات بالوزارة (PMU)، واللواء عصام جلال، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات، والسفير محمد صفوت، نائب مساعد وزير الخارجية، والدكتورة نوران أشرف، مستشار وزير الموارد المائية والري لتحلية ومعالجة المياه، والدكتور/ يسري الشرقاوي، رئيس جمعية المصريين الأفارقة.

واستهل الدكتور سيد إسماعيل، الكلمة الافتتاحية بالإشارة إلى نجاح المعرض في استمرارية انعقاده، والتأكيد على أن عقد مثل تلك المحافل بمصر يؤكد القدرة على التعاون والتغلب على التحديات كافة.

وسلَّط الدكتور سيد إسماعيل، الضوء على النقلة النوعية الشاملة في قطاع المرافق والإنجازات والخطط المستقبلية، حيث تم تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي من خلال زيادة نسب التغطية، وجودتها، لتشمل جميع أنحاء الجمهورية، مع التركيز على المناطق المحرومة والتوسعات العمرانية الجديدة.

وأكد نائب وزير الإسكان، أن الوزارة تعمل جاهدة على الاستثمار في العنصر البشري والكوادر الشبابية، وأنه يتم رفع قدرات العاملين لدى مقدمي الخدمات، حيث يتم تنفيذ برامج لتطوير شركات مياه الشرب والصرف الصحي وأجهزة المدن الجديدة، بما في ذلك رفع كفاءة التشغيل وتحسين جودة الخدمات المقدمة، بجانب إنشاء محطات جديدة لمعالجة مياه الصرف الصحي، مع تحسين كفاءة المحطات القائمة لضمان إعادة استخدام المياه المعالجة بشكل آمن، بالإضافة إلى معالجة مياه المصارف الزراعية حيث يتم تنفيذ مشاريع لمعالجة مياه المصارف الزراعية وإعادة استخدامها في الزراعة.

وأفاد الدكتور سيد إسماعيل، بأن قطاع المرافق يهدف إلى تعزيز النظم التشغيلية من خلال تنسيق الجهود حيث يتم التنسيق بين جميع الوزارات والجهات المعنية بملف المياه لضمان العمل بفعالية وكفاءة، لافتاً إلى أن أحد أهم أسباب نجاح تحقيق القطاع لأهدافه خلال السنوات العشر  السابقة هو الدعم الكامل من القيادة السياسية وتوجيهات مجلس الوزراء والتعاون والتكاتف بين كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات العاملة والمعنية بملف المياه على مستوى الجمهورية.

وأكد نائب وزير الإسكان، أن قطاع المرافق يؤمن بأهمية مشاركة القطاع الخاص في تحقيق أهدافه، وذلك من خلال تشجيع الاستثمارات في مختلف مجالات عمل القطاع، والتعاون مع شركات القطاع الخاص في تنفيذ وإدارة وتشغيل وصيانة مشروعات التحلية وتنقية المياه، ومعالجة الصرف الصحي.

وتفقد الدكتور سيد إسماعيل، أجنحة الشركات المحلية والدولية العاملة في توفير المهمات المطلوبة لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي من المواسير والقطع الخاصة والطلمبات والمحابس وأغطية المطابق وغرف التفتيش.

وتجول نائب الوزير بأجنحة بعض الشركات المطورة للتكنولوجيات الحديثة لتنقية ومعالجة مياه الشرب والصرف الصحي، مؤكداً خلال الجولة التفقدية دعم الوزارة الكامل للشركات لتذليل كافة العقبات التي قد تواجه تلك الشركات على التواجد وتوفير متطلبات السوق المصرية، كما حث الشركات على ضرورة اعتبار مصر نقطة مركزية لهم لتصدير منتجاتهم إلى كافة الدول الإفريقية والوطن العربي لما لمصر من موقع متميز في إفريقيا والوطن العربي.

وأشار اللواء عصام جلال، في كلمته إلى أن حجم المشروعات التي تم تنفيذها خلال الـ 10 سنوات السابقة غير مسبوق، مؤكداً على أن تضافر الجهود بين كافة الجهات العاملة والمسئولة عن ملف المياه هو أساس ذلك النجاح، بجانب ضرورة بذل المزيد من الجهد في ملف التصنيع المحلي وتشجيع الشركات والمصانع العاملة في ذلك المجال على زيادة استثماراتها وتشجيع تواجدها في السوق المصرية.

وتضمنت كلمة الدكتورة نوران أشرف، الإشارة إلى حجم الجهد الذي تبذله وزارة الموارد المائية والري في تعظيم الاستفادة من مصادر المياه غير التقليدية، واستعرضت مشروعات التحلية من أجل الزراعة والتي تعمل عليها الوزارة حالياً بالتعاون مع شركات القطاع الخاص، لزيادة المقنن المائي المخصص للزراعة على أن يتم ذلك باستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة.

 واستهل السفير محمد صفوت، كلمته بالتأكيد على أهمية ملف المياه، وحجم الجهود المبذولة من خلال وزارة الخارجية لتشجيع التعاون بين كافة الدول الإفريقية لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة، وفتح السوق المصرية على الدول الإفريقية وتشجيع الشركات المصرية على التواجد داخل السوق الإفريقية.

وألقى الدكتور يسري الشرقاوي كلمة أكد خلالها على دعم الجمعية الكامل لملف المياه في مصر وإفريقيا، وأهمية التعاون بين كافة الدول الإفريقية في ملف المياه، مشيراً إلى ضرورة إشراك القطاع الخاص في تنفيذ تلك الإستراتيجيات ونقل المعرفة والخبرات من الشركات المصرية إلى كافة الشركات في إفريقيا، بجانب الإشارة إلى البرامج المتنوعة التي ترعاها الجمعية للتعاون بين الدول الإفريقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة