Close ad

سامي مغاوري: بدأت "تراجيديا" في صغري إلى أن اكتشفني سمير العصفوري في الجانب الكوميدي

29-4-2024 | 00:26
سامي مغاوري بدأت  تراجيديا  في صغري إلى أن اكتشفني سمير العصفوري في الجانب الكوميدي سامى مغاوري
محمد حشمت أبوالقاسم

قال الفنان سامي مغاوري، إنه لم يكون كومديان في بداياته الفنية، بل بدأ تراجيديا عبر مسرح الجامعة، وقدم الكثير من الأدوار الجادة ثم أتت مرحلة الكوميديان  في مسرح الطليعة مع اكتشاف سمير العصفوري له في الجانب الكوميدي".

موضوعات مقترحة

تابع  خلال لقائه في برنامج " كلمة أخيرة " الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "ON": من بداياتي  من عمر سبع سنوات وهو عمر طويل  من العطاء الفني وبدأت إذاعة  في عمر سبع سنوات، وخالي أحمد زكي كان مخرج إذاعة قبل أن يترقى ويصبح وكيل وزارة ثقافة وأستاذ أكاديمية الفنون، شافني وأنا طفل بمثل في البلكونة وماسك عصايا وبلعب بيها فسألني أنت بتحب التمثيل؟ ومكنتش فاهم يعني إيه تمثيل، تاني يوم أخدني الإذاعة ".

مستطرداً : وقفت تاني يوم أمام كبار ولم أكن أعرف من هم   كنت لسه صغير في  تانية ابتدائي معرفش أقرأ إسكربت، جابولي مدرس لغة عربية اسمه نظير عبد الجابر الله  يرحمه  كان بيحفظني المسامع  ويقف جنبي ويغمزني في كتفي علشان أتكلم  ".

مكملاً : " وقتها كنت طفلا صغيرا أقف قدام ناس كبيرة  وبعد ماخلصت التمثيلية كنت واقف على صناديق حاجة ساقعة فاضية ولابس شورت وقميص بنص كم وصندل، لما رحت البيت أبويا سألني  مثلت قدام مين ؟ قلتله مش عارف ".

مردفاً : " في السهرة الإذاعية  يوم الخميس  كنا نعد بقى نسمع التمثيلية  كان الأبطال هم  صلاح منصور وزوزو نبيل وحسن البارودي والأستاذ الدكتور نبيل الألفي، وده أول عمل عملته ".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة