Close ad

نحو مستقبل مبتكر.. «التحول الرقمي» إعادة تشكيل عالم الأعمال في عصر الرقمنة

28-4-2024 | 14:34
نحو مستقبل مبتكر ;التحول الرقمي; إعادة تشكيل عالم الأعمال في عصر الرقمنةالتحول الرقمي
إيمان محمد عباس

في عصر تسارعت فيه التكنولوجيا وانتشرت في كل جوانب الحياة اليومية، يتزايد الاعتماد على «التحول الرقمي» كأساس للتطور والتقدم. إن التحول الرقمي يعد عملية شاملة تستهدف تحسين وتحويل العمليات التقليدية والأعمال والخدمات بشكل كبير باستخدام التكنولوجيا الرقمية والابتكار، ويتضمن هذا التحول استخدام البيانات الكبيرة وتحليلها، وتبني التطبيقات المتنقلة والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات الحديثة.

موضوعات مقترحة

كما تهدف الدول والمؤسسات والمجتمعات إلى «التحول الرقمي» لتحقيق العديد من الفوائد، بما في ذلك زيادة الكفاءة وتحسين الجودة، وتعزيز التفاعل والتواصل بين الأفراد والمؤسسات، وتوفير خدمات أفضل وأكثر ملائمة للمواطنين والعملاء. كما يساهم التحول الرقمي في تعزيز الابتكار وتشجيع الريادة وخلق فرص جديدة للنمو الاقتصادي.

في هذا السياق، تلعب التكنولوجيا الرقمية دورًا حاسمًا في تعزيز التحول الرقمي. فالحوسبة السحابية، والذكاء الاصطناعي، والانترنت من الأشياء، وتكنولوجيا البلوكشين، والواقع الافتراضي، والواقع المعزز هي بعض الأدوات والتقنيات التي تدعم وتمكّن التحول الرقمي في مختلف القطاعات والصناعات.

هذا وقد افتتح  اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي، مركز البيانات والحوسبة السحابية الحكومية "P1"، والذي يعتبر جزءًا أساسيًا من التحول الرقمي في مصر؛ حيث تعد مراكز البيانات والحوسبة السحابية أحد أهم العناصر التي يعتمد عليها الاقتصاد العالمي حاليًا، حيث توفر أفاقًا جديدة للابتكار والريادة في مختلف المجالات والصناعات، وتخلق فرصًا لدمج عدة مجالات في بيئة عمل واحدة.

وتتميز «الحوسبة السحابية» عن المراكز التقليدية بقدرتها على مشاركة الموارد افتراضيًا وتوفير تقنيات حديثة لتقديم خدمات تخزين مرنة وبسعات أكبر، وقد تم بناء مراكز البيانات بهدف تعزيز الريادة المصرية على المستوى الإقليمي والدولي، وتعزيز مكانة مصر كممر رقمي لنقل البيانات وقيادة أسواق مراكز البيانات في الشرق الأوسط وأفريقيا، نظرًا للموقع الاستراتيجي لمصر ووسطيتها في العالم.

وفي عام 2023، أصدر الرئيس توجيهات ببناء مركز البيانات والحوسبة السحابية "P1" كأول مركز يقدم خدمات تحليل ومعالجة البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي في مصر وشمال أفريقيا، وذلك باستخدام أحدث التقنيات العالمية.

ويغطي المركز مساحة قدرها 23500 متر مربع؛ حيث تم استغلال 10000 متر مربع للإنشاءات الحالية، وترك الباقي للتوسعات المستقبلية، وشارك في إنشاء المركز أكثر من 15 شركة محلية وعالمية، وأكثر من 1200 مهندس وعامل، وتم العمل لأكثر من 5000 ساعة.

وتعتبر هذه الخطوة إضافة هامة للبنية التحتية الرقمية في مصر وتعزز قدرتها على توفير خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على نطاق واسع. من المتوقع أن يسهم المركز في تحفيز الابتكار وتطوير الصناعات التقنية، وتعزيز القدرات التكنولوجية للدولة في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة.

تحقيق التحول الرقمي ضرورة حتمية

ومن جانبه، يقول الدكتور حمدي الليثي، خبير  الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونائب رئيس غرفة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق، لـ"بوابة الأهرام": أن التكنولوجيا الرقمية تعد من أهم العوامل التي تؤثر على تطور الدول وازدهارها في العصر الحديث، وأصبح تحقيق التحول الرقمي ضرورة حتمية لمواكبة التطورات العالمية وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، تنظر مصر إلى التحول الرقمي كمفتاح لتحقيق تقدمها ورفع مستوى حياة مواطنيها.

مصر من الدول الرائدة في مجال التحول الرقمي

ولفت  الليثي، إلى أن مصر واحدة من الدول العربية الرائدة في مجال التحول الرقم؛ حيث تولي الحكومة اهتمامًا كبيرًا لتعزيز البنية التحتية الرقمية وتطوير الخدمات الإلكترونية، مضيفًا أن التحول الرقمي في مصر يهدف إلى تيسير حياة المواطنين وتحسين جودة الخدمات المقدمة في مختلف القطاعات بما في ذلك "التعليم، الصحة، الحكومة الإلكترونية، الأعمال التجارية وغيرها:.

أهمية التحول الرقمي في مصر

وكشف خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أهمية التحول الرقمي في مصر؛ حيث يهدف ذلك إلى تحسين الوصول إلى المعلومات والخدمات، فمن خلال توفير الاتصالات السريعة والإنترنت عالي السرعة، يتمكن المواطنون والشركات من الحصول على المعلومات وإجراء الأعمال بكفاءة أكبر وفي وقت أقل. على سبيل المثال، يمكن للمواطنين الوصول إلى الخدمات الحكومية عبر الإنترنت، مثل التسجيل في الجامعات أو تجديد جوازات السفر، دون الحاجة إلى زيارة المكاتب الحكومية وتوفير الوقت والجهد.

وتابع: كما يساهم التحول الرقمي في تعزيز الابتكار وريادة الأعمال؛ حيث يوفر البيئة الرقمية الصالحة للشركات الناشئة والمبتكرين لتطوير وتسويق منتجاتهم وخدماتهم على نطاق واسع، سواء داخل البلاد أو عالميًا. ومن خلال تعزيز الابتكار وريادة الأعمال، يمكن لمصر تعزيز النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل جديدة للشباب المتخصصين في مجال التكنولوجيا.

نقل التكنولوجيا الرقمية إلى القطاعات الصحية والتعليمية

ونوّه الليثي على أهمية التكنولوجيا الرقمية أيضًا؛ حيث تلعب دورًا هامًا في تحسين الخدمات الصحية والتعليمية، فمن خلال استخدام التطبيقات الصحية والتعليم مع نقل التكنولوجيا الرقمية إلى القطاعات الصحية والتعليمية، يمكن توفير رعاية صحية محسنة وتعليم أكثر فعالية. يمكن للمرضى الحصول على خدمات صحية عن بُعد، مثل الاستشارات الطبية عبر الإنترنت وإدارة الأدوية عبر تطبيقات الهواتف المحمولة. وفي مجال التعليم، يمكن للطلاب والمعلمين الوصول إلى الموارد التعليمية عبر الإنترنت وتبادل المعرفة والتواصل بسهولة.

تعزيز الحكومة الإلكترونية وتوفير الخدمات الإلكترونية للمواطنين

ويؤكد الليثي على أن الحكومة المصرية أيضًا تعمل على تعزيز الحكومة الإلكترونية وتوفير الخدمات الإلكترونية للمواطنين. يمكن للمواطنين القيام بمختلف المهام الحكومية عبر الإنترنت، مثل تقديم طلبات التأشيرات والحصول على وثائق قانونية ودفع الفواتير. يساهم ذلك في تقليل البيروقراطية وتسهيل الإجراءات الحكومية، وبالتالي تحسين تجربة المواطنين وتوفير الوقت والجهد.


الدكتور حمدي الليثي

تعزيز الأمن الرقمي وحماية المعلومات الحساسة

ومن الجوانب الأخرى التي تبرز أهمية التحول الرقمي في مصر، فيرى الدكتور  محمد حجازي، خبير أمن المعلومات، أن هي تعزيز الأمن الرقمي وحماية المعلومات الحساسة؛ حيث تتبنى الحكومة إجراءات وسياسات لحماية البيانات الشخصية وتعزيز الأمان الرقمي للمواطنين والمؤسسات، وهذا يعزز الثقة في استخدام التكنولوجيا الرقمية ويحمي المستخدمين من التهديدات السيبرانية.

فرصة كبيرة

وأوضح بشكل عام، يمكن القول إن التحول الرقمي في مصر يمثل فرصة كبيرة لتعزيز التنمية الشاملة وتحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي؛ حيث يعمل القطاع الحكومي والقطاع الخاص والمجتمع المدني بالتعاون معًا لتوفير الاستثمارات اللازمة في البنية التحتية الرقمية وتعزيز الوعي والتدريب على التكنولوجيا الرقمية. بذلك، يمكن لمصر أن تستفيد من فوائد التحول الرقمي وتحقق تقدمًا ملموسًا في عصر الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة.

تحدٍ ملحوظٍ وفرصةً جذابةً 

واستطرد، يمكن القول إن التحول الرقمي يشكل تحدٍ ملحوظٍ وفرصةً جذابةً في عالم متغير بسرعة، إذ إنه يفتح الأبواب أمام إمكانيات هائلة لتحسين العمليات والخدمات وتطوير المجتمعات. وللوصول إلى مستقبل مبتكر ومستدام، يجب على الدول والمؤسسات والأفراد استكشاف واستغلال فرص التحول الرقمي وتبنيه بشكل شامل ومستدام.


الدكتور محمد حجازي

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة