Close ad

في ذكرى ميلاده.. نور الشريف لم يترك وصية قبل وفاته

28-4-2024 | 13:25
في ذكرى ميلاده نور الشريف لم يترك وصية قبل وفاته نور الشريف
مها محمد

صاحب مسيرة فنية حافلة من تمثيل وإخراج وإنتاج، وحائز على العديد من الجوائز، قدم لنا على مدار 49 عامًا ما يقرب من 244 عملًا يتنوع بين الدراما والسينما وكان من أشهرها مسلسل «لن أعيش في جلباب أبي»، هو الفنان الراحل نور الشريف، ويحل اليوم ذكرى ميلاده.

موضوعات مقترحة

اسمه الحقيقي محمد جابر عبدالله، وهو من مواليد حي الخليفة في 28 إبريل عام 1946، توجَّه للتمثيل المسرحي بعد تخرجه فى المعهد العالي للفنون المسرحية، وحصل على دبلوم المعهد العالي عام 1967 بتقدير امتياز وكان ترتيبه الأول بين زملائه.

مشواره الفني 

كانت بدايته في الستينيات، وقدّم خلال تلك الحقبة جملةً من الأفلام أهمّها: بئر الحرمان وزوجة بلا رجل عام 1969 شهدت السبعينيات تألّقًا ملحوظًا له فقد ظهر في أفلامٍ حُفرت في ذاكرة المشاهد العربي وكان أهمّها: "أشياء لا تشترى" عام 1970 و"زوجتي والكلب" عام 1971 و"البيوت أسرار" عام 1971 و"زواج بالإكراه" عام 1972 و"الخوف" عام 1972 و"دائرة الانتقام" عام 1976 و"العاشقات" عام 1976 و"الشياطين" عام 1977 و"الاعتراف الأخير" عام 1978 و"ابتسامة واحدة لا تكفي" عام 1978 أصبح نجمًا معروفًا على مستوى الوطن العربي في فترة الثمانينيات، وقدّم مجموعةً من الأفلام منها الشيطان يعظ عام 1982 واخر الرجال المحترمين 1984 وزمن حاتم زهران 1988 و كتيبة الاعدام 1989.

 استمر نجاحه في التسعينيات وصولًا إلى الألفية الجديدة التي برزت له فيها أفلام أهمها: "العاشقان" عام 2001 و"عمارة يعقوبيان" عام 2002، "دم الغزال" عام 2005 و"ليلة البيبي دول" عام 2008، وقد أثار الأخير ضجَّةً كبيرة حيث أدَّى فيه نور الشريف دور سجين في سجن أبو غريب بعد تصويره لأحد المجازر التي ارتكبتها القوات الأمريكية بحق المواطنين العراقيين.

 نجاحه السينمائي لم يمنعه من التألق على الشاشة الصغيرة، فقد قدّم للتلفزيون أعمالًا خالدة منها: مارد الجبل عام 1977، "عمر بن عبد العزيز" عام 1994 و"لن أعيش في جلباب أبي" عام 1995 و"هارون الرشيد" عام 1997، عائلة الحاج متولى 2001 و"العطار والسبع بنات" عام 2002 والدالي بأجزائه الثلاثة 2002 وخلف الله 2013. كان ناجحًا في المسرح الذي شهد بداياته، فقد تألّق في عددٍ من المسرحيات منها: "القدسفي يوم اخر ، يا غولة عينك حمرا ، الاميرة والصعلوك ، يا مسافر وحدك. حفر نور الشريف أثرًا في ذاكرة السينما المصرية، فقد اختِيرت سبعة أفلام لنور الشريف في قائمة أفضل 100 فيلم في ذاكرة السينما المصرية حسب استفتاء مصر لعام 1996.


بوسي و نور الشريف 

رفيقة دربه وحب عمره وزوجته على مدار 34 عاما تخللها العديد من الأعمال الفنية حيث التقيا سويا في 15 فيلمًا هي : النصابين الخمسة - ياما أنت كريم يارب - العاشقان - قطة على نار - حبيبى دائمًا - ألوأنا القطة - الضحايا - أخر الرجال المحترمين - ليالى لن تعود - كروانة - الزمار - بدون زواج أفضل - جذور فى الهواء - فتوات بولاق - زمن حاتم زهران - الحكم آخر الجلسة.

اللحظات الأخيرة في حياة نور الشريف


كانت الأيام الأخيرة فى حياة نور الشريف قبل وفاته هى الأصعب، والتى تحدثت عنها زوجته الفنانة بوسى خلال لقائها قبل عامين مع الإعلامية راغدة شلهوب فى برنامج "100 سؤال" على قناة الحياة والتى كشفت فيه عن بعض الأمور التى لا يعرفها الجمهور منها أن نور الشريف لم يكن يعرف طبيعة مرضه حتى غيبه الموت، حيث إنها وباقى أفراد أسرته أخفوا عنه طوال الوقت إصابته بسرطان الرئة وكانوا يقولون له إنه مصاب بالتهاب فى الرئة ويذهب بالعلاج.

ووصفت بوسى، زوجها الراحل بأنه مثل الجمل لما لديه من قدرة احتمال لاسيما وأنه كان يجهز لدخول مسلسل جديد خلال الفترة السابقة على وفاته، مضيفة أن نور لم يشك فى إصابته بالسرطان لأن كل من حوله كان متفائلا ولديه أمل كبير فى شفائه وحتى فى الأيام الأخيرة قبل وفاته بـ3 أيام كانت الأمور تسير بشكل طبيعى، فكان فى المستشفى وحضر الموسيقار هانى مهنى لتقابله بوسى وتخبره أنهم ذاهبون إلى المنزل وأنه من الممكن أن يزورهم فيه أفضل من المستشفى.

وأكدت بوسى أن نور الشريف لم يتحدث معها فى الأمور الخاصة بالرحيل والوفاة لأنها وابنتاها كانوا دائما يداعبونه ويضحكون ويتحدثون فى أمور كلها فكاهة حتى تكون حالته النفسية أفضل، مشيرة إلى أن نور الشريف لم يترك وصية قبل وفاته ولا حتى أوصاها بشىء خلال الأيام الأخيرة له.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة