Close ad

دورة مدريد.. نادال يثأر من دي مينور وتسيتسيباس يودّع وتأهل سهل لشفيونتيك وصعب لجابر

27-4-2024 | 23:04
دورة مدريد نادال يثأر من دي مينور وتسيتسيباس يودّع وتأهل سهل لشفيونتيك وصعب لجابرنادال
وكالات الأنباء


موضوعات مقترحة
ثأر المخضرم الإسباني رافايل نادال لخسارته الاسبوع الماضي في برشلونة أمام الأسترالي أليكس دي مينور، بفوزه عليه 7-6 (8-6) و6-3 السبت في الدور الثاني لدورة مدريد الإسبانية للماسترز في كرة المضرب.

وخرج اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف سابعاً عالمياً بشكل غير متوقع من الدور الثاني بعد خسارته أمام المصنف 118 عالمياً البرازيلي تياغو مونتيرو 4-6، 4-6، فيما تأهلت المصنفة أولى عند السيدات البولندية إيغا شفيونتيك بسهولة إلى دور الـ16 في يوم ماطر داخل ملعب كاخا ماخيكا، بخلاف التونسية أنس جابر التي عانت للحاق بركب المتأهلات.

واحتاج نادال (37 عاماً) المتوّج خمس مرات أمام جماهيره والذي يخوض دورة مدريد للمرة الاخيرة في مسيرته قبل الاعتزال المتوقع، إلى ساعتين و4 دقائق لبلوغ الدور الثالث.

وهو الفوز الاول لنادال، صاحب 22 لقبا في البطولات الاربع الكبرى، على احد المصنفين ضمن العشرين الاوائل منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2022، وثأر من خسارته أمام دي مينور في الدور الثاني في برشلونة.

قال نادال الذي رفض على الفور فكرة أنه كان قريبا من مستواه القديم "لا، ليس بعد. الأمر يحتاج إلى وقت".

وتابع "أعتقد أن مستوى اللعب كان جيدا للحظات، لقد تمكنت من القيام ببعض الأشياء الإيجابية، ولكن بشكل متقطع. اللعب لمدة ساعتين يعني الكثير بالنسبة لي والأجواء هنا مجرد مزحة".

واضاف الإسباني "أعتقد أن كرة المضرب لم تكن تمثل مشكلة خلال العامين الماضيين، أكثر من المشكلات البدنية. إذا تمكنت من اللعب لأسابيع متتالية، فيمكنني أن أرى مدى قدرتي على المنافسة. هي ليست الحال بعد، فقط خطوة بخطوة ولنرى كيف سأتعافى".

وسيواجه الإسباني الذي لم يلعب كثيراً منذ يناير من العام الماضي بسبب الإصابة ومن المتوقع أن يعتزل هذا الموسم، الأرجنتيني بيدرو كاشين المصنف 91 الفائز بصعوبة على الأميركي فرانسيس تيافو 7-6 (7-1) و3-6 و6-4.
وقلب الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثالثاً تأخره بمجموعة أمام الإيطالي ماتيو أرنالدي وفاز عليه 2-6 و6-4 و6-4.

واستهل تسيتسيباس الدورة بعد خسارته مباراة واحدة على التراب هذا الموسم، وتتويجه للمرة الثالثة في دورة مونتي كارلو للماسترز وحلوله وصيفاً في برشلونة، بيد ان مونتيرو حسم مواجهته في تسعين دقيقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: