Close ad

«القتل في العصر الرقمي».. خبير أمن سيبراني يُحلل جريمة طفل شبرا الخيمة وعلاقتها بـ «الدارك ويب» | حوار

27-4-2024 | 23:36
;القتل في العصر الرقمي; خبير أمن سيبراني يُحلل جريمة طفل شبرا الخيمة وعلاقتها بـ ;الدارك ويب; | حواراللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية الأسبق
طلعت الصناديلي

في عصرنا الرقمي، باتت مواقع التواصل الاجتماعي جزءًا لا يتجزأ من حياتنا، لكن هذه المنصات، التي تُتيح لنا التواصل والتفاعل، قد تُصبح أداة للشر في أيدي البعض، فما حدث في جريمة قتل طفل شبرا الخيمة يُعد مثالًا صارخًا على ذلك، حيث لعبت مواقع التواصل الاجتماعي دورًا محوريًا في هذه الجريمة المروعة.

موضوعات مقترحة

تُعد جريمة قتل طفل شبرا الخيمة قضية هزت المجتمع المصري بأكمله، وأثارت نقاشًا واسعًا حول مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة الدارك ويب؛ وهو جزء من الإنترنت يُمكن الوصول إليه فقط من خلال برامج وتقنيات خاصة، مثل متصفح تور، ويُعد الدارك ويب بيئة مظلمة مليئة بالمحتوى غير القانوني والنشاطات المُشبوهة، مثل بيع المخدرات والأسلحة والبيانات الشخصية المسروقة، بالإضافة إلى الترويج للأفكار المُتطرفة والإرهابية.

«طفل بلا أحشاء».. جريمة الدارك ويب التي هزت الرأي العام المصري


في حوار مع اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية لأمن المعلومات سابقًا، يكشف لنا عن خيوط الجريمة الإلكترونية وراء مقتل طفل شبرا الخيمة، ويوضح لنا دور مواقع التواصل الاجتماعي في هذه الجريمة، ويقدم لنا نصائح لحماية أطفالنا من مخاطر الإنترنت، وإلى تفاصيل الحوار:

هزت جريمة قتل طفل شبرا الخيمة الرأي العام المصري، وفتحت نقاشًا واسعًا حول دور مواقع التواصل الاجتماعي في مثل هذه الجرائم. ما رأيك في ذلك؟

بالفعل، لقد كانت جريمة مروعة هزت ضمير كل إنسان، ولا شك أن مواقع التواصل الاجتماعي لعبت دورًا في هذه الجريمة، ولكن من المهم أن نُفرق بين دورها كأداة تم استخدامها، وبين الدافع وراء الجريمة نفسه.

كيف يمكن لمواقع التواصل الاجتماعي أن تُساهم في مثل هذه الجرائم؟

للأسف، تُتيح مواقع التواصل الاجتماعي بيئة خصبة لانتشار الأفكار المُتطرفة، ونشر خطاب الكراهية، والترويج للعن، كما تُسهل التواصل بين المجرمين وتبادل المعلومات، مما قد يُساعدهم في التخطيط لتنفيذ جرائمهم.


ما هو الدارك ويب؟ وكيف يمكن الوصول إليه؟

الإنترنت بصفة عامة ينقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسية، وهي «الإنترنت السطحي surface net، والإنترنت العميق deep net، والإنترنت المظلم  dark net»، وتأتي غالبية مستخدمي الإنترنت من العامة ويشكلون ما يقرب من 90% من مستخدمي الإنترنت، وهم من مستخدمى النوع الأول من الإنترنت وهو النوع المفتوح ومتاح للكافة دون أي تكلفة أو أكواد خاصة.

أما النوعان الآخران فلهما نظام تشغيل خاص (operating system)، وأكواد خاصة لاستخدامها، ويعد مستخدمي «الدارك ويب» أشخاصا ذوي خبرات تكنولوجية عالية جدًا ومنهم الـ«هاكرز» والمحتالون وأيضا وكالات الاستخبارات العالمية والتنظيمات الإجرامية والإرهابية وغيرهم .

يتبع هؤلاء المستخدمون طرقا وأساليب الخلايا العنقود التي تحول دون تتبعهم أو تحديد مواقعهم، كما أن التعامل المادي يكون من خلال العملات الرقمية المُشفرة مثل (عملات البيتكوين)، كما أن معظم العمليات عليها تكون غير مشروعة كغسيل الأموال، وتجارة المخدرات والآثار، وأيضًا العمليات الإرهابية والقرصنة وكل أنواع العمليات غير الآمنة وغير المشروعة.

كيف لعب الدارك ويب دورًا في جريمة قتل طفل شبرا الخيمة؟

لم نشهد في مصر سابقًا أي جريمة تتعلق بـ«الدارك ويب»، وبالتالي فـ الجريمة التي أثارت الرأي العام المصري مؤخرًا مستحدثة وفريدة من نوعها.

ولكني، أُشكك في رواية المتهم الثاني «المحرض» على الجريمة؛ حيث إن عمليات تجارة الأعضاء لا يُمكن وقد يستحيل أن تكون بمثل هذه الطريقة التي وصفها المتهم في تحقيقات النيابة العامة، لأننا نعلم أنها تخضع لإجراءات واحتياطات طبية خاصة قبل وبعد العملية.

كما أعتقد أن المحرض والقاتل يخفون حقيقة الأمر، ولكن المؤكد أن المحرض خدع القاتل بأكاذيب وخداع ووعده بالمال (5 ملايين جنيه)، أما القاتل فهو إن صدق في حديثه فهو يتصف بحالة من اثنتين إما الجنون أو فقدانه للتوعية بالاستخدام الآمن والمشروع للإنترنت.

القاتل والمقتول وجهان لعملة واحدة في جريمة شبرا الخيمة


ولكن، في النهاية يتضح أن كلا من (المحرض والقاتل وأيضًا المجني عليه) جميعًا ضحايا إهمال الأسرة التي قصرت في توعيتهم بالجرائم والمخاطر المستحدثة عقب التوسع في استخدام الإنترنت ومواقع التواصل في كافة مناحي حياتنا المعاصرة في ظل عالم رقمي يشهد توسعا في عمليات التحول الرقمي وزيادة غير مسبوقة في استخدامات الإنترنت، وهو أمر يفرض نفسه علينًا بكل قوة في عالمنا الرقمي المعاصر .

ذكرت أن الدارك ويب مليء بالمحتوى غير القانوني والنشاطات المُشبوهة.. هل يمكنك إعطاءنا المزيد من التفاصيل حول أنواع المحتوى المتوفرة على الدارك ويب؟

بالتأكيد، يُمكن تقسيم المحتوى المتوفر على الدارك ويب إلى عدة فئات رئيسية:

المحتوى غير القانوني، وهو يشمل بيع المخدرات والأسلحة والبيانات الشخصية المسروقة، بالإضافة إلى المواد الإباحية المُحرمة.

النشاطات المُشبوهة، وهي تشمل غسل الأموال والاحتيال والقرصنة الإلكترونية والاتجار بالبشر.

الترويج للأفكار المُتطرفة، حيث يُمكن للمجموعات المُتطرفة استخدام الدارك ويب لـ نشر أفكارها المُتطرفة وتجنيد أعضاء جدد.

المحتوى المُحرم، ويشمل هذا النوع المواد الإباحية للأطفال والعنف المُفرط؛ وهو ما يعد الأخطر بينهم على أطفالنا بشكل خاص.


ما هي خطورة استخدام الدارك ويب؟

يُشكل استخدام الدارك ويب مخاطر جسيمة على الأفراد والمجتمع، والتي منها سرقة البيانات الشخصية مثل أرقام بطاقات الائتمان والمعلومات المالية، واستخدامها في عمليات الاحتيال وغسل الأموال.

وأيضًا، ابتزاز الضحايا من خلال نشر معلومات شخصية مُحرجة أو تهديدهم بنشرها، فضلًا عن النشاط الإجرامي من خلال التخطيط لتنفيذ جرائم منها الاتجار بالمخدرات أو الأسلحة أو الأعضاء والبشر وأيضًا التخطيط لعمليات إرهابية، والترويج للأفكار المُتطرفة.

ما هي النصائح التي تقدمها للأفراد الذين قد يفكرون في استخدام الدارك ويب؟

أنصح جميع الأفراد بتجنب استخدام الدارك ويب تمامًا؛ فـ المخاطر التي تُهدد أمنهم وخصوصيتهم تفوق بكثير أي فائدة قد يحصلون عليها من استخدامه.

ما هي النصائح التي تقدمها للآباء والأمهات لحماية أطفالهم من مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي؟

أنصح الآباء والأمهات بمراقبة نشاط أطفالهم على مواقع التواصل الاجتماعي، والتحدث معهم حول مخاطر الإنترنت، وتعليمهم كيفية استخدامها بشكل آمن، كما يجب عليهم الحرص على عدم مشاركة معلومات شخصية عن أطفالهم على الإنترنت، واختيار كلمات مرور قوية لحساباتهم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة