Close ad

وزير الاقتصاد السعودي: معظم معدلات النمو في المملكة جاءت من قطاعات اقتصادية بدأت من الصفر

27-4-2024 | 13:56
وزير الاقتصاد السعودي معظم معدلات النمو في المملكة جاءت من قطاعات اقتصادية بدأت من الصفرالسعودية
وكالات الأنباء

قال فيصل الإبراهيم، وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي، إن معظم النمو الذي حققته المملكة خلال السنوات الماضية جاء من قطاعات اقتصادية جديدة بدأتها من الصفر وفقاً لرؤية 2030، مثل الرياضة والترفيه والسياحة بالإضافة إلى القطاعات الصناعية، مضيفاً "المملكة تراجع كل أولوياتها وتعدلها بما يتناسب مع حاجاتها، وكل المشاريع تتقدم حسب المخطط وبدون تأخير" وفقا لما اوردته الشرق بلومبيرج.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم للإعلان عن فعاليات الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" تحت شعار "التعاون الدولي والنمو والطاقة من أجل التنمية"، وهو الاجتماع الأول من نوعه للمنتدى، ويُعقد في السعودية على مدار يومين.

كشف تقرير يرصد أداء "رؤية 2030" تزامناً مع ذكرى إطلاقها في 25 أبريل 2016 أن الخطة الهادفة لإحداث نقلة نوعية في اقتصاد السعودية تمكنت في "منتصف عمرها" من تحقيق تقدم بمعظم مؤشراتها المحددة للعام المنصرم، مشيراً إلى تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر تضاعفت العام الماضي بأكثر من 4 مرات من 8 إلى 33 مليار دولار.

الإبراهيم أكد أن المملكة أثبتت قدرتها على قيادة نموذج مستدام عالمياً، مشيراً إلى أنها حققت 20% نمواً اقتصادياً منذ 2016، وأصبح الاقتصاد غير النفطي يمثل 50% من الناتج المحلي الاجمالي في 2023.

وصل إجمالي الاقتصاد غير النفطي في السعودية إلى 1.7 تريليون ريال (453.3 مليار دولار) بالأسعار الثابتة، مدفوعاً باستمرار النمو في الاستثمار والاستهلاك والصادرات.

السعودية تستضيف الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي

لحظة حاسمة
قال بورج براندي، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، إن الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" يحدث في لحظة حاسمة، وسيكون له أهمية كبيرة.

يبحث أهم اللاعبين الدوليين المستجدات الراهنة في غزة، وتتضمن المشاركة رؤساء دول ورؤساء وزراء ووزراء خارجية، وسيبحثون تخفيف التوتر قي المنطقة وإيجاد حل للصراع في غزة، بحسب براندي.

الإبراهيم أضاف أن الممكلة تعطي أولوية لمسار السلام في منطقة الشرق الأوسط، وسيبحث الاجتماع بمشاركة قادة ووزراء مجموعة الثمانية وأوروبا وآسيا والمنطقة سبل إنهاء الأزمة الراهنة.

براندي أوضح أنه بدون اتفاق سياسي لن نتحدث عن إعادة إعمار لقطاع غزة، مضيفاً: "أن الاجتماع سيبحث تأثير التوترات الجيوسياسة في البحر الأحمر على حركة التجارة العالمية"، مؤكداً أن إسرائيل لن تشارك في الاجتماع الحالي.

تستضيف المملكة على هامش المنتدى، سلسلة من المعارض والفعاليات الجانبية المصاحبة، لتسليط الضوء على أحدث الاتجاهات والتطورات في عدد من الموضوعات المهمة، بما في ذلك الاستدامة، والابتكار، والثقافة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة