Close ad

باحث سياسي: مصر واجهت التهجير القسري جنبا إلى جنب مع فلسطين طوال 70 عاما

26-4-2024 | 04:10
باحث سياسي مصر واجهت التهجير القسري جنبا إلى جنب مع فلسطين طوال  عاما قطاع غزة

قال الباحث السياسي أحمد زكارنة، إننا يجب  أن ننظر لفكرة التهجير في سياق المشروع الاستعماري من التهجير إلى موضوع التطهير العرقي.

موضوعات مقترحة

وأضاف زكارنة، الخميس، خلال مداخلة ببرنامج “ملف اليوم”، المُذاع عبر قناة “القاهرة الإخبارية”، من تقديم الإعلامية نهى درويش، أن حكومة الاحتلال الاستعمارية في منطقة الشرق الأوسط لم تستطع أن تنفذ فكرة التهجير في عام النكسة 1967، نعم هزم العرب ولكن في الوقت ذاته وتقول بعض القراءات أنه انكسر المشروع الاستيطاني الصيهوني لسبب بسيط بأن التهجير عادة ما يحدث في أثناء الحروب الطويلة.

وأوضح أن حكومة الاحتلال لم تستطع خلال حرب الأيام الستة حين ذاك أن تفعل هذا المشروع القديم الجديد والذي يتم تحديثه ما بين الحين والآخرى، مؤكدًا أن مشروع التهجير هو خط ناظم للمشروع الاستيطاني الاستعماري الصهيوني في المنطقة لن تتخلى عنه إلا حينما تجد من يقف في وجه هذا المشروع، وقد وقف الفلسطيني والمصري خلال السبعين عام الماضية في وجه هذا المشروع. 

وأتمّ: "وبقي اليوم علينا أن نقف في وجه هذا المشروع لأنهم يحاولون الالتفاف عليه من خلال زوايا أخرى ليست شرطًا أن تكون الزاوية المصرية على سبيل المثال للحصر الميناء البحري الذي يأتي تحت عنوان كبير هو عنوان المساعدات قد يكون هو نفسه عنوان التهجير وما بين قوصين يمكن أن يسمى طوعي وهو ليس بطوعي بأي حال من الأحوال ولكن تحت عناوين إنسانية أخرى".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة