Close ad

مؤتمر محاكاة القمة الإسلامية يدعو لحماية الأطفال في كل مكان

25-4-2024 | 21:31
مؤتمر محاكاة القمة الإسلامية يدعو لحماية الأطفال في كل مكانصورة تعبيرية عن الأطفال
أ ش أ

 دعا الأطفال المشاركون في الدورة الرابعة لمحاكاة القمة الإسلامية للطفولة من أجل القدس التي نظمتها "وكالة بيت مال القدس الشريف" في الرباط ما أسموه بالضمير العالمي بحماية الأبرياء من الأطفال في كل مكان بغض النظر عن جنسياتهم وهُوياتهم وأصولهم، ومرجعياتهم، ولا سيما الأطفال الفلسطينيون الذين يستحقون الحياة على غرار غيرهم من أطفال العالم".

موضوعات مقترحة

وكانت الدورة الرابعة لمحاكاة القمة الإسلامية للطفولة من أجل القدس قد اختتمت أعمالها اليوم "الخميس" ونظمتها "وكالة بيت مال القدس الشريف" في الرباط تحت شعار "من أجل ترسيخ قيم الحوار والعيش الواحد"، بحضور أطفال مغاربة وفلسطينيين وأطفال من دول منظمة التعاون الإسلامي، ونظرائهم من أمريكا الشمالية وأوروبا كمراقبين.

وقال المدير المكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، محمد سالم الشرقاوي- بهذه المناسبة إن الوكالة ومن خلال هذا المؤتمر وبرامجها وأنشطتها "تسعى، إلى تكريس قيم السلام والحوار والتعايش المشترك، مشيرا إلى أن "هذه الدورة تهدف بالأساس إلى خلق فرص الحوار والنقاش مع مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني، عبر استعراض مختلف الأفكار والرؤى التي من شأنها أن تبعث الأمل في نفوس الأجيال القادمة، رغم الإكراهات والصعوبات المطروحة".

من جانب آخر، قال سفير دولة فلسطين بالمملكة المغربية، جمال الشوبكي، إن هذا اللقاء يعد فرصة سانحة للتعبيرعن قيم السلم والتعايش ومحاربة الكراهية والعنف، مشيرا إلى أنها أيضا مناسبة مهمة بالنسبة للأطفال من أجل البحث والمعرفة واكتساب مهارات اتخاذ القرار، مشيدا بتوجيهات العاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، الداعية إلى التضامن مع الشعب الفلسطيني، مثمنا العلاقات التاريخية والعريقة التي تربط البلدين.

ورفع الأطفال المشاركون في المؤتمر برقية شكر للعاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، أعربوا فيها عن تقديرهم العالي لجهوده "المتواصلة في إعلاء كلمة الحق، ونُصرة قضايا الإنسانية العادلة، وفي طليعتها القضية الفلسطينية.

ويأتي انعقاد مؤتمر محاكاة القمة قبيل أيام من انعقاد الدورة الـ 15 لمؤتمر قمة منظمة التعاون الإسلامي في "بانجول" عاصمة جامبيا، ما بين 4 و5 مايو المقبل.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: