Close ad

أمين الفتوى: الزوجة الصالحة حق الزوج عندها مقدم على أبيها وأمها

25-4-2024 | 18:45
أمين الفتوى الزوجة الصالحة حق الزوج عندها مقدم على أبيها وأمها الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية
محمد حشمت أبوالقاسم

أجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن سؤال من سيدة حول "متى يحق للزوجة الامتناع عن زوجها؟". 

موضوعات مقترحة

وأوضح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال حلقة برنامج "فتاوى الناس"، المذاع على فضائية "الناس"، اليوم الخميس: "الزوجة ليست جارية عند الرجل، ده إنسان جعل لها حقوقا تؤدى إليها قبل أن تؤديها، لا تطلب منها الكلمة الطيبة وأنت تسمعها ما يصم آذانها، لا تكن أنت بخيلا بالمال والعطاء وعاوزها تكون جميلة معك".

وتابع: "الإنسان مطالب إنه يقدم لنفسه، لو قدمت واللى قدامك قصر يبقى المشكلة من عنده، حق الزوج مقدم على حق الوالدين"، مستشهدا بحديث عن الحصين بن محصن –رضي الله عنه- أن عمة له أتت النبي –صلى الله عليه وسلم- في حاجة ففرغت من حاجتها فقال لها النبي –صلى الله عليه وسلم-: (أذات زوج أنت؟) قالت: نعم، قال (كيف أنت له ؟) قالت: ما آلوه إلا ما عجزت عنه، قال: (فانظري أين أنت منه، فإنما هو جنتك ونارك).

وأضاف: "الزوجة الصالحة حق الزوج مقدم على أبيها وأمها، الأب والأم فوق دماغها لكن فى الحق زوجها"، مستشهدا بحديث النبي، عندما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من دفن أصحابه، رضي الله عنهم، ركب فرسه وخرج المسلمون حوله راجعين إلى المدينة، فلقيته حمنة بنت جحش، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يا حمنة: احتسبي»، قالت: من يا رسول الله؟ قال: «خالك حمزة بن عبد المطلب». قالت: إنا لله وإنا إليه راجعون، غفر الله له، هنيئا له الشهادة، ثم قال لها: «احتسبي»، قالت: من يا رسول الله؟ قال: «أخوك عبد الله بن جحش»، قالت: إنا لله وإنا إليه راجعون، غفر الله له، هنيئا له الشهادة، ثم قال لها: «احتسبي»، قالت: من يا رسول الله؟ قال: «زوجك مصعب بن عمير»، قالت: واحزناه.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة