Close ad

نائب رئيس جامعة الأزهر: رجال القوات المسلحه بذلوا دماءهم الزكية والغالي والنفيس من أجل عزة وكرامة الوطن | صور

25-4-2024 | 16:33
نائب رئيس جامعة الأزهر رجال القوات المسلحه بذلوا دماءهم الزكية والغالي والنفيس من أجل عزة وكرامة الوطن | صورندوة كلية أُصول الدين بطنطا بالتعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات
شيماء عبد الهادي

نظمت كلية أُصول الدين والدعوة بطنطا ندوة تثقيفية بالتعاون مع الهيئة العامة للاستعلامات بمحافظة الغربية تحت عنوان" سيناء مهد الأديان- أرض العزة والكرامة".

موضوعات مقترحة

وفي كلمته أكد الدكتور رمضان عبدالله الصاوي، نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحري أن رجال القوات المسلحة المصرية بذلوا دماءهم الزكية والغالي والنفيس من أجل عزة وكرامة مصر وتحرير الأرض وصيانة العرض.

وأوضح أن أرض سيناء أرض مباركة فهي الأرض التي تجلي الله فيها علي سيدنا موسي علية السلام " إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى."، كما كانت طريق سيدنا إبراهيم علية السلام حينما فر من" النمرود" إلي مصر وتزوج بالسيدة هاجرالمصرية وأنجب منها سيدنا إسماعيل عليه السلام، ومنها مر سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم في رحلة الإسراء والمعراج، كما مر منها عمرو ابن العاص عند فتح مصر والصحابة رضوان الله عليهم.

وأشاد  بقرار القيادة المصرية بتعمير سيناء بعد دحر العدو ودحر التنظيمات الإرهابية لتصبح سيناء أمن وسلام ومتسعًا لوطننا الغالي، مطالبًا أبناءه الطلاب بالحرص الشديد والحذر من كل الأفكار الهدامة التي تسعي إلي التشكيك في دور جيش مصر العظيم في حماية الأرض وصيانة العرض.

فيما قال الدكتور محمود عبدالرحمن، عميد كلية أصول الدين والدعوة بطنطا إن الإسلام دين الإنسانية جمعاء موجهًا الشكر والتقدير للحضور جميعًا، مؤكدًا أن سيناء مكرمة من الله تعالي فهي مهبط لكثير من الأنبياء وأن الله ذكرها في كتابة بقوله تعالي"وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاءَ تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ" كما أنها مسار العائلة المقدسة.

وأوضح أن جيش مصر موكل اليه دائمًا حماية الأرض والعرض والدين إلي يوم القيامة مستدلًا بقوله صلي الله عليه وسلم "أهلُها في رباط الي يوم القيامة" فجيش مصر يد تحمي ويد تبني، مطالبًا شباب مصر أن يحافظوا علي وطنهم وأن يجدوا ويجتهدوا من أجل تقدم واستقرار مصر.

فيما أكد العميد مصطفي عبية، وكيل وزارة التنمية المحلية سابقًا أن طلاب أصول الدين هم عماد المستقبل فهم من يبني عليهم فكر الدين الإسلامي مطالبًا إياهم أن يزرعوا صحيح الدين في شباب مصر حتي نحصنهم من كل الأفكار الهدامة، موضحًا أن اعداء الوطن يريدو طمس حقيقة الإنتصار العظيم لجيش مصر  في السادس من اُكتوبر لزعزة ثقة شباب مصر في جيشها العظيم.

وشدد علي أن تفكير العدو الآن هو ضرب استقرار الوطن من الداخل بإحداث الفتن بين طوائف الشعب بعد فشل غزوهم العسكري ولكن مصر أقوي بفضل الله و بفضل ترابط شعبها.

وفي الختام أرسل الجميع برقية شكر وتقدير لقواتنا المسلحة الباسلة من أكبر قيادة إلى احدث جندى ولا نقول أصغر فكلهم كبار وعظماء .


..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة