Close ad

قبل 107 أعوام.. غاز الخردل «ملك الأسلحة الكيميائية» في الحرب العالمية الأولى |صور

25-4-2024 | 14:26
قبل  أعوام غاز الخردل ;ملك الأسلحة الكيميائية; في الحرب العالمية الأولى |صورإستخدام غاز الخردل في الحرب العالمية الأولى
أحمد فاوي

في العام 1915 وتحديداً  أثناء الحرب العاليمة الثانية  وذلك على جبهات القتال قرب مدينة يبر في بلجيكا، كانت هى المرة الأولي التي يتم استخدام غاز الخردل كسلاح في الحروب.

موضوعات مقترحة

تم استخدام غاز الخردل لأول مرة كسلاح في الحرب العالمية الأولى، وقد استخدم بعد ذلك في العديد من الصراعات منذ ذلك الحين. وقد تم إدراجه على قائمة الأسلحة الكيميائية التي تحظرها اتفاقية الأسلحة الكيميائية.


إستخدام غاز الخردل في الحرب العالمية الأولى

ما هو غاز الخردل؟

هو سائل عديم اللون له رائحة تشبه الثوم. إنه سلاح كيميائي شديد السمية يمكن أن يسبب حروقًا شديدة في الجلد والعينين والرئتين. يمكن أن يكون قاتلاً أيضًا إذا تم استنشاقه بكميات كبيرة.

آثار غاز الخردل:

يمكن أن يسبب غاز الخردل حروقًا شديدة في الجلد والعينين والرئتين. ويمكن أن يكون قاتلاً أيضًا إذا تم استنشاقه بكميات كبيرة.

الأعراض الأولى للتعرض لغاز الخردل هي حرقان في العينين والجلد وصعوبة في التنفس.

ويمكن أن تتطور الأعراض الأكثر شدة لاحقًا، بما في ذلك وذمة رئوية وفشل تنفسي ووفاة.


آثار استخدام غاز الخردل

العلاج من التعرض لغاز الخردل:

لا يوجد ترياق محدد لغاز الخردل. ويتضمن العلاج عادةً الإسعافات الأولية. وقد تشمل إزالة الملوثات من الجلد والعينين، وغسل العينين بالماء ، وإعطاء الأكسجين للمصاب.

الوقاية من التعرض لغاز الخردل:

أفضل طريقة للوقاية من التعرض لغاز الخردل هي تجنبه.

فإذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت لغاز الخردل ، فاتصل بالطوارئ على الفور.

وقد تشمل تدابير الوقاية أيضًا ارتداء معدات واقية ، مثل الأقنعة والقفازات والملابس الواقية ، عند التواجد في مناطق قد يكون فيها غاز الخردل موجودًا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: