Close ad

برئاسة العسومي .. اللجنة التحضيرية للمؤتمر السادس للبرلمان العربي تختتم أعمالها بالقاهرة

25-4-2024 | 11:39
برئاسة العسومي  اللجنة التحضيرية للمؤتمر السادس للبرلمان العربي  تختتم أعمالها بالقاهرة اللجنة التحضيرية للمؤتمر السادس للبرلمان العربي
محمد الشوادفي

اختتمت اليوم الخميس بالقاهرة، أعمال اجتماعات اللجنة التحضيرية للمؤتمر السادس للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، التي عقدت برئاسة عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، تحضيرا للمؤتمر الذي سيعقد السبت المقبل الموافق 27 أبريل الجاري بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تحت عنوان "رؤية برلمانية عربية لتحقيق التوظيف الآمن للذكاء الاصطناعي".

موضوعات مقترحة

وناقشت الاجتماعات، مشروع الوثيقة التى أعدها البرلمان العربي بشأن الرؤية البرلمانية العربية لتحقيق التوظيف الآمن للذكاء الاصطناعي، كما ناقشوا الفرص والتحديات المرتبطة باستخدامات الذكاء الاصطناعي في الدول العربية، والدور الذي يمكن أن يقوم به البرلمانيون العرب في حوكمة استخدامات الذكاء الاصطناعي من خلال إنشاء إطار قانوني وتنظيمي يضمن تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي واستخدامها بشكل مسؤول وآمن في مختلف المجالات، وعلى نحو يراعي خصوصية وثقافة وأخلاق المجتمعات العربية. 

وفي كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع دعا رئيس البرلمان العربي، إلى أهمية بلورة رؤية برلمانية مشتركة لحوكمة الذكاء الاصطناعي في الدول العربية، مؤكدا أهمية إنشاء إطار تنظيمي وتشريعي له يضمن تنظيم الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي من خلال تشارك جميع المؤسسات في الدول العربية ويأتي في مقدمتها البرلمانات المعنية.

وأشار  إلى أن البرلمان العربي حرص على استثمار هذا المؤتمر  حيث أعد وثيقة لرفعها إلى رؤساء المجالس والبرلمانات العربية في اجتماعهم السادس المقرر انعقاده السبت المقبل بالقاهرة، ومن ثم اقرارها ورفعها إلى القادة العرب خلال القمة العربية المقبلة التي ستعقد في مملكة البحرين مايو المقبل. 

وأكد "العسومي" أن الذكاء الاصطناعي فرض نفسه بقوة على كافة مجالات الحياة اليومية في ظل الثورة الصناعية الرابعة التي يعيشها العالم أجمع نتيجة لما يتيحه من فرص ومزايا عديدة توفر الوقت والجهد والمال، مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود تحديات ومخاطر عدة لا يمكن التقليل منها أو تغافلها سواء كانت تحديات أمنية أو اقتصادية أو أخلاقية أو حقوقية وغيرها من التحديات.

ومن المقرر، أن يرفع ممثلوا رؤساء المجالس والبرلمانات العربية فى ختام الاجتماعات التحضيرية مشروع الوثيقة فى صيغتها النهائية إلى رؤساء البرلمانات العربية من أجل اعتمادها السبت المقبل، وذلك تمهيداً لرفعها إلى القمة العربية المقبلة على مستوى القادة العرب والمقرر عقدها في مملكة البحرين منتصف شهر مايو القادم للنظر فى الاسترشاد بها فى سياق الجهود الهادفة لإطلاق استراتيجية عربية موحدة فى مجال الذكاء الاصطناعي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة