Close ad

الأجواء الاحتفالية تُسيطر على مباراة إنتر وتورينو بالدوري الإيطالي

25-4-2024 | 10:17
الأجواء الاحتفالية تُسيطر على مباراة إنتر وتورينو بالدوري الإيطالي إنتر وتورينو
الألمانية

يخوض إنتر ميلان مباراة احتفالية على ملعبه، حينما يستضيف فريق تورينو، يوم الأحد القادم، ضمن منافسات الجولة 34 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

موضوعات مقترحة

وضمن إنتر ميلان التتويج باللقب رقم 20 في تاريخه، حينما تغلب على جاره وغريمه التقليدي ميلان 2 / 1 في الجولة الماضية للمسابقة، ليصبح اللقب التاريخي مرتبطا بفوز غال على الجار اللدود، في واقعة لن ينساها جماهير الأزرق والأسود طوال التاريخ، وستصبح أكثر ما يميز هذا اللقب الغالي على قلوب جماهير إنتر ميلان.

وحقق إنتر ميلان لقبه الثاني هذا الموسم، بعدما توج بكأس السوبر الإيطالي في يناير الماضي في المملكة العربية السعودية، وذلك للمرة الثالثة على التوالي، ومع تحقيقه لقب الدوري أيضا، لم يعد بمقدور أحد منافسة إنتر ميلان في إيطاليا في الوقت الحالي.

وستكون المباراة بمثابة فرصة لرجال المدرب سيموني إينزاجي، للعب بعيدا عن الضغوط والاحتفال مع الجماهير بتحقيق اللقب الغالي، والتفوق على الغريم ميلان بفارق لقب واحد في الصراع التاريخي للقب الدوري، والذي يتصدره يوفنتوس برصيد 36 لقبا.

ومن المتوقع أن يبدأ إينزاجي منح الفرصة لبعض العناصر من على مقاعد البدلاء، وإراحة بعض النجوم مثل لاوتارو مارتينيز وماركوس تورام ونيكولو باريلا وهاكان شالهان أوغلو وغيرهم، وذلك في محاولة لمنح الفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا هذا الموسم.

على الجانب الآخر، يحتل تورينو المركز العاشر برصيد 46 نقطة، وهو من الفرق المعنية بالمنافسة على المركز السابع المؤهل لدوري المؤتمر الأوروبي الموسم المقبل، حيث يبتعد بفارق ست نقاط خلف لاتسيو صاحب المركز السابع.

ويستضيف ملعب "يوفنتوس أرينا" في مدينة تورينو، مواجهة نارية بين يوفنتوس وضيفه ميلان، بعد غد السبت.

ويحتل ميلان المركز الثاني برصيد 69 نقطة، فيما يتواجد يوفنتوس افي لمركز الثالث برصيد 64 نقطة، ويسعى فريق "السيدة العجوز" إلى تحقيق فوز يقربه من مركز الوصافة الذي تخلى عنه منذ وقت ليس ببعيد في الموسم الجاري لصالح ميلان.

من جانبه، يسعى ميلان لمصالحة جماهيره بعد الخروج من بطولة الدوري الأوروبي وخسارة ديربي المدينة أمام إنتر، من خلال تحقيق فوز سيضمن للفريق مقعده في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وبعيدا عن الاعتبارات التنافسية، فإن الأجواء ستكون أكثر سخونة بدون أي مؤثرات أخرى، بالنظر إلى التنافس الكبير بين ميلان ويوفنتوس على مدار التاريخ.

ومن بين 177 مباراة جمعت الفريقين في بطولة الدوري، فاز يوفنتوس في 68 ونجح ميلان في خطف الفوز 53 مرة، فيما حضر التعادل في 56 مباراة.

وإلى جانب مصالحة الجماهير، سيكون على ميلان رد اعتباره بعد أن نجح يوفنتوس في الفوز عليه 1 / صفر على أرضه وبين جماهيره في مباراة الدور الأول.

وتأتي المباراة وسط أجواء مليئة بالتوتر داخل ميلان، خاصة مع اقتراب رحيل المدرب ستيفانو بيولي بنهاية الموسم، وعدم التوصل إلى اتفاق أو توضيح للصورة بشأن المدرب الجديد، وسط تكهنات حول الاتفاق مع أنطونيو كونتي، مدرب يوفنتوس وإنتر السابق، لتدريب الفريق الموسم المقبل.

وبطريقة مغايرة، تسير الأمور داخل يوفنتوس على نفس النحو؛ حيث تحيط الشكوك بمستقبل المدرب ماسيمليانو أليجري، وسط أنباء عن الاتفاق مع تياجو موتا، مدرب بولونيا الحالي، لتدريب الفريق الأبيض والأسود ابتداء من الموسم المقبل.

ويستضيف ملعب "دييجو أرماندو مارادونا" مباراة نابولي وضيفه روما، في واحدة من قمم الجولة 34 من الدوري الإيطالي.

ويسعى روما لتجاوز خسارته الأخيرة على أرضه وأمام جماهيره أمام بولونيا 1 / 3، من خلال الفوز على نابولي، حامل لقب الموسم الماضي، والذي قدم موسما مخيبا للآمال هذا الموسم.

ويحتل روما المركز الخامس برصيد 55 نقطة، فيما يحتل نابولي المركز الثامن برصيد 49 نقطة، بفارق ثلاث نقاط فقط عن المركز السابع الذي يحتله لاتسيو والذي يتأهل صاحبه لدوري المؤتمر الأوروبي الموسم المقبل.

وفي باقي المباريات، يلتقي فروسينوني مع ساليرنيتانا غدا الجمعة، وليتشي مع مونزا ولاتسيو مع هيلاس فيرونا بعد غد، ويلعب الأحد بولونيا مع ضيفه أودينيزي، وأتالانتا مع إمبولي، وفيورنتينا مع ساسولو، وتختتم مواجهات الجولة يوم الاثنين القادم بمباراة بين جنوه وضيفه كالياري.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: