Close ad

الرجل الذي ضحى بروحه من أجل فلسطين.. آرون بوشنل.. أن تموت من أجل العدالة

25-4-2024 | 00:44
الرجل الذي ضحى بروحه من أجل فلسطين آرون بوشنل أن تموت من أجل العدالةآرون بوشنل
الأهرام العربي نقلاً عن

أن تموت من أجل قضية عادلة، إنها قمة المعنى للحياة البشرية، فالروح أغلى ما منحنا الخالق، إذا أحببناها لأنفسنا، فذلك يقتضى أن نحترم حياة الآخرين، ذلك بالضبط ما فعله الطيار الأمريكى الشاب "آرون بوشنيل"، طيار القوات الجوية الأمريكية، الذى أضرم النار فى نفسه احتجاجًا على الحرب الإسرائيلية على غزة، وقد أصبح يشعر بخيبة أمل تجاه الجيش الأمريكى ودوره كعضو فى الخدمة، وفقًا لمشاركاته على المنتدى الإلكترونى Reddit، ما فعله آرون بوشنيل زلزل المجتمع الأمريكى والعالمي، فهذه هى المرة الأولى التى يقدم فيها مواطن على الموت علنا من أجل فلسطين.

موضوعات مقترحة

تصدر بوشنل، البالغ من العمر 25 عاماً، الأخبار الدولية، عندما أعلن أنه "لن يكون متواطئاً بعد الآن فى الإبادة الجماعية"، وسجل لنفسه مقطع فيديو وهو يصرخ "فلسطين حرة"، بعد أن احترق حتى الموت أمام السفارة الإسرائيلية يوم الأحد 25 فبراير2024  فى واشنطن.

وكان بوشنل قد أعلن فى بث مباشر قبل أن يحرق نفسه:"أنا على وشك الانخراط فى عمل احتجاجى شديد، ولكن بالمقارنة مع ما شهده الناس فى فلسطين على أيدى مستعمريهم، فإن هذا ليس متطرفًا على الإطلاق"، وهذا ما قررت طبقتنا الحاكمة أنه سيكون طبيعيًا.

عندما وصل بوشنيل عند بوابات السفارة الإسرائيلية، وضع هاتفه جانباً ليصور نفسه وهو يسكب على جسده سائلاً شفافاً من زجاجة معدنية، ثم أشعل النار فى نفسه وهو يهتف "فلسطين حرة"، استجاب العديد من ضباط الشرطة فى مكان الحادث واستخدموا طفايات الحريق، ثم تم نقله إلى مستشفى محلى، حيث توفى لاحقًا متأثراً بجراحه، وقد أقيمت وقفة احتجاجية فى 27 فبراير أمام السفارة الإسرائيلية فى العاصمة واشنطن لإحياء ذكرى بوشنل.

كتب بوشنيل على أحد حساباته على السوشيال ميديا: «لقد كنت متواطئا فى الهيمنة العنيفة على العالم، ولن أزيل الدم من يدى أبدا».
"الندم الذى سأحمله" بعد عدة أشهر من الالتحاق بالجيش، بدا أسبوش 1 ( الاسم الحركى لبوشنيل) متحمسًا للقوات الجوية، حيث أعاد نشر مقطع فيديو لطائرة عسكرية فى أغسطس 2020 وأعطاه عنوانًا يقول: "يا رجل، القوات الجوية قم ببعض الهراء الرائع".

وبعد عام تقريبًا، تحولت منشورات acebush1 من محتوى يعتمد إلى حد كبير على ألعاب الفيديو، إلى منشورات تحمل عناوين مثل "التضامن مع السجناء"، مع رابط لمقال لصحيفة الجارديان حول إضراب فى سجن ألاباما، وإعادة نشر صورة كوميدية للفيلسوف الفوضوى ماكس شتيرنر، فى عام 2023، نشر acebush1 منشورًا بعنوان «فلسطين حرة»، ومرتبط بمقطع فيديو لاستيلاء الناشطين على UAV المعدة  التكتيكية، وهى طائرة بدون طيار تشغلها جزئيًا شركة الدفاع الإسرائيلية Elbit Systems.

بعد فترة وجيزة من المنشور المؤيد لفلسطين، فى يونيو 2023، كتب أسبوش 1: "سأواصل العمل حتى نهاية عقدى، لأننى لم أدرك مدى الخطأ الفادح الذى ارتكبته حتى وصلت إلى أكثر من منتصف العقد، وأنا لم يتبق لى سوى عام واحد فى هذه المرحلة، ومع ذلك فمن المؤسف أننى سأحمله بقية حياتى.
وذكر الملصق صديقًا ترك الخدمة المسلحة على أساس الاستنكاف الضميرى، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست، اعترض صديق بوشنيل، ليفى بيربونت، وترك الجيش.

أصبحت منشورات أسيبوش 1 أكثر تأييدًا للفلسطينيين مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، فى أحدها، يدين إسرائيل باعتبارها "دولة فصل عنصري استعمارى استيطانى"، ويصرخ بأنه لا يوجد "مدنيون" إسرائيليون لأن الدولة بأكملها منخرطة فى القمع، لقد رفض بوشنيل فى عدة مناسبات التنديد بالمقاومة الفلسطينية المسلحة، قائلا إنه "يعمل فى القوات الجوية ولن يكون له الحق أيضًا فى الشكوى من المقاومة العنيفة ضد أفعاله".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: