Close ad

السفير الصيني يؤكد عمق الصداقة بين مصر وبلاده.. ويكشف سر نجاح بكين وتقدمها

24-4-2024 | 16:06
السفير الصيني يؤكد عمق الصداقة بين مصر وبلاده ويكشف سر نجاح بكين وتقدمهاسفير الصين لدى مصر، لياو ليتشيانج
داليا عطية

أكد سفير الصين لدى مصر، لياو ليتشيانج، عمق الصداقة والتعاون بين القاهرة وبكين، وأن العلاقات المصرية الصينية شهدت نجاحات تنموية، وشراكة عزيزة تسعى لأهداف مشتركة، على رأسها التنمية والازدهار. 

موضوعات مقترحة

وكشف السفير لياو ليتشيانج، سر نجاح الصين في تحقيق الإنجازات الكبيرة، وذلك في المؤتمر الترويجي للدورة الـ ٧ من المعرض الصيني الدولي للاستيراد، والذي أقيم اليوم الأربعاء بقصر محمد علي بالمنيل، وحضره كل من نائب رئيس معرض الصين الدولي للاستيراد، ومجموعة من المعنيين بالتعاون مع الصين ورجال الأعمال وممثلي جمعية الصداقة المصرية الصينية، ومسئولين بالهيئات والمجالس المصرية .

وقال السفير الصيني، أثناء المؤتمر: "منذ توليت منصب سفير الصين بالقاهرة، كثيرا ما سئلت من قبل الأصدقاء المصريين، عن سر نجاح الصين في تحقيق الإنجازات الكبيرة، وعن تأثير تنمية الصين للعالم، وكلما سئلت بهذا السؤال اقترحت عليهم كتاب "شي جينبينج حول الحكم والإدارة".

ويتكون الكتاب من 4 مجلدات، تشكل نظاما فكريا ونظريا شاملا، وتظهر بوضوح مسار تطور فكر شي جينبينج حول الاشتراكية، ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد وجوهرها، وتقدم للمجتمع الدولي الدليل الأكثر موثوقية، لفهم طريق الصين ورؤيتها، وخطتها في العصر الجديد بشكل معمق، فتكتسب أهمية بالغة لكلا الصين والعالم.

كما يعد هذا الكتاب، بحسب السفير الصيني، دليلا لفهم التحديث الصيني النمط، على مدى أكثر من قرن مضى، اتحد الحزب الشيوعي الصيني مع أبناء الشعب الصيني، بمختلف قومياتهم، وقادهم في الكفاح الدؤوب، وحقق المعجزتين العظيمتين المتمثلتين في التنمية الاقتصادية السريعة، والاستقرار الاجتماعي طويل الأمد.

وقال السفير إن الكتاب اكتشف نمط الصين للتحديث، وخلق شكلا جديدا من الحضارة البشرية متابعا :" لقد أصبحت الصين ثاني أكبر اقتصاد، وثاني أكبر سوق استهلاكية، وأكبر دولة من حيث حجم قطاع التصنيع، واحتياطي النقد الأجنبي في العالم، وبلغت نسبة مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي 30%، وهي القوة المحركة الأكثر استقرارا وحيوية وصلابة، وإمكانية للنمو في المعادلة الاقتصادية العالمية".

وأضاف أن هذا الكتاب يعد كنزا للإحساس بمسؤولية الصين كدولة كبيرة، في وجه التغيرات العالمية غير المسبوقة منذ مائة عام، ويعد أيضًا نافذة للإحساس بشخصية قائد الصين وسحره، كما يقول المثل الصيني القديم: المقالة تظهر شخصية الكاتب .

وقال السفير الصيني :" كلما نقرأ كتاب "شي جينبينج حول الحكم والإدارة" كلما نجري حوارا معنويا مع الرئيس شي جينبينج، ويمكن للقراء الإحساس بسحره المتميز باتقان المعارف الشرقية والغربية، والحكمة والمتعة، والشعور بشخصياته السامية المتسمة بالوضوح والصراحة والتواضع والبساطة، وإدراك مسؤوليته المتمثلة بتكريس كل حياته من أجل مصلحة الشعب ".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: