بمشاركة منتخب مصر.. افتتاح كأس العالم لرفع الأثقال البارالمبي بالمكسيك | محافظ قنا يكرم الطلاب الحاصلين على المراكز الأولى في مسابقات مكتبة مصر العامة | صور | البرلمان الدنماركي يصوت الأسبوع المقبل على الاعتراف بالدولة الفلسطينية | المنظومة الصحية خرجت عن الخدمة بالكامل في غزة | فيديو | «مركز المعلومات» يوقع خطاب نوايا مع «هواوي مصر» لتعزيز التعاون في المجالات التكنولوجية والبحثية |صور | تخوف إسرائيلي كبير من الملاحقات القضائية الدولية لحكومة الاحتلال | مُستشار بالرئاسة الفلسطينية: اعتراف إسبانيا والنرويج وأيرلندا ترسيخ للشخصية القانونية والاعتبارية لدولة فلسطين | "جنايات الفيوم" تؤجل محاكمة 4 متهمين بقتل شاب بسبب الألعاب النارية | الملا يبحث مع السفير الإيطالي ووفد شركة تكنيمونت تعزيز التعاون فى مجال وقود الطائرات المستدام | تطبيق DROPS.. ابتكار مصري بدعم اليونيسف لميكنة التخطيط والرقابة في قطاع المياه والصرف الصحي | صور |
Close ad

قاضٍ مصري: اجتياح الاحتلال لرفح الفلسطينية جريمة حرب وكارثة إنسانية غير مسبوقة لأكبر مخيم للنازحين في العالم

24-4-2024 | 14:19
قاضٍ مصري اجتياح الاحتلال لرفح الفلسطينية جريمة حرب وكارثة إنسانية غير مسبوقة لأكبر مخيم للنازحين في العالمالدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة

يكثر التساؤل عن أسباب الموقف الثابت لمصر – وهو موقف تاريخي – عن رفض التهجير القسري للفلسطينيين الذي تسعي إليه إسرائيل بتنفيذها إستراتيجية الجحيم بقطاع غزة بالقصف والحصار والتجويع لتنفيذ مخطط التهجير القسري لسكان قطاع غزة إلي سيناء، وهو ما ترفضه مصر بثبات حفاظاً علي وطن فلسطين وعدم تصفية القضية الفلسطينية وحفظاً للأمن القومي المصري، رغم ما تقوم به إسرائيل من فظائع جرائم حرب وضد الإنسانية بالمخالفة الصارخة للقانون الدولي.

موضوعات مقترحة

وفي سبيل معركة الوعي القومي العربي والمصري نعرض الدراسة المهمة للمفكر والمؤرخ القضائي القاضي المصري الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي نائب رئيس مجلس الدولة بعنوان (لماذا ترفض مصر التهجير القسري للفلسطينيين؟ نظرات في معركة الوعي ) أهمها أن اجتياح الاحتلال البري لرفح الفلسطينية جريمة حرب وكارثة إنسانية غير مسبوقة لأكبر مخيم للنازحين في العالم، وإسرائيل تنقلب ضد نتنياهو 15٪ يريدونه و85 % يطالبون بانتخابات مبكرة (استطلاعات الرأي تفضح نتنياهو) ، ونتنياهو مصمم على اجتياح رفح بضغط وزيرين متطرفين لضمان بقائه في سدة الحكم، وتحكم الأهواء السياسية الشخصية في مصائر الشعوب تنهار به الدول.

نتنياهو مصمم علي اجتياح رفح تحت تهديد وزيرين الأكثر تطرفًا في الحكومة الإسرائيلية بإقالته.
 

يقول الدكتور محمد خفاجي " نتنياهو مصمم علي اجتياح رفح تحت تهديد وزيرين الأكثر تطرفًا في الحكومة الإسرائيلية بإقالته، إذ انتقد الوزيران اليمينيان المتطرفان، إيتامار بن جفير وزير الأمن القومي الإسرائيلي وبتسلئيل سموتريش وزير المالية الإسرائيلي، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن عزمه السابق تخفيض قوات الجيش الإسرائيلي في غزة بركيزة أن إسرائيل مستعدة لتقديم تنازلات في صفقة الرهائن التي كانت غائبة في السابق. "

وذكرت الصحف الإسرائيلية أن وزير الأمن القومي الإسرائيلي قال عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "لن يكون لديه تفويض لمواصلة العمل كرئيس للوزراء إذا قرر إنهاء الحرب دون شن هجوم واسع النطاق علي رفح جنوب قطاع غزة لهزيمة حماس". وإنهاء الحرب دون هزيمة حركة المقاومة الفلسطينية يعني أنه لم يعد يصلح لقيادة إسرائيل " 

الانتخابات الإسرائيلية أكتوبر 2026 والتصويت المبكر يصطدم بقاعدة إسرائيلية غير مكتوبة "عدم تحدي الحكومة أثناء الحرب"

يذكر الدكتور محمد خفاجي " الانتخابات الإسرائيلية أكتوبر 2026 والتصويت المبكر يصطدم بقاعدة إسرائيلية غير مكتوبة هي عدم تحدي الحكومة أثناء الحرب، فكما هو معلوم موعد إجراء الانتخابات الإسرائيلية أكتوبر 2026. ويتطلب التصويت المبكر دعم أغلبية أعضاء الكنيست المؤلف من 120 عضواً، حيث يشغل الليكود 32 مقعداً ويقود ائتلافاً حاكماً مكوناً من 72 مقعداً ، والرأي عندي أنه من الصعب علي  شركاء نتنياهو التخلي عنه ، إعمالاً لقاعدة غير مكتوبة تقول " عدم تحدي الحكومة أثناء الحرب". 

ويشير "علي الرغم من انضمام  بيني غانتس وغادي آيزنكوت - وكلاهما من شخصيات المعارضة من يمين الوسط في حزب الوحدة الوطنية - إلي حكومة نتنياهو الحربية بعد 7 أكتوبر 2023  تعزيزاً لاستقرار الحكومة. إلا أنهما انتقدا بشدة استراتيجية نتنياهو العسكرية معرباً آيزنكوت أن فكرة "النصر المطلق" غير واقعية، بينما أعرب غانتس إنه يجب إجراء انتخابات في سبتمبر.أخذاً في الاعتبار أن غانتس في الوقت الحالي هو السياسي الأكثر شعبية في الشارع الإسرائيلي، والمرشح الأوفر حظاً ليصبح رئيسا للوزراء عندما تأتي الانتخابات المقبلة وسيكون نداً قوياً لنتنياهو " 

عشرات آلاف المتظاهرين ضد نتنياهو ضد إدارة الحرب بسبب الرهائن المحتجزين في غزة

ويذكر "أصر رئيس الوزراء الإسرائيلي علي أن الهجوم العسكري في رفح سيستمر لتحقيق هدف إسرائيل المتمثل في القضاء علي جميع كتائب حماس في غزة ، بركيزة يتملكها الغرور والتعالي بأنه لا توجد قوة في العالم يمكنها أن توقف إسرائيل ، ويأتي ذلك مع تصاعد الدعوات المطالبة باستقالة نتنياهو والتوصل إلي اتفاق للإفراج عن الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في غزة، مع خروج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلي الشارع في الأسابيع الأخيرة. "

ويضيف "أن بعض الصحف الإسرائيلية ادعت أن إسرائيل قامت بشراء 40 ألف خيمة للتحضير لإخلاء المدنيين من رفح، لتمهد الطريق أمام القوات الإسرائيلية لمهاجمة كتائب حماس الأربع المتبقية التي يعتقد أنها متمركزة في المدينة. ورغم هذا الادعاء  فإن نتنياهو لقي لوماً كبيراً في إسرائيل بشأن أسلوب تعامله مع إدارة الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الفلسطينية إلي حد المطالبة بإطاحته إلي قاعات البرلمان الإسرائيلي ودعا خصومه إلي إجراء انتخابات مبكرة جديدة، حتي أن يائير لابيد، الزعيم الوسطي للمعارضة السياسية في إسرائيل ذكر أن إسرائيل لا تستطيع الانتظار ستة أشهر أخري، ووصف حكومة نتنياهو بالفاشلة في تاريخ إسرائيل "

اجتياح الاحتلال لرفح الفلسطينية جريمة حرب وكارثة إنسانية غير مسبوقة لأكبر مخيم للنازحين في العالم

ويذكر " إن اجتياح رفح الفلسطينية المزمع من قوات الاحتلال جريمة حرب وكارثة إنسانية غير مسبوقة لأكبر مخيم للنازحين في العالم ، ومن العجيب أن زعماء العالم لم يغضبوا من قيام إسرائيل بتدميرقطاع غزة والإبادة الجماعية لسكانها المدنيين ، لكنهم غضبوا من قتل إسرائيل لعمال الإغاثة في المطبخ المركزي العالمي. ولا ريب أن  استمرار إسرائيل في عقدها العزم والنية نحو غزو مدينة رفح في غزة، سيؤدي إلي كارثة إنسانية غير مسبوقة لأكبر مخيم للنازحين في العالم لا يحمد عقباها للمدنيين العزل خاصة الأطفال والنساء باعتراف منظمات الإغاثة الدولية "

ويؤكد " أن قوات الاحتلال سوف ترتكب جرائم حرب خطيرة تضاف إلي سجلها الاَثيم . وسوف تصبح المدينة مدفناً عاماً كالأسترالي للتنمية الدولية (ACFID) - أعلي هيئة مسئولة عن قطاع الشئون الإنسانية والتنمية في أستراليا-  الذي أعرب عن قلق بالغ إزاء الهجوم البري الوشيك علي رفح، والعواقب الإنسانية الكارثية التي قد يخلفها هذا الهجوم. حيث أعرب رئيسه أنه لن يوجد مكان آمن لتجنب القصف العشوائي ، وإن التوغل الواسع النطاق في رفح سيكون بمثابة حمام دم، مما يشكل انتهاكات للقانون الإنساني الدولي"

إسرائيل تنقلب ضد نتنياهو.. 15٪ يريدونه و85 % يطالبون بانتخابات مبكرة (استطلاعات الرأي تفضح نتنياهو)

ويذكر الدكتور محمد خفاجي " بعد ستة أشهر من الحرب ضد غزة، يتعرض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لانتقادات من جميع الجهات في إسرائيل ، والرأي العام يتهمه بعدم النجاح في تحرير رهائن حركة المقاومة الفلسطينية ووصل الأمر أنه داخل السلطة التنفيذية، هناك أصوات تطالب بإجراء انتخابات مبكرة. عبر عنها بصدق بيني غانتس  وزير الدفاع السابق وعضو مجلس الوزراء الحربي الذي تم تشكيله بعد هجوم المقاومة ،الذي دعا صراحة  إلي إجراء انتخابات تشريعية مبكرة علي أمل استبدال نتنياهو ، في الوقت الذي تظاهر فيه آلاف الإسرائيليين بصفة خاصة في تل أبيب والقدس، للمطالبة باستقالته. "

ويشير " إن الإسرائيليين خاصة عائلات الرهائن  ينتقدون نتنياهو لعدم نجاحه في تحرير ذويهم  ،ولاعتقادهم أن رئيس الوزراء لم يبذل عناية رئيس الوزراء الحريص لإعادة حوالي 134 إسرائيليًا ما زالوا في عداد المفقودين ويطالبون بوقف إطلاق النار في قطاع غزة من أجل إطلاق سراحهم ، وحتي داخل حكومته هناك أصوات تعلو لتدين استراتيجيته العسكرية ،ووفقاً لأحدث استطلاع للرأي أجراه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية – التي نشرتها صحيفة تايمز أوف إسرائيل - فإن 15٪ فقط  من الإسرائيليين يريدون بقاء بنيامين نتنياهو في منصبه بعد الحرب ضد غزة، بينما 85% من الإسرائيليين  يطالبون بانتخابات مبكرة ، وهكذا فإن استطلاعات الرأي تفضح نتنياهو."

"وفي استطلاع أخر سابق أجراه معهد "كانتار" التابع لدودي حسيد، علي عينة مكونة من عدد 601 رجل وامرأة تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق في عينة علي الإنترنت، أجاب 44%  بضرورة إجراء الانتخابات خلال أشهر قليلة.بينما أجاب 22% بضرورة إجراء الانتخابات خلال العام المقبل "

نتنياهو مصمم على اجتياح رفح بضغط وزيرين متطرفين لضمان بقائه في سدة الحكم ، وتحكم الأهواء السياسية الشخصية في مصائر الشعوب تنهار به الدول

ويوضح " نتنياهو مصمم اجتياح رفح بضغط وزيرين متطرفين لضمان بقائه في سدة الحكم ، وتحكم الأهواء السياسية الشخصية في مصائر الشعوب تنهار به الدول ، إن  بنيامين نتنياهو علي مدار ثلاثين عامًا من حياته السياسية، بما فيها خمسة عشر عامًا علي رأس الحكومة الإسرائيلية سياسي لا يتمتع بالمرونة لأنه يسعي إلي مجده الشخصي بغض النظر عن مصالح إسرائيل ، فهو  يريد أن يظهر باعتباره المنتصر المغوار والرابح الأكبر من الحرب ، ومكمن عدم مرونته تظهر فيما يعتقده – خطأ -  من أن وقف القتال سيكون فشلاً له ولإسرائيل علي السواء ، وكان يجب عليه أن يأمر بوقف الحرب بعد أن دمر غزة وأباد جزءاً من شعبها إذا كان يعتقد أنه منتصر، لا أن يوقفها عندما يعتقد أنه خسران ! "

ويختتم الدكتور محمد خفاجي "  أتوقع أن الجيش الإسرائيلي  سيحمل بنيامين نتنياهو مسئولية سوء إعداد الجيش للحرب بسبب الأزمة المرتبطة بمشروع الإصلاح القضائي لعام 2023 ، ولن يكون بعيداً عن مرمي الاتهام بالمناورة لتجنب المسئولية الشخصية في مستقبل الدولة اليهودية وهو ما سوف تكشف عنه الأيام المقبلة "

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: