Close ad

وزير التربية والتعليم يستقبل الطلاب المشاركين في المسابقة العالمية "أيسف" قبل سفرهم للولايات المتحدة الأمريكية

24-4-2024 | 10:52
وزير التربية والتعليم يستقبل الطلاب المشاركين في المسابقة العالمية  أيسف  قبل سفرهم للولايات المتحدة الأمريكيةوزير التربية والتعليم يستقبل الطلاب المشاركين فى المسابقة العالمية
أحمد حافظ

استقبل الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، اليوم الأربعاء، الطلاب المشاركين فى المسابقة الدولية للعلوم والهندسة International Science and Engineering Fair (ISEF) بالولايات المتحدة الأمريكية ، والتى من المقرر عقدها في الفترة من 11 - 17 مايو 2024، وذلك بهدف تشجيعهم وتحفيزهم لرفع اسم مصر عاليا في هذا المحفل الهام.

موضوعات مقترحة

وضم الحضور في اللقاء الذي تضمن حضورا فعليا وحضور عبر تقنية الفيديو كونفرنس ٢٤ طالبا من بينهم ٢١ طالبا من مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا "STEM" بمحافظات (القاهرة، القليوبية، الإسكندرية، الدقهلية، كفر الشيخ، البحر الاحمر، الشرقية)، و٣ طلاب من المدارس الخاصة بمحافظات القاهرة وسوهاج والدقهلية.

وخلال اللقاء، أكد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى حرصه على استقبال الطلاب وتحفيزهم وتقديم كافة سبل الدعم لهم لتمثيل مصر بشكل مشرف في الخارج ورفع اسمها عاليا، مؤكدا أن القيادة السياسية تدعم "التعليم المنتج للإبداع والابتكار"، مشيرا إلى أن حرص الوزارة على دعم الطلاب للتقدم بشكل دوري لهذه المسابقة يأتي فى إطار اهتمامها بتنمية مهارات الابتكار الإبداعي، ونشر وتعزيز البحث العلمي وتقنيات العلوم والتكنولوجيا الممنهجة لدى الطلاب، وذلك اتساقًا مع ما تقوم به الوزارة من جهود لبناء منطومة متكاملة، لرعاية واكتشاف الطلاب الموهوبين فى مختلف المجالات إيمانا منها بأنهم من سيصنعون الفارق في مستقبل الوطن.

وأوضح الوزير أن الوزارة تدعم المسابقة الدولية "أيسف"  فى العلوم والهندسة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والتى بذلت جهدا كبيرا فى تهيئة الطلاب من خلال إعداد العديد من المعسكرات لتنمية المهارات لدى الطلاب ومساعدتهم فى إعداد كل ما يتعلق بمشاريعهم لتقديمها فى المسابقة، مشيرًا إلى أنه قد تقدم لهذه المسابقة ٥٠٤ طلاب، وتم تصفية عدد الطلاب  إلى ٢٤ طالبا من بينهم 3 طلاب من المدارس الخاصة، و21 طالبا من مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا "STEM"

كما أكد الدكتور رضا حجازي أن هذه المشاركات توفر الفرصة للطلاب لعرض أفكارهم ومشروعاتهم المتميزة في مختلف المجالات، معربا عن خالص أمنياته لهم بالسداد والتوفيق والحصول على مراكز متقدمة في المسابقة.

وتابع الوزير مؤكدا اتخاذ الوزارة خطوات تنفيذية للتوسع فى مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا STEM، باعتبارها نقطة مضيئة فى التعليم المصرى، والذى يتضمن تعليمًا قائمًا على دعم مهارات التفكير العليا والبحث العلمى خاصة فى مجالات العلوم والرياضيات والتكنولوجيا.

وأكد الوزير أن "تعلم الأقران الايجابي" هو أحد الأساليب الاجتماعية المساهمة فى تعلم الطلاب من زملائهم وتبادل الخبرات العلمية والحياتية المتميزة.
وحرص الدكتور رضا حجازي، خلال اللقاء، على الاستماع لشرح حول عدد من مشروعات الطلاب، حيث استعرض أحد الطلاب مشروع  "سمارت لايف جاكت" لحل مشاكل الغرق والضياع فى البحر والإنقاذ فى أسرع وقت، كما تحدث أحد الطلاب حول مشروعه المتعلق بـ "تنظيف مياه الصرف بطرق كيميائية أمنة على البيئة"،

واستعرض أحد الطلاب أيضا مشروع "علاج الأورام فى المراحل الأولى" من خلال اكتشاف الخلايا الجذعية للورم واستهدافها بعلاج جيني بدلًا من استئصال الورم، وكذلك مشروع آخر حول "معالجة المياه وإنتاج الطاقة بكفاءة عالية" في وقت قصير".

كما استعرض الوزير مشروع آخر لأحد الطلاب حول  "استخدام طريقة جديدة لخدمة مرضى اضطراب ثنائي القطب" من خلال قياس الوظائف الحيوية عبر طرق جديدة ومبتكرة للعلاج والربط المتواصل بين الطبيب والمريض للتنبؤ بالنوبات التي تصيب المريض قبل حدوثها، فضلا عن مشروع آخر تضمن "تطبيق على الهاتف المحمول لتشخيص صعوبات تعلم القراءة مبكرًا" بعيدًا عن الطرق التقليدية المكلفة.

وقد أشاد الوزير بالمشروعات المقدمة، موجها بالإعداد لعقد مؤتمر للوزارة لعرض مشروعات الطلاب على الوزارات المعنية في المجالات محل اختصاص المشروعات للاستفادة منها ومناقشة إمكانية تبنيها وتنفيذها على أرض الواقع لمعالجة ومواجهة التحديات العلمية في مختلف المجالات.

وفي إطار الخطوات التحضيرية لهذا المؤتمر، وجه الدكتور رضا حجازي بتجهيز قاعدة البيانات بنتائج الأبحاث الخاصة بهذه المشروعات تمهيدا للاستفادة منها في مختلف المجالات، مؤكدا أن وزارة التربية والتعليم تضع هلى رأس أولوياتها الاهتمام ورعاية المبدعين والمبتكرين فى جميع المجالات، باعتباره الاستثمار الحقيقى لصنع مستقبل مشرق للدولة المصرية.

والجدير بالذكر أن هذه المسابقة تعد من أقوى وأكبر المسابقات الدولية في مجال العلوم والهندسة لطلاب المرحلة الثانوية، وتعتمد على امتلاك مهارات البحث العلمي للوصول لمشروعات جديدة تسهم في حل إحدى المشاكل العلمية من خلال منهجية البحث العلمى الصحيح والتى تتضمن موضوعات في مجالات متعددة مثل مشروعات الحفاظ على البيئة والحصول على الماء العذب، ومشروعات خاصة بالطاقة، وأخرى في مجالات الطب ومساعدة ودعم ذوى القدرات الخاصة، وكذلك مجالات الرياضيات والتكنولوجيا.

ويعتبر معرض العلوم والهندسة الدولى بالولايات المتحدة الأمريكية بمثابة فرصة يلتقي فيه ما يزيد عن 1500 من الباحثين الطلاب والطالبات في المرحلتين الاعدادية والثانوية من سن (14) - (18) عام، من مختلف دول العالم، حيث يتم ترشيحهم من قبل دولهم بعد فوزهم في المسابقات المحلية بدولهم، ويتم تحكيم
المشروعات المشاركة في المعرض والمسابقة من جميع دول العالم من قبل لجنة من الأساتذة والخبراء بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقد حضر اللقاء من جانب وزارة التربية والتعليم الأستاذ محمد عطية رئيس الإدارة المركزية للتعليم بمصروفات، والدكتورة عزيزة رجب مدير عام الإدارة العامة لمدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا STEM، والدكتورة فتحية خيري المسؤول عن برنامج التطوير التكنولوجي.

وحضر من جانب الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، الدكتور رضا أبو سريع مدير مشروع دعم مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، والدكتورة هالة الصيرفي مستشار تعليم أول بمشروع دعم المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا، وأحمد رزق الله مدير مشروعات ومسئول أول تعليم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: