Close ad

دراسة عمل توأمة بين محافظة مصرية ومقاطعة صينية لنمو الحركة السياحة بين البلدين

23-4-2024 | 15:13
دراسة عمل توأمة بين محافظة مصرية ومقاطعة صينية لنمو الحركة السياحة بين البلدين دراسة عمل توأمة بين محافظة مصرية ومقاطعة صينية لنمو الحركة السياحة بين البلدين
فاطمة السروجي

أكدت نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، غادة شلبي، أهمية السوق الصيني حيث تعد أحد أهم الأسواق السياحية التي تستهدفها الوزارة، مشيرة إلى زيادة أعداد السائحين الصينيين الوافدين لمصر خلال عام 2023 بنسبة 254% مقارنة بعام 2022.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال لقائها سكرتير الحزب الشيوعي الصيني في مقاطعة خه بي الصينية، ني يوفينج، والوفد المرافق له، وذلك خلال زيارته الحالية لمصر، وبحضور السفير Liao Liqiang سفير جمهورية الصين الشعبية لدي مصر.

وتم هذا اللقاء على هامش مشاركة غادة شلبي، نيابة عن أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، في الحفل الذي نظمته سفارة جمهورية الصين الشعبية في مصر بأحد الفنادق المُطلة على أهرامات الجيزة، وذلك للترويج السياحي والثقافي والتجاري لمقاطعة خه بي الصينية.

شارك في حضور اللقاء عدد من مسئولي السفارة، وممثلين عن الهيئة الاقتصادية لقناة السويس.

أكد الطرفان أهمية الشراكة بين دولتي مصر والصين، وتعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات، حيث أن الصين تعتبر شريكاً استراتيجياً لمصر، وتشهد العلاقات بينهما تطوراً كبيراً في عدة مجالات وخاصة في السياحة والآثار.

وتحدثت شلبي عن إمكانية بحث عمل توأمة بين مقاطعة خه بي الصينية، وإحدى المحافظات السياحية المصرية بما يساهم في الترويج السياحي وإلقاء الضوء على المقومات السياحية والثقافية لكل منهما وهو ما سيكون له أثر بالغ على نمو الحركة السياحية بين البلدين. 

وفي هذا الشأن، أثنى ني يوفينج، والسفير الصيني على هذا المقترح، وتم الاتفاق على أن يتم دراسة سبل تنفيذه على أرض الواقع. 

واستعرضت شلبي التسهيلات التي تقدمها مصر في تأشيرات دخول السائحين إليها ولاسيما السوق الصيني ومنها إمكانية الحصول على تأشيرة دخول اضطرارية عند الوصول من المنافذ المصرية، وكذلك تعزيز خطوط الطيران بين مصر والصين.

وأشارت إلى المعرض الأثري المؤقت المقرر إقامته بمتحف شنغهاى بالصين في يوليو المقبل بعنوان (قمة الهرم.. حضارة مصر القديمة) والذي من شأنه أن يساهم في تعريف الصينين بشكل أكبر بالتاريخ والحضارة المصرية القديمة والترويج السياحي لمصر في الصين.

ولفتت إلي حرص مصر على منح تسهيلات للمستثمرين في مجال السياحة في ضوء خطتها لتشجيع الاستثمار في زيادة الطاقة الفندقية وبما يساهم في تحقيق المستهدفات في زيادة أعداد السائحين الوافدين إلى مصر.

ووجهت الدعوة من خلال ني يوفينج، والسفير الصيني، للحث وتشجيع الترويج للفرص الاستثمارية الموجودة في مصر في مجال السياحة وخاصة في المجال الفندقي في نطاق السياحة الثقافية وإنشاء عدد من الفنادق الثابتة أو العائمة. 

وشاركت أيضاً في حضور معرض الصور والمنتجات اليدوية الذي تم تنظيمه على هامش الحفل للترويج السياحي والثقافي والتجاري المشترك بين البلدين.

وقد تضمن الحفل بعض العروض من الفنون الفلكلور المصري والصيني، وعرض فيلم قصير عن أبرز ملامح المقاطعة الصينية.


 دراسة عمل توأمة بين محافظة مصرية ومقاطعة صينية لنمو الحركة السياحة بين البلدين دراسة عمل توأمة بين محافظة مصرية ومقاطعة صينية لنمو الحركة السياحة بين البلدين
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة