Close ad

الملا يبحث مع وزير الشركات والسفير الإيطالي فرص التعاون بين البلدين في مجالات البترول والغاز

22-4-2024 | 21:23
الملا يبحث مع وزير الشركات والسفير الإيطالي فرص التعاون بين البلدين في مجالات البترول والغازجانب من اللقاء
يوسف جابر

استقبل طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، السيناتور أدولفو اورسو وزير الشركات وصنع في إيطاليا الذي يزور القاهرة حالياً على رأس وفد كبير من قيادات المؤسسات والمنظمات والشركات الإيطالية، بحضور السفير الإيطالي في القاهرة ميكيلى كوارونى وقيادات قطاع البترول.

موضوعات مقترحة

وأوضح الملا أنه تم خلال المباحثات بحث فرص التعاون بين البلدين في مجالات البترول والغاز والتعدين والمعادن الحرجة والطاقة الجديدة والمتجددة والتصنيع الذي يخص هذا المجال.

وأشار الملا أنه على مدار الأعوام السابقة والتاريخ العريق الذي يربط بين البلدين وشعوبهما، خاصة في مجال الطاقة والبترول والغاز الذي يمتد منذ عام ١٩٥٧، نتطلع للمزيد من الشراكة بين الشركات المصرية والإيطالية فى ضوء العلاقات المتميزة وسهولة التعامل والتعاون بين الجانبين، خاصة وأن الشركات الإيطالية تتميز بأنها صاحبة قرار وسريعة التنفيذ وتحرص على الحضور والمشاركة فى مؤتمر مصر الدولى للطاقة "ايجبس" الذي يعقد خلال فبراير من كل عام.

ومن جانبه أكد أدولفو اورسو متانة العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين البلدين وأن الشراكة المصرية الإيطالية دليل على قوتها وتجسد ذلك فى الزيارات المتتالية التي تقوم بها رئيسة الوزراء الإيطالية وآخرها منذ شهر لتؤكد على استراتيجية العلاقة بين مصر وايطاليا واوروبا، لافتاً الى أن خطة ماتي لإفريقيا Mattei Plan for Africa تعتبر مصر شريكًا ذا أولوية ودولة محورية فيها.

وأضاف أن هناك ثلاثة مجالات للتعاون منها المجال التقليدي البترول والغاز والفاعل الرئيسى فيها شركة ايني، ويستجد مجالان للتعاون وهما صناعة التكنولوجيا الخضراء والرقمنة، لافتاً إلى أن ايطاليا لديها مشروع لتكون دولة منتجة للتكنولوجيا الخضراء والرقمنة، وهناك اهتمام بسلسلة إمدادات للمواد الخام بجانب أوروبا ويمكن التعاون مع مصر فى ذلك، وهناك تعاون قائم بالفعل فى مجال المعادن  ويمكن دخول شركات إيطالية أخرى، خاصة وأنه تم إنشاء صندوق إيطالي سيادي خاص بإنتاج المواد الخام، بالإضافة إلى إنتاج الهيدروجين واستيراد الأمونيا فى أوروبا.

وأشار طارق الملا، إلى دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي والتفاهم الكامل مع رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلونى، والتوافق بين البلدين على المستوى السياسي والاقتصادي والثقافي وصلابة العلاقات القوية المصرية الأوروبية وتميز العلاقة الاستثنائية المصرية الإيطالية، ستكون محفزا للتعاون والمشاركة فى خطة ماتيا المخصصة لافريقيا.

وأشار إلى أنه سيتم التنسيق بين الجانبين وتحديد نقاط اتصال مشتركة لعرض كافة المقترحات والفرص الاستثمارية المتاحة ضمن هذه الخطة، مستعرضاً قصص النجاح  التى تحققت بالتعاون مع الشركات الإيطالية، بالإضافة إلى التعاون فى مشروعات كبرى جار تنفيذها مثل مشروعات توسعات مصفاة ميدور ومجمع أسيوط لإنتاج السولار بجنوب مصر، لافتاً إلى أن قطاع البترول لديه إمكانيات وبنية أساسية لإنتاج الهيدروجين والمواد الناتجة عنه مثل الأمونيا الخضراء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة