Close ad

"الجنايات الاستئنافية" تُصحح خطأ في اسم مسجون عمره 20 عامًا.. وتأمر بإخلاء سبيله فورًا

22-4-2024 | 17:36
 الجنايات الاستئنافية  تُصحح خطأ في اسم مسجون عمره  عامًا وتأمر بإخلاء سبيله فورًاإخلاء سبيل - أرشيفية
أحمد السني

أيدت محكمة الجنايات الاستئنافية، برئاسة المستشار خالد الشباسي، مذكرة النيابة العامة، الخاصة بتصحيح اسم سجين، صدر ضده حكم بالسجن المؤبد عام 2004، وأمرت مصلحة السجون بإخلاء سبيله بعد قضائه لمدة العقوبة.

موضوعات مقترحة

وتضم هيئة المحكمة المستشارين محمد القرش، وتامر الفنجري، وعبد المجيد القصاص، وبحضور رئيس النيابة الكلية أحمد صالح.

وكشفت المذكرة التي تسلمتها المحكمة من النيابة العامة، أن سجين بتهمة القتل بسبب خلاف ثأري يدعى عمرو محمود السيد محمد، صدر ضده حكم عام 2004 بالسجن المؤبد، وبعد أن أنهى مدته، طلبت النيابة من مصلحة السجون الإفراج عنه، إلا أن المصلحة ردت بأن المتهم المسجون يدعى عمر محمد السيد محمود.

النيابة العامة أعدت مذكرة لتدارك الخطأ الذي وقع وقت تداول القضية، والتي كانت تطبق حينها المنظومة الورقية، استخرجت بالاستعانة بالمنظومة  الجديدة الإلكترونية، شهادة ميلاد مميكنة للمتهم، وقيد عائلي مميكن، وربطهم بالحكم الصادر، الذي تمت تعليته وفق برنامج تحديث العدالة الإلكتروني.

وأرفقت النيابة بمذكرتها أيضا التحريات التي دلت على أن المتهم الذي ارتكب الجريمة هو نفسه المسجون، وأوضحت أن الاسم الموجود في مصلحة السجون جاء نتيجة خطأ بالمنظومة الورقية، ورفعتها لمحكمة الجنايات الاستئنافية، وطلبت منها تصحيح الاسم والإفراج عن المتهم، طبقا للمادة 191 من القانون.

محكمة الجنايات الاستئنافية بعد مطالعتها لمذكرة النيابة المرفق بها كل المستندات الرقمية ومن البرنامج الالكتروني الخاص العدالة، وبمطابقة فيش وتشبيه المتهم، بالفيش والتشبيه الخاص به وقت وقوع الجريمة،  تبين أنه نفسه ذات الشخص، فأمرت المحكمة مصلحة السجون بإخلاء سبيل المتهم فورا، بعدما صححت اسمه في الحكم الصادر عام 2004.

وأشادت المحكمة بمنظومة التحول الرقمي والميكنة الإلكترونية، وبرنامج تحديث العدالة، التي تنتهجها الدولة في سبيل التطوير والتحديث للمعاملات الورقية، منوهة إلى أن ما بذل من جهد فيها قد عاد على النفع في تلك الحالات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة