Close ad

رئيس مجمع اللغة العربية: نهدف إلى وصول إنتاجنا للعالم أجمع عن طريق الذكاء الاصطناعي

22-4-2024 | 13:08
رئيس مجمع اللغة العربية نهدف إلى وصول إنتاجنا للعالم أجمع عن طريق الذكاء الاصطناعيمجمع اللغة العربية
أ ش أ

أكد رئيس مجمع اللغة العربية الدكتور عبدالوهاب عبدالحافظ، حرص المجمع على استخدام الذكاء الاصطناعي في وصول إنتاجنا باللغة العربية للعالم أجمع.

موضوعات مقترحة

وقال عبدالحافظ - في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش انعقاد الدورة الـ 90 من المؤتمر الدولي السنوي لمجمع اللغة العربية - إن الذكاء الاصطناعي سيسهل عملية التواصل مع العالم من خلال نقل إنتاج العالم العربي للخارج، مشيراً إلى أن هذا الإنتاج قليل جدا بسبب أن اللغة العربية ليست لغة دارجة بالعالم الخارجي ولذلك يبذل المجمع جهوداً كبيرة لإيصال إنتاجنا من اللغة العربية إلى العالم أجمع.

وأكد أن المؤتمر السنوي لمجمع اللغة العربية هو مؤتمر مهم جداً خاصة في ظل التحديات التي نواجهها للحفاظ على التراث، مشيراً إلى أن المؤتمر يعقد بحضور المستشرقين وعلماء المعاجم بجميع الدول العربية وهذا العام يتم التواصل من خلال زوم مع العديد من العلماء ليتمكنوا من التواصل مع بعضهم البعض.

وأضاف عبد الحافظ أن المؤتمر يستمر لمدة 10 أيام لأنه يناقش كل ما يخص اللغة العربية وكل ما تم على مدار العام في جميع الدول العربية في هذا الملف، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من المؤتمر هو التواصل بين جميع المعاجم بالدول العربية وكذلك المستشرقين ودارسي اللغة العربية بالدول التي لم تتحدث العربية للحفاظ على اللغة وربطها بالعالم عبر وسائل التكنولوجيا الحديثة، مشيراً إلى أهمية أن تترجم اللغة العربية مباشرة عن طريق الذكاء الاصطناعي إلى أي لغة أخرى ليتعرف العالم الغربي على ما يصنعه العرب ونتعرف على ما يتم بالعالم الغربي.

جدير بالذكر أن المؤتمر يقام في الفترة من 22 أبريل الجاري حتى 2 مايو المقبل، تحت عنوان "اللغة العربية وتحديات العصر: تصورات، واقتراحات، وحلول"، بحضور الدكتور عبدالوهاب عبدالحافظ رئيس مجمع اللغة العربية ورؤساء وممثلي مجامع اللغة العربية على مستوى العالم العربي.

ومن المقرر أن تبدأ الجلسة الافتتاحية، بكلمة رئيس المؤتمر الدكتور عبد الوهاب عبد الحافظ (رئيس المجمع)، ثم كلمة الدكتور محمد أيمن عاشور (وزير التعليم العالي والبحث العلمي)، ثم كلمة أعضاء مؤتمر المجمع من غير المصريين يلقيها الدكتور الخليل النحوي (رئيس مجلس اللسان العربي بموريتانيا)، ثم كلمة بعنوان "بين مؤتمرين" للدكتور عبد الحميد مدكور (الأمين العام للمجمع).

وسيناقش المؤتمر في جلساته المغلقة ، عددًا من المصطلحات اللغوية والعلمية المقدَّمة من لجان: علوم الأحياء والزراعة، والتربية وعلم النفس، وعلوم البيئة، واللهجات والبحوث اللغـوية، والفيزياء، والألفاظ والأساليب، والجيولوجيا، والحاسبات، والمعجم الكبير (مواد من حرفي الطاء والظاء)، والتاريخ والآثار، والفلسفة الإسلامية، والأنثروبولوجيا، ومعجم لغة الشعر العربي، والرياضيات، والإعلام، والهندسة، والجغرافيا، وأصول اللغة، والنفط.

كما سيناقش المؤتمر في جلساته العلنية، عددًا من البحوث حول التحديات التي تواجه اللغة العربية في هذا العصر من بينها؛ الدفاع عن اللغة العربية في ضوء التحديات المعاصرة، والبرامج الحاسوبية لتعليم اللغة العربية، والنظرة المجتمعية للغة العربية، واللغة العربية والتحديات المعاصرة وسُبل مواجهتها في ظل توفر تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتأصيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي في أقسام اللغة العربية وآدابها.

كما تناقش جلسة المائدة عدة موضوعات من بينها؛ «مشكلات الترجمة»، وندوة حول الذكاء الاصطناعي وتعليم اللغة العربية، والقبول المجتمعي للألفاظ الجديدة، والبُعد المؤسسي في حماية الفصحي ورواجها والنهوض بها، وجهود مجمع اللغة العربية في التقريب بين الفصحي والعامية، وطرح حلول لمشكلة الازدواجية اللغوية، فضلًا عن مناقشة حول الأدب الرقمي، وندوة حول الازدواج اللغوي في رواية «عرس الزين» للأديب السوداني الطيب صالح.

ويختتم المؤتمر فعالياته يوم 2 مايو المقبل ، بتقرير ختامي عن أعمال المؤتمر للدكتور عبد الحميد مدكور (الأمين العام للمجمع)، يعقبه الإعلان عن القرارات والتوصيات، ثم كلمة أحد الأساتذة من أعضاء المؤتمر من غير المصريين، ثم كلمة ختام الجلسة للدكتور عبد الوهاب عبد الحافظ (رئيس المجمع).

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: